You are here

×

في ذكرى البيعة الخامسة.. كيف جدد المسؤولون والمواطنون ولاءهم للملك سلمان

في ذكرى البيعة الخامسة..  كيف جدد المسؤولون والمواطنون ولاءهم للملك سلمان

في ذكرى البيعة الخامسة.. كيف جدد المسؤولون والمواطنون ولاءهم للملك سلمان

وزير الخارجية: قيادتنا دأبت على إحقاق الحق

وزير الخارجية: قيادتنا دأبت على إحقاق الحق

النائب العام في ذكرى البيعة: حاضرٍ حافل ومستقبل واعد

النائب العام في ذكرى البيعة: حاضرٍ حافل ومستقبل واعد

وزير العدل: مناسبة الغالية

وزير العدل: مناسبة الغالية

محافظ هيئة الأمن السيبراني: ذكرى البيعة مرحلة نماء

محافظ هيئة الأمن السيبراني: ذكرى البيعة مرحلة نماء

في ذكرى البيعة الخامسة..  كيف جدد المسؤولون والمواطنون ولاءهم للملك سلمان
وزير الخارجية: قيادتنا دأبت على إحقاق الحق
النائب العام في ذكرى البيعة: حاضرٍ حافل ومستقبل واعد
وزير العدل: مناسبة الغالية
محافظ هيئة الأمن السيبراني: ذكرى البيعة مرحلة نماء

تحتفي المملكة العربية السعودية، اليوم السبت، بالذكرى الخامسة لبيعة لخادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، والتي كانت في الثالث من شهر ربيع الآخر 1436، حيث بويع الملك سلمان ملكاً للبلاد خلفاً لأخيه الراحل الملك عبدالله.

وعلى مدار الـ 5 سنوات لبيعة الملك سلمان بن عبد العزيز، شهدت المملكة العديد من الإنجازات في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وذلك في إطار الرؤية الطموحة للملكة 2030.

وبمناسبة هذه الذكرى الكريمة، يستعرض "الرجل" ما قاله المسؤولون السعوديون والمواطنون عن إنجازات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز على مدار الخمس سنوات الماضية والتي حققت فيها المملكة طفرة كبيرة على كافة الأصعدة المحلية والدولية والإقليمية.

وزير الخارجية: قيادتنا دأبت على إحقاق الحق

رفع وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله؛ أسمى آيات التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- وللشعب السعودي بمناسبة الذكرى الخامسة لتولي خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم.

وقال الأمير فيصل بن فرحان: إن هذه المناسبة العزيزة تمر على المملكة وهي تشهد عديداً من التطورات والإنجازات على الصعيدين الداخلي والخارجي، بفضل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين التي دأبت منذ اليوم الأول على إحقاق الحق والوقوف إلى جانب القضايا العادلة.

وأكّد أن السياسات الحكيمة والتوجيهات النيرة التي تلتزم بها المملكة كانت سبباً -بحمد الله- في تعزيز استقرارها وأمنها ودورها الرائد إقليمياً ودولياً.

واستحضر الأمير فيصل بن فرحان؛ عظم الإنجازات التي حقّقتها السياسة الخارجية للمملكة، لإرساء الأمن والاستقرار في المنطقة وتعزيز العمل العربي المشترك والدفاع عن القضايا الإسلامية وتقوية السلم الدولي.

ودعا وزير الخارجية، في ختام تصريحه، بأن يحفظ  الله لهذا الوطن قيادته، وأن يديم عليه نعمة الأمن والاستقرار والرخاء.

وزير الإسكان: تتواصل الإنجازات

أكد وزير الإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل أن المملكة العربية السعودية تشهد في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - قفزات تنموية وحضارية عملاقة في جميع المجالات، وضعتها بين دول العالم المتقدمة.

وقال الوزير الحقيل بمناسبة الذكرى الخامسة لتولي الملك سلمان مقاليد الحكم في المملكة: "يحق لكل مواطن أن يفخر بقيادته الفذة في هذه الذكرى الغالية التي جعلت المواطن محل حرصها واهتمامها، حيث يقود خادم الحرمين الشريفين - أيده الله - المملكة إلى الخير والنماء بهمة وعزم لا يلين".

وأضاف: "منذ مبايعة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - تحول الوطن الغالي إلى بناء وتنمية لا تتوقف، بهدف تحقيق الرفاهية للمواطن، وجعل الوطن يقف في المكانة اللائقة به في مقدمة دول العالم، حيث هي مهبط الوحي، وقائدة العالم الإسلامي، وتتبوأ مكانة رفيعة بين مجموعة الدول العشرين الاقتصادية في العالم.

وثمن الحقيل الدعم الكبير الذي حظي به قطاع الإسكان من خادم الحرمين الشريفين - رعاه الله - في السنوات الماضية، وساعده الأيمن سمو ولي العهد وحرصهما على تمكين جميع المواطنين في مختلف مناطق المملكة من تملك المنازل، وهو الأمر الذي دفع بوزارة الإسكان إلى النجاح في تنفيذ برامجها وخططها في وقت وجيز، وتحقيق نتائج كبيرة تجاوزت ما خُطط له ولله الحمد، وما زال العمل مستمراً لتنفيذ توجيهات الملك سلمان، حيث يؤكد - أيده الله - باستمرار على ضرورة العمل على ما فيه رفاهية واستقرار المواطن.

وأشار الحقيل إلى أن استضافة المملكة لقمة العشرين عام 2020 في الرياض تؤكد بالدليل القاطع أن السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين عراب الرؤية - أيدهما الله - خطت خطوات عظيمة في السنوات الماضية مكّنتها من فرض نفسها واستضافة أكبر قمة اقتصادية في العالم على أرضها، فيما تواصل العمل في المجالات الأخرى ليل نهار بفضل الله تعالى ثم بفضل قيادة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله -.

وخلص وزير الإسكان إلى القول: تلك الإنجازات الكبيرة التي تحققت في السنوات القليلة الماضية هي مؤشر على نجاح رؤية المملكة العربية السعودية 2030، التي ستنقل الوطن إلى مصاف العالم الأول بإذن الله تعالى، سائلاً المولى العلي القدير أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين ويمتعه بالصحة والعافية، وأن يحفظ بلادنا ويديم عليها الأمن والأمان في ظل القيادة الرشيدة.

النائب العام في ذكرى البيعة: حاضر حافل ومستقبل واعد

أكَّد النائب العام الشيخ سعود بن عبدالله المعجب، أنَّه مع بزوغ فجر ذكرى البيعة الخامسة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود مقاليد الحكم، تشرق معه كل معاني قيم الولاء والانتماء للقيادة.

وقال "المعجب": في الذكرى الخامسة لتولي خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم؛ نقف أمام رصيد ضخم من المنجزات والنجاحات الكبيرة والعملاقة، من نهضة وازدهار ورقي وعمران، واستقرار وأمان، تجعلنا أكثر ثقة في حاضر حافل بالعطاءات، ومستقبل واعد بالإنجازات، يشدو فخرًا وسموًّا، ويشمخ إباءً وعزّةً، والمتوجة بميزانية يبلغ الإنفاق فيها تريليونًا ومئة وستة مليارات، والإيرادات تسعمائة وخمسة وسبعين مليار ريال.

في ذكرى البيعة الخامسة.. شهادات وجوائز في رحلة الملك سلمان التعليمية «إنفوجراف» 

وأضاف: نحتفي جميعًا بما تحقق للمواطن والمقيم والزائر من تنمية شاملة ومستدامة تشمل جميع مناحي الحياة، لتغدوَ عنوانًا كبيرًا ووسمًا رفيعًا لدور قائدنا وباني نهضتنا، بمساندة ومؤازرة ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز في الوصول بهذه البلاد المباركة لمصافّ الدول المتقدمة، وبما يعزز رفاهية المواطن وشموخه وعلوّه، ويسهم في صدارته ورفعة منزلته عالميًّا ودوليًّا، وسعيًا في خدمة قضايا الإسلام والمسلمين في المحافل الدولية، وترسيخ متانة العلاقات الدولية للمملكة؛ تحقيقًا للأمن والاستقرار الدولي.

وأكَّد النائب العام على الدعم منقطع النظير الذي تحظى به النيابة العامة من لدن مقام خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين في المسيرة الخامسة والثقة الكبيرة من مقامهما الكريم في جهاز النيابة العامة ومنسوبيه، ومن ثمرات ذلك صدور الأمر الملكي الكريم بنقل اختصاصات التحقيق والادعاء في القضايا الجمركية إلى النيابة العامة، وصدور عدة أوامر ملكية بتعيين وترقية عدد من أصحاب الفضيلة أعضاء النيابة العامة، وقيام النيابة العامة بأتمتة جميع إجراءاتها، وتطوير بنيتها الإلكترونية وتوسيعها، وإطلاق عدة برامج ومشاريع أحدثت نقلة نوعية، وفورة تقنية، وتطورًا شاملًا، رسَّخ من جذور العمل القضائي النيابي واستقلاله وفقًا للتطلعات الرشيدة في ضوء رؤية المملكة "2030"؛ مما توج ذلك بالثقة الملكية الغالية.

وأردف "المعجب": ونحن في غمرة احتفالنا بذكرى البيعة الخامسة وسعادتنا العامرة بما تحقق لنا في ظل قيادتنا؛ لا ننسى أن ندعو الله عز وجل بالنصر والتَّمكين لرجال أمننا البواسل المرابطين على الثغور، حماة الحدود؛ فَهُمْ حراس منظومة الفرح والأمن والطمأنينة التي نعيشها في ثرى هذا الوطن الغالي، وأن نبعث لهم برسائل الفخر والاعتزاز والشكر والعرفان، مع الدعاء لهم بأن يحفظهم الله ويرعاهم.

وزير الشؤون الإسلامية: المملكة شهدت إصلاحات وإنجازات يُحتذى بها

ونوه وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ بما تحقق من إنجازات، وإصلاحات قادها عراب الرؤية الطموحة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان في عامين، مشيرًا إلى أن هذين العامين شهدا نقلة نوعية في كل الصعد، قادت المملكة في مصاف الدول المتقدمة بالعالم.

جاء ذلك في تغريدة عبر حسابه الرسمي على منصة تويتر بمناسبة الذكرى الثانية لبيعة ولي العهد قال فيها: في ذكرى بيعة ولي العهد القوي الأمين الأمير محمد بن سلمان والذي صنع حاضر هذه البلاد المباركة ورسم مستقبلها، في عامين من المجد المتفرد والعطاء المتجدد.

وأضاف الوزير آل الشيخ لقد شهدت المملكة إصلاحات وإنجازات متتالية حتى أصبحت أنموذجًا عالميًا يُحتذى بها.

وزير العدل: مناسبة الغالية

أكّد وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني؛ بمناسبة الذكرى الخامسة للبيعة، أن عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، شهد تحولات إيجابية كبيرة انعكست على أداء جميع المرافق الحكومية، خدمةً للمستفيدين وتسهيلاً عليهم.

وقال "الصمعاني": هذا العهد الميمون أضحى أنموذجاً يُحتذى به لما شهده من منجزات شهد لها التاريخ والعالم أجمع على المستويات كافة، وحق للشعب السعودي أن يفرح ويتبادل التهاني بهذه المناسبة الغالية، ويفاخر بهذا العهد الذي يسير وفق رؤية طموحة رؤية الحاضر للمستقبل 2030.

وأضاف: المرفق العدلي سار في طريق التطوير والتقدم كبقية مرافق الدولة، وقد تحقق خلال الأعوام الماضية عديدٌ من المنجزات والنقلات النوعية التي أسهمت في تطوير القضاء موضوعاً وإجراءً، وانعكس ذلك على تحقيق رضا المستفيدين والمتقاضين عن الخِدْمات المقدمة، وأصبح للمرفق العدلي دور فاعل وكبير في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030.

ورفع "الصمعاني"؛ التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، بمناسبة الذكرى الخامسة للبيعة، كما رفع بهذه المناسبة التهنئة لولي العهد الأمين، وللشعب السعودي الكريم.

وزير الخدمة المدنية: تمثل مفصلاً مهماً في مسيرة المملكة

أكّد وزير الخدمة المدنية سليمان بن عبدالله الحمدان؛ أنَّ الذكرى المجيدة لمبايعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، تعدُّ مفصلاً مهماً في مسيرة المملكة، مشيراً إلى أنها مناسبة غالية تأتي على الشعب السعودي الكريم وذاكرتهم مفعمة بمشاعر الولاء والتقدير لدوره الكبير في قيادة البلاد إلى تحقيق الطموحات، والحفاظ على المقدرات المكتسبة.

في ذكرى البيعة .. خادم الحرمين الشريفين مسيرة ملؤها الإنجاز والمستقبل الواعد

وقال "الحمدان": في هذا اليوم تأتي الذكرى الخامسة لمبايعة خادم الحرمين الشريفين وتولّيه مقاليد الحكم في البلاد، وهي مناسبة مجيدة من أيام الوطن، وذكرى أثيرة في ذاكرة المواطنين، لما يمثّله خادم الحرمين الشريفين من قدرٍ عالٍ في نفوس المواطنين والمواطنات الذين يكنُّون له الحب والولاء، وليس هذا غريباً، فهو الملك الحازم العادل، وهو القائد الخبيرُ في قيادة الوطن، والوطن ومصالحه الكبرى هي أول اهتماماته في الحكم، وتوفير النماء والرخاء والرفاهية لأفراد الشعبِ من أهمِّ غاياته الكبرى التي دأبَ عليها إدارة وتنفيذاً، حتى صارت المملكة العربية السعودية مضرب المثلِ في النماء والازدهار، ونموذجاً في الرخاء والاستقرار.

وأضاف، أن الراصد لسيرةِ الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود سيجدُ تأريخاً مليئاً بالعطاء والبذل في سبيل هذا الوطن، ومسيرةً ممتدةً تطاولُ عنان السماء، عنوانها العزم الكبير في سبيل تحقيق الأهداف والطموحات المستقبلية، فقد شُهِد له بالعزيمة الشديدة في خدمة الوطن، ومارس المهام الإدارية والقيادية المتعددة، باذلاً فيها خبرته وجهده وحرصه من أجل الوصول إلى تنمية الوطن في شتى مجالات التقدم والتطور.

وأكّد "الحمدان"؛ أن الخطوات الكبرى في عهد خادم الحرمين الشريفين تأتي في مصلحة الوطن والمواطن سواء في الشؤون المحلية الداخلية، أو الدولية الخارجية؛ ممّا عزَّز النقلات الكبرى في بلادنا الغالية سواء السياسية أو الاقتصادية أو الاجتماعية أو التعليمية أو الصحية.

فيصل بن خالد: ذكرى غالية تمزج بين الفرح والفخر

فع مستشار خادم الحرمين الشريفين الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز آل سعود، أسمى آيات التهاني لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان؛ بمناسبة الذكرى الخامسة لبيعة خادم الحرمين الشريفين.

وقال الأمير فيصل: منذ تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز مقاليد الحكم، والمملكة تسجل قفزات ومنجزات في مختلف المجالات سواء السياسية أو الاقتصادية أو التنموية.

وأضاف: هذه الذكرى عظيمة وغالية علينا جميعاً؛ يشاهد فيها الجميع مشاعر الفرح والفخر بما تحقق ويتحقق من إنجازات متتالية وتطوّر كبير في وطننا الغالي.

وأردف: وطننا شهد في هذا العهد الزاهر تحولاً لافتاً نحو الإصلاح الاقتصادي الشامل المعتمد على الإنتاج والتنوع الكبير، وهذا ما تثبته الأرقام التي تسجلها الميزانيات، ما يبين نجاح الخطط التي اعتمدتها القيادة.

وتابع: بلادنا تشهد نهضة تنموية شاملة في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وما تشهده بلادنا حالياً من نهضة تنموية وحراك سريع وقوي يدل على حرص القيادة على كل ما من شأنه العمل على الانتقال بوطننا الغالي إلى مصافّ الدول المتقدمة في جميع المجالات.

محافظ هيئة الأمن السيبراني: ذكرى البيعة مرحلة نماء

رفع محافظ الهيئة الوطنية للأمن السيبراني الدكتور خالد بن عبدالله السبتي التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- بمناسبة الذكرى الخامسة للبيعة لتولي خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم في البلاد.

وقال في تصريح صحفي بهذه المناسبة: "تعيش المملكة الذكرى الخامسة لبيعة لخادم الحرمين الشريفين، وهي تمر بمرحلة نماء وتحديث وإصلاحات على الصّعد كافة، وتحقق لها بفضل الله ثم بصدق إرادة القيادة الرشيدة وثاقب رؤيتها وحزمها الكثير من الغايات والأهداف السامية على جميع المستويات السياسية والاجتماعية والتنموية وذلك وفق رؤية واضحة وملهمة (رؤية 2030) لتكون بلادنا بإذن الله نموذجاً ناجحاً ورائداً في العالم على الصّعد كافة".

وثمّن الدعم والاهتمام الكبيرين اللذين يحظى بهما قطاع الأمن السيبراني من قبل القيادة الرشيدة، مشيراً في هذا السياق إلى أن ذلك يعبّر عن عمق إدراك هذه القيادة أن مواجهة المخاطر السيبرانية سيعزز الوصول إلى الاستدامة التنموية لمواكبة التطورات بما يحقق المستهدفات الوطنية ويحمي المصالح الحيوية للدولة وأمنها الوطني والبنى التحتية الحساسة والقطاعات ذات الأولوية والخدمات والأنشطة الحكومية.

وسأل محافظ الهيئة الوطنية للأمن السيبراني المولى -جل وعلا- أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، ويديم على هذه البلاد أمنها واستقرارها وازدهارها.

رئيس مؤسسة البريد: إنجازات متسارعة ورؤية طموحة

أكد رئيس مؤسسة البريد السعودي آنف بن أحمد أبا نمي أن الذكرى الخامسة لبيعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- مسيرة عطاء لقائد نهضة الوطن الحديثة الذي نجح في مدة وجيزة، ووضع المملكة على الطريق نحو مزيد من التقدم والرفعة، لتتبوأ المكانة التي تستحقها في المحافل الدولية، واضعاً نصب عينيه صالح المواطن أولاً، عاملاً من أجل رفاهيته ورخائه ليحيا حياة كريمة متسلحاً بأدوات العصر ومشاركاً فعالاً في مسيرة نماء الوطن.

وقال "أبانمي": "نحتفي جميعاً بمرور خمس سنوات من البيعة، وأعوام من الإنجازات المتسارعة وفق رؤية واضحة وطموح وطن بإرادة قيادة وشعب واحد، خمس سنوات تواصل فيها عطاء ملوك المملكة وإنجازاتهم وطموحاتهم منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز -رحمه الله- مروراً بأبنائه الملوك -رحمهم الله- وصولاً لملك الحزم والعزم سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظهما الله".

وأضاف: "منذ تولي خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم في البلاد وهي تسير على خطى ثابتة وطموحة في جميع المجالات وعلى الصعد السياسية والاقتصادية والاجتماعية كافة، فقد شهدت هذه السنوات الخمس الماضية أهم وأعظم المنجزات، وهي ولادة "رؤية المملكة 2030" التي أسهمت في تحقيق تقدم ملحوظ لبلادنا في تنفيذ أولى مبادراتها وخططها خلال المدة الماضية".

اول ما فعله الامير مقرن بن عبدالعزيز بعد مراسم البيعة

وأردف رئيس مؤسسة البريد السعودي قائلاً: "إننا في المؤسسة نحظى بدعم وتحفيز من القيادة الحكيمة ممثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وبمتابعة وإشراف من رئيس مجلس الإدارة وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله بن عامر السواحة، حيث أصبحت الخدمات البريدية واللوجستية من الروافد الاقتصادية المهمة في وطننا الغالي وأحد مستهدفات رؤية الوطن 2030 المباركة التي نعمل من خلالها على تقديم أفضل وأجود وأرقى الخدمات البريدية واللوجستية للأفراد وقطاع الأعمال في جميع أنحاء المملكة".

مواطنون عن ذكرى البيعة: دمتَ لنا ملكًا نُفاخر به بين الأمم

وعلى المستوى الشعبي، جدد المواطنون حبهم وولاءهم للملك سلمان بن عبدالعزيز في الذكرى الخامسة للبيعة، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله، وعبروا عن دعمهم وحبهم عبر وسم #ذكرى_بيعة_الملك_سلمان

وغرد حساب على تويتر باسم سارة: "جعل عمرك طويل وانت بصحة وسلامة وعز وشموخ ياحبيب وقلب شعبك".

بينما غردت جمانة عبد العزيز عن ذكرى البيعة الخامسة قائلة: "خمس سنوات من الحزم والعزم دمتَ لنا ملكًا نُفاخر به بين الأمم، ودامت لنا الأفراح".

أما أمجد طه، فقد غرد عبر حسابه على موقع تويتر عن ذكرى البيعة الخامسة: "في #ذكري_بيعة_الملك_سلمان..هذه البيعة واجـبة على كل عربي ومسلم لسيد الأمة وقائدها.. خادم الحرمين الشريفين ولا تختصر على أبناء السعودية العظمى فقط، لـذا نـــعم نبايع ملك الحزم ومحمد العزم و نــوالـــي من يـــوالــيهم و نـــعــادي من يــعاديــهم في كل مكان وزمان.

التعليقات

أضف تعليق