You are here

×

استخدم خدعك.. كيف يساعدك التفكير كالسحرة على تحقيق النجاح في عملك؟

كيف يساعدك التفكير كالمخادعين على تحقيق النجاح في عملك؟

ماذا لو كنت تخطط لمقابلة جمهورك للمرة الأولى؟

الاستعداد للقيام بشيء مُذهل ليس سهلاً

ربما تكون حضرت عرضا لأحد السحرة، أو شاهدت أحدهم يقوم بخدعة في أحد البرامج التليفزيونية، أو رأيت مقطعا لساحر يقوم بخدعة على مواقع التواصل الاجتماعي، أيًا كانت الوسيلة التي رأيت بها الخدعة، فبالتأكيد تتذكر اللحظة التي أصبت فيها بالدهشة بمجرد قيامه بها، تلك الثواني المعدودة التي شعرت فيها بأنك مأخوذ مما قام به الساحر، والتي تتساءل بعدها كيف فعل ذلك؟ وتحاول فك اللغز.

ما لا تعلمه هنا هو أن هذه اللحظات التي يمكن عدّها على أصابع اليد الواحدة، جرى التحضير لها في ساعات طوال، فالتحضير أو التجهيز هو العامل الرئيسي الذي يعتمد عليه السحرة لإبهار جمهورهم.

وهذا ما يؤكده ديفيد كوونج، أحد المتحدثين المحفزين في محادثات تيد، ويقول إن "الإعداد" هو الوسيلة الأساسية التي يعتمد عليها السحرة، وهو الوسيلة التي تساعدهم على تحقيق النجاح والتميز فيما يفعلون.

إذن كيف يساعدك التفكير كالسحرة على تحقيق النجاح والانتقال إلى مرحلة متقدمة في مسيرتك المهنية؟

العمل بمرونة حلم كل موظف.. كيف تقنع مديرك بذلك؟

الاستعداد للقيام بشيء مُذهل ليس سهلاً

اعلم أن الاستعداد أو التحضير للقيام بشيء رائع أو مذهل ليس سهلاً أبدًا. القادة الأذكياء مثل السحرة يعلمون ذلك، ويعرفون أن هناك ما يُسمى بـ"علم الاستعداد"، وهي عملية إنتاجية تبدأ بوضع تصور سيساعدك على الإنجاز في نهاية المطاف، يحددون فيه الأهداف والطرق المُثلى من أجل تحقيقها.

تحديد الأهداف المهمة يساعدك على تطوير حياتك المهنية والانتقال إلى مراحل أفضل، اسأل نفسك ما هي الطريقة المُثلى لتحقيقها، وما هي الأشياء التي عليك تعلمها، وما هي المهارات التي عليك اكتسابها من أجل تحقيق أفضل النتائج، وربما تساعدك إجابات هذه الأسئلة على اتباع طريقة جديدة تمامًا ومختلفة تمكنك من تلبية احتياجات جمهورك.

لا يكررون خدعتهم مرتين

أحد العوامل الرئيسية التي تساعد السحرة على تحقيق النجاح هو عدم قيامهم بالخدعة نفسها مرتين متتاليتين، لأن ذلك قد يعرضهم للخطر، فربما يرى الجمهور شيئًا ما لم يلاحظوه في المرة الأولى، ما يعرض العرض بأكمله للخطر، لذلك عليهم التجديد من الخدعة نفسها في كل مرة، ومن أجل القيام بذلك عليهم تذكر كل شيء قدموه من قبل.

وهذا بالتحديد ما يجب أن تقوم به في عملك، فمن الضروري التجديد من نفسك ومن طريقة عرضك للمعلومات وأسلوبك في التفاوض وعقد الصفقات، علاوة على ذلك عليك تأسيس علاقات جيدة مع العملاء، وأن تكون مستعدًا لتطوير علاقاتك بهم مع مرور الوقت.

وظفت الشخص الخاطئ؟.. انتظر لا تفصله قبل الخطوات التالية

 

ماذا لو كنت تخطط لمقابلة جمهورك للمرة الأولى؟ 

يقوم السحرة بالتخطيط لكل شيء قبل تقديمهم لأي عرض، لأنهم يعلمون أنه لا يمكن إبهار الجمهور من خلال القيام بشيء عشوائي، وبالتزامن مع التطور التكنولوجي، بات السحرة الآن يستخدمون كل الأدوات المتاحة للوصول إلى جمهورهم، وتمثل ذلك في لجوئهم إلى فيسبوك، وتويتر، وبنترست، وتمبلر، وتندر، وجوجل، ويوتيوب، وماي سبيس، وغيرها من التطبيقات الموجودة، وهذا ما يجب أن تقوم به إذا كنت تعمل في أي مجال آخر، خاصة إذا كنت تعمل في التجارة، اجمع المعلومات وأجري استطلاعات رأي واستبيانات، واستخدمها كلها في معرفة جمهورك، والتأثير عليهم.

البيانات والمعلومات قوة لا يُستهان بها، وعليك الاستفادة من التقدم التقني في جمعها ومعرفة المزيد من التفاصيل والمعلومات عن جمهورك وعملائك.

عليك أن تعرف عادات العملاء ومشاكلهم واحتياجاتهم قبل الالتقاء بهم، وفي الوقت نفسه عليك أن تفاجئ منافسيك وتؤكد لهم أنك شخص لا يمكن توقع أفعاله، ولا يمكن معرفة خطواته المُقبلة.

وفي كل الأحوال، سواء كنت تعمل في السحر أو التجارة، فمن المهم أن تكون حكيمًا فيما يتعلق بنشر المعلومات الخاصة بك، ضع في اعتبارك الفجوة بين ما يعتقده جمهورك وما تعرفه أنت، واستخدم رؤيتك في استخدام هذه الفجوة لتحقيق مصلحتك، وعليك أن تتأكد أن كل خطوة من خطوات الإعداد والتحضير هامة جدًا.

تذكر كيف يقضي السحرة مئات الساعات في التحضير لخدعة لن تستمر على المسرح أكثر من ثانتين أو ربما ثلاثة، لذا لا تبخل بوقتك وجهدك، وابذل مجهودًا خلال الاستعداد للقيام بشيء ما، حتى تتمكن من ابهار جمهورك.

المصدر:

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق