You are here

×

كيف أنهى ملك تايلاند مراسم «عام التتويج»؟ «فيديو»

ملك تايلاند وزوجته أثناء حضورهما إحدى المناسبات

ملك تايلاند وزوجته أثناء حضورهما إحدى المناسبات

الزورق الملكي أثناء مراسم التتويج

الزورق الملكي أثناء مراسم التتويج

ملك تايلاند وزوجته قبل صعودهما على الزورق الملكي

ملك تايلاند وزوجته قبل صعودهما على الزورق الملكي

المواطنون والسائحون ارتدى معظمهم قمصانا صفراء وهو لون الملك احتراما وتمجيدا له

المواطنون والسائحون ارتدى معظمهم قمصانا صفراء وهو لون الملك احتراما وتمجيدا له

يبدو المشهد في الصورة كأحد الطقوس الملكية الغريبة في تايلاند !

يبدو المشهد في الصورة كأحد الطقوس الملكية الغريبة في تايلاند !

ملك تايلاند وزوجته أثناء حضورهما إحدى المناسبات
الزورق الملكي أثناء مراسم التتويج
ملك تايلاند وزوجته قبل صعودهما على الزورق الملكي
المواطنون والسائحون ارتدى معظمهم قمصانا صفراء وهو لون الملك احتراما وتمجيدا له
يبدو المشهد في الصورة كأحد الطقوس الملكية الغريبة في تايلاند !

رغم كوننا في عام 2019، إلا أن بعض الدول والممالك ذات التاريخ الضارب في جذور الإنسانية ما زالت متمسكة بتقاليدها وطقوسها الراسخة التي تورث للأبناء والأحفاد جيلا بعد آخر، وآخرها حفل تتويج ملك تايلاند "ماها فاجيرالونجكورن".

الاحتفال الضخم الذي شهده نهر تشاو فرايا بالعاصمة التايلاندية بانكوك أمس الخميس، شاهده آلاف المواطنين والسائحين الذين تواجدوا على ضفتي النهر لحضور احتفال تقليدي للبلاد بواسطة موكب ملكي من الزوارق، يمثل الإعلان عن مراسم تتويج ملك تايلاند.

ملك تايلاند يقيل 4 من مسئولي القصر بسبب «الخيانة الزوجية»

 

تفاصيل احتفال تتويج ملك تايلاند

قناة ABC News الأمريكية بثت تقريرا مصورا رصد كواليس الاحتفال، والذي بدأ بصعود الملك مع ملكته سوثيدا ونجله الأمير ابن الرابعة عشرة ربيعا ديبانجكورن راسميجوتي، إلى متن  قارب كبير يعود تاريخه إلى 100 عام مضت، ويزين مقدمته تمثال يجسد رأس مخلوق أسطوري أشبه بالبجعة، ورافق القارب زوارق أخرى صغيرة تحمل أعضاء من العائلة المالكة.

بزي عسكري وسلاح.. زوجة ملك تايلاند تفاجئ الشعب بصور جريئة

 

طوارئ في العاصمة احتفاءا بالملك

الموكب المهيب شارك فيه 52 زورقًا مزخرفًا، جدف بهم 2200 من أبرع المُجدِّفين في البحرية الملكية التايلاندية لمسافة 3.4 كيلومتر، أثناء غنائهم نغمات إيقاعية، بينما أتاحت السلطات 6 مواقع بالعاصمة تستوعب ما يزيد على 10 آلاف شخص بطول ضفتي النهر، وفتحت المدارس والمعابد وبعض الممتلكات الخاصة للمواطنين ساحاتها للمشاركة في الحدث المهم.

وارتدت الأغلبية العظمى من الحاضرين للاحتفال سترات وقمصان صفراء تلبية لطلب الحكومة التايلاندية، حيث يرمز اللون الأصفر للملك، في حين يُنظر إلى ذلك الحفل كاستعراض تاريخي للتقاليد الملكية التايلاندية.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق