You are here

×

ما هي قبعات التفكير الست؟ وكيف تستفيد منها في التعبير عن رأيك؟

قصة قبعات التفكير الست وكيف استخدمها في الحقيقة

قصة قبعات التفكير الست وكيف استخدمها في الحقيقة

قبعات التفكير الست للاطفال

قبعات التفكير الست للاطفال

تمارين على القبعات الست للتفكير للاطفال

تمارين على القبعات الست للتفكير للاطفال

قصة عن القبعات الست

قصة عن القبعات الست

قصة عن القبعات الست

قصة عن القبعات الست

قصة قبعات التفكير الست وكيف استخدمها في الحقيقة
قبعات التفكير الست للاطفال
تمارين على القبعات الست للتفكير للاطفال
قصة عن القبعات الست
قصة عن القبعات الست

ابتكر الدكتور إدواري دي بونو المولود في دولة ملطا والحاصل على الدكتوراه في علم النفس والطب والفلسفة ما يعرف بـ قبعات التفكير الست، وجعلها وسيلة فعالة للتفكير المتوازي مما يجعل الاختلاف في وجهات النظر غير موجود بل ولا يوجد تعاكس بين وجهات النظر المختلفة، وسميت بالقبعات لأن التفكير يكون في منطقة أعلى الرأس وهي منطقة ارتداء القبعة، واختيرت القبعة لأنها سهلة التبديل والخلع دائما في كل اللحظات مما يجعل المفكر يملك منظورا منفتحا، وست قبعات حيث إن كل قبعة لها دور وموقف معين في حياتنا، وفي التقرير التالي نرصد لك قصة قبعات التفكير الست وكيف استخدمها في الحقيقة.

قبعات التفكير الست للأطفال

يعد التفكير بطريقة قبعات التفكير الست أمرا مميزا وهاما بشكل كبير وخاصة للأطفال حيث إن فوائد التفكير بنظام القبعات الست مفيد جدا لعملية التعليم حيث يعمل ذلك النظام على التعلم دون خوف أو حواجز ويشجع التفكير المتوازي، بجانب إنه يخصص مساحة وزمن معين للتفكير الإبداعي، وبجانب قدرته على الفصل ما بين الأداء والأنا، ويتيح الفرصة لاستكشاف المواضيع بعمق أكبر، ويجعل من الاجتماعات أمرا أكثر فاعلية وجودة. 

ففي النهاية إن الهدف من قبعات التفكير الست هو تبسيط وتوضيح التفكير بشكل أكبر لتحقيق فاعلية أكبر، وتحويل التفكير "المعترض"، إلى تفكير دائم المعتمد، والمرونة في تغيير الأنماط التي يفكر بها الإنسان، والجميل فيه أنه سهل التعليم والتفيذ والتعليم للآخرين، ويستخدم في جميع الأوقات والمستويات، ويقوي جوانب التركيز والتفكير الفاعل في عقل البشر. 

كما أنه يتميز بقدرته على توضيح أن المشاعر جزء مهم للتفكير، بجانب أنه يستخدم أكثر من نمط للتفكير يداية من التفكير الإبداعي ثم العاطفي والناقد.

تمارين على القبعات الست للتفكير للأطفال

وتنقسم القبعات إلى ألوان القبعة البيضاء وهي عرض المعلومات الرئيسية والحقائق، ويعتمد فيها المعلم على المعلومات والبيانات والأفكار والحقائق الأساسية بطريقة الاستقصاء والمناقشة، وبعدها يأتي دور القبعة الحمراء وهي قبة المشاعر ومن خلالها يقوم المعلم بإعطاء طلابه فرصة للتعبير عن أحاسيسهم ومشاعرهم نحو موضوع التحقيق. 

تطبيق القبعات الست على درس

القبعة السوادء يأتي دورها وهي المسئولة عن نقد المواقف والشخصيات والقرارات، وبعدها القبعة الصفراء وهي التي يمكن من خلالها التعبير عن الفوائد والايجابيات في موضوع الدرس، بعدها القبعة الخضراء والتي تشمل الإبداع الجديد في موضوع الدرس - التغيير - التعديل - التطوير - المقترحات، والقبعة الزرقاء والاخيرة، وهي التي تعتمد على وضع وتنفيذ الخطط واتخاذ القرارات وتشكيل اللجان للعمل والاتصالات وجمع الأدوات اللازمة.

ويمكن لتلك الطريقة أن تسهم في تنمية مهارات الأطفال المتعلمين بشكل كبير ليكون جاهزا للتعامل مع متطلبات الحياة الحديثة والمعاصرة.

قصة عن القبعات الست

ولاستراتجية القبعات الست الكثير من الفائدة في تحديد مسار التفكير من خلال 6 محطات مختلفة ويتم التعامل مع كل واحدة فيها ولابد من المرور على القبعات الست بألوانها المختلفة بالكامل دو اغفال أيا منها بجانب التركيز في على الجانب المحدد لكل قبعة وعدم خلط الجوانب ومنع التداخل بين القبعات، ويجب معرفة أن تلك القبعت قبعات وهمية خيالية نفسية، وهي ترمز لطريقة التفكير فقط. 

ويجب ان نعلم ان كل واحدة من تلك القبعات تعتمد على طريقة مختلفة وأسلوب متفرد للتفكير، فعندما تبدأ في واحدة فإنك تعتمد على تشغيل تفكيرك وفق اسلوبها والنمط المقرون بها والتي تعمل به تلك القبعة، في حين أنه عندما تخلع القبة وتضع واحدة اخرى فأنت تغير أسلوب تفكيرك ليتوافق مع أسلوب القبعة الحالية وهكذا دون الخلط بين أساليب التفكير للقبعات الست بألوانها المختلفة.

وتعمل القبعات الست وفق 6 طرق تفكير مختلفة، منها قبعة التفكير الحيادي وهي البيضاء وهو نوع التفكير الموضوعي والبسيط، ووضعها بشكل رئيسي يعتمد على الأرقام والإحصائيات وهو معني بطرح الأسئلة الواضحة والوصول إلى الأجوبة الموضوعية والمباشرة، ولا يميل بأي شكل للمشاعر والنقد، بل إن مواقفه تكون واضحة وصريحة، ودائما ما يبحث عن أجوبة متاحة للجميع بعيدا عن الآراء الخاصة والمواقف الشخصية. 

القبعة الحمراء وهي التفكير العاطفي ومن اسمها تعتمد تلك القبعة على التفكير وفق المشاعر والعواطف فتلك القبعة وطريقة تفكيرها تكون عكس سابقتها تماما فصاحبها لا يبحث عن الموضوعية أو الحقيقة بقدر ما يؤمن بشكل أكبر بمشاعره وحدسه، وإن مواقفه طالما تتسم برأي شخصي خصوصا إذا كان حدسه صحيحا في الكثير من المواقف السابقة، وتبني التفكير العاطفي وتكون العاطفة هي خلفية المفكر التي يمكن أن يرفض أو يقبل بها آراء الآخرين.

استراتيجية القبعات الست في اللغة العربية

وبعدها تأتي طريقة القبعة السوداء وتعتمد على التفكير السلبي، وهي تعتمد على التفكير النقدي المتشائم دائما وجوانب الفكرة السلبية، وتعتمد على كيمائية التفكير بتردد وعدم الرضا والخوف.

وبعدها القبعة الصفراء وهي التفكير الإيجابي وتعتمد على التفكير المبني على الآمال دائما وحل المشكلة وتجريب الحلول وتحقيق الأمر. 

وبعدها القبعة الخضراء للتفكير الإبداعي وهي تعتمد على الإبداع والابتكار وصاحبها دائما لا يجد مستحيلا ويتساءل لم لا؟ ويفضل دائما البحث عن أفكار إبداعية وحلول بدلا من الأمور المتداولة والتقليدية.

وبعدها القبعة الرقاء وهي قبعة التفكير الشامل وهي قبعة تعتمد على الشمول والتي تبحث دائما عن أفضل الطرق للتفكير في الحل وتحد الطريقة المثالية في التفكير، فهي تخص القادة التي يوجهون قطع الشطرنج ويتعامل مع المشكلة وفقا لما يتماشي مع اللعبة بالكامل، ويمتاز صاحبها بالنظرة الشاملة ومحب للعمل الجماعي وتعدد الاطراف الفكرية، ويعتقد أن التفكير الجماعي أكثر حكمة ونفعة من التفكير الفردي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق