You are here

×

«مجرم فلوريدا لا يمثلنا»...كيف أدان السعوديون حادث إطلاق طالب سعودي النار في أمريكا؟

 «مجرم فلوريدا لا يمثلنا»...كيف أدان السعوديون حادثة إطلاق طالب سعودي النار في أمريكا؟

«مجرم فلوريدا لا يمثلنا»...كيف أدان السعوديون حادثة إطلاق طالب سعودي النار في أمريكا؟

إطلاق طالب سعودي النار في فلوريدا

إطلاق طالب سعودي النار في فلوريدا

كيف أدان السعوديون حادثة إطلاق طالب سعودي النار في فلوريدا؟

كيف أدان السعوديون حادثة إطلاق طالب سعودي النار في فلوريدا؟

 «مجرم فلوريدا لا يمثلنا»...كيف أدان السعوديون حادثة إطلاق طالب سعودي النار في أمريكا؟
إطلاق طالب سعودي النار في فلوريدا
كيف أدان السعوديون حادثة إطلاق طالب سعودي النار في فلوريدا؟

أثارت حادثة إطلاق أحد الطلبة السعوديين والذي يدعى محمد الشمراني، النار داخل قاعدة بينساكولا العسكرية في ولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية؛ ضجة كبيرة بالمجتمع السعودي، بعد تسببه في وفاة ثلاثة، وإصابة عدد من المواطنين الأمريكيين.

إطلاق طالب سعودي النار في فلوريدا

وتصدّر وسم «#مجرم_فلوريدا_لايمثلنا» منصات التواصل الاجتماعي ، حيث أدان الكثير من المسؤولين والشخصيات البارزة والمواطنين السعوديين الحادثة مؤكدين أن مثل هذه الأفعال لا تمثلهم.

قالت سفيرة السعودية لدى واشنطن، الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان: خالص التعازي للشعب الأمريكي على المأساة التي اندلعت في بينساكولا بفلورديا، تضامني مع أسر المتضررين من هذا الهجوم المروع»، مضيفة: «السعودية تقف إلى جانب أصدقائها في الأوقات الصعبة، وإن الشعب السعودي متحد في إدانته لهذه الجريمة، وإننا نتضامن مع أصدقائنا الأمريكيين خلال هذه الأوقات الصعبة».

ومن جانبه قال وزير الخارجية الأميرفيصل بن فرحان: «حادث إطلاق النار المأساوي على بينساكولا بفلوريدا جريمة بشعة. و تعرب المملكة عن خالص تعازيها لأسر الضحايا وللشعب الأمريكي. إننا نحيي شجاعة أولئك الذين أنقذوا الأرواح».

كما أعرب نائب وزير الدفاع، الأمير خالد بن سلمان، عن خالص تعازيه لعائلات ضحايا إطلاق النار المأساوي على محطة بنساكولا البحرية الأمريكية في فلوريدا. تضامني مع أصدقائنا الأمريكيين في هذا الوقت العصيب. مضيفاً «أنا مثل العديد من الأفراد العسكريين السعوديين الآخرين، تدربت في قاعدة عسكرية أمريكية، واستخدمنا هذا التدريب القيم للقتال جنبًا إلى جنب مع حلفائنا الأمريكيين ضد الإرهاب والتهديدات الأخرى».

كيف أدان السعوديون الحادثة؟

وتابع: «انتقل عدد كبير من الخريجين السعوديين إلى المحطة البحرية الجوية في بينساكولا للعمل مع نظرائهم الأمريكيين في جبهات القتال في جميع أنحاء العالم ، مما ساعد على حماية الأمن الإقليمي والعالمي. إن الحدث المأساوي الذي وقع يدين بشدة من قبل الجميع في المملكة العربية السعودية».

وقال الإعلامي عبدالله البندر «لا شك أن هذا العمل الإجرامي لا يمثلنا كسعوديين، ونستنكر أي عدوان في أي مكان وزمان لأننا تعلمنا وتربينا على هذا النهج، وكما قال الملك سلمان: "منفذ هذا العمل الشنيع لا يمثل الشعب السعودي" وتعازينا لأسر الضحايا».

وأكد الكاتب سعدون العويمري  «نعم نحن شعب مسالم محب للخير، الإسلام ديننا العظيم يحثنا على الإنسانية واحترام الإنسان في كل زمان ومكان».

وقال الإعلامي مفرح الشقيقي «في هذا الهاشتاج ستسمع الصوت السعودي الأصيل نعم #مجرم_فلوريدا_لايمثلنا لماذا ؟ لأننا بلد السلام والمحبة والإنسانية .. العزاء لعائلات الضحايا والسلام للعالم أجمع هو المجد لهذا الوطن العظيم».

وعلق سلمان الدوسري « الجرائم تحدث في كل مكان بالعالم .. بل وفي أمريكا نفسها هل مثل أحد منهم شعبه ؟! كل مسؤول عن سلوكه وفعله .. السعوديون مشهود لهم في ميادين أخرى.. بالتأكيد القتل وترويع الآمنين ليس منها».

وقال  الكاتب يحيى الأمير«على امتداد السنوات الماضية مثّل السعوديون أعظم تجربة تعايش في أمريكا، وفي مختلف الولايات، ونقلوا الفنون والثقافة إلى المجتمع الأمريكي بكل حب ومدنية وتعايش. نحن نبني جسور التعايش والود مع العالم. تلك هي ثقافتنا وقيمنا» .

وقال المغرد محمد آل مطير، «نحن ندين هذه الجريمة البشعة ، ونحن نقف مع أصدقائنا الأمريكيين ، وأعمق تعازينا لعائلات الضحايا».

كما أكد المغرد عبدالله العتيبي « هذا العمل الإجرامي لا يمثل أبداً السعوديين ولا يعكس طبيعة العلاقة بين الشعبين الصديقين».

وأعربت وزارة الخارجية عن بالغ الأسى والحزن لوقوع هذه الحادثة، كما تقدمت بخالص التعازي لأسر الضحايا، وتتمنى للمصابين الشفاء العاجل.

وتؤكد وزارة الخارجية أن مرتكب هذه الجريمة الشنعاء لا يمثل الشعب السعودي إطلاقًا الذي يكنّ للشعب الأمريكي الاحترام والتقدير.

توجيه مهم من خادم الحرمين

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، قد أجرى اتصالاً هاتفيًّا بفخامة الرئيس دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، عبّر فيه - حفظه الله - عن تلقيه ببالغ الحزن والأسى خبر إطلاق أحد الطلبة السعوديين النار في ولاية فلوريدا، نتج عنه وفاة وإصابة عدد من المواطنين الأمريكيين.

وقدم الملك المفدى تعازيه وخالص مواساته للرئيس الأمريكي ولأسر المتوفين، وتمنياته للمصابين بالشفاء العاجل. كما أكد - حفظه الله - أن مرتكب هذه الجريمة الشنعاء لا يمثل الشعب السعودي الذي يكنّ للشعب الأمريكي الاحترام والتقدير.

كما أكد خادم الحرمين الشريفين خلال الاتصال وقوف السعودية إلى جانب الولايات المتحدة الأمريكية، وصدور توجيهاته - رعاه الله - للأجهزة الأمنية السعودية للتعاون مع الأجهزة الأمريكية المعنية للوصول للمعلومات كافة التي تساعد في كشف ملابسات هذا الحادث المؤسف.

كل ما هو مميز تجدونه على و

 

لمشاهدة أجمل صور وفيديوهات الأناقة والمنوعات زوروا  و

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق