You are here

×

لا تعرف ماذا تفعل في حياتك؟ .. ريتشارد برانسون يُخبرك بالحل

ريتشارد برانسون

ريتشارد برانسون

كثيرون منّا يسيرون في حياتهم المهنية على غير هدى، ولا يعلمون ما هي الأشياء التي يريدون فعلها

كثيرون منّا يسيرون في حياتهم المهنية على غير هدى، ولا يعلمون ما هي الأشياء التي يريدون فعلها

عليك تحديد الأمور التي تكرهها والتي تشعر بالانزعاج لأنك تقوم بها

عليك تحديد الأمور التي تكرهها والتي تشعر بالانزعاج لأنك تقوم بها

 افرز أفكارك والمهام التي تقوم بها، ومعرفة أيهم ترغب فعله وأيهم يزعجك بشدة القيام به.

افرز أفكارك والمهام التي تقوم بها، ومعرفة أيهم ترغب فعله وأيهم يزعجك بشدة القيام به.

ريتشارد برانسون
كثيرون منّا يسيرون في حياتهم المهنية على غير هدى، ولا يعلمون ما هي الأشياء التي يريدون فعلها
عليك تحديد الأمور التي تكرهها والتي تشعر بالانزعاج لأنك تقوم بها
 افرز أفكارك والمهام التي تقوم بها، ومعرفة أيهم ترغب فعله وأيهم يزعجك بشدة القيام به.

عندما كنت طفلاً صغيراً  كنت تعلم بالتحديد ما هي الأشياء التي تريد تحقيقها عندما تكبر. ولكن بعدما كبرت لم تعد تعرف ما هو الطريق الذي عليك أن تسلكه، وأصبح السؤال البسيط والكلاسيكي الذي كان يُطرح علينا عندما كنّا صغاراً «ماذا تريد أن تفعل عندما تكبر؟» أكثر صعوبة عما كان من قبل، وربما لا يستطيع أغلبنا الإجابة عليه.

كثيرون منّا يسيرون في حياتهم المهنية على غير هدى، ولا يعلمون ما هي الأشياء التي يريدون فعلها، وما هي الأمور التي يسعون إلى تحقيقها في حياتهم، فقط يكتفون بوظيفة لها دخل شهري أو حتى سنوي ثابت، تمكنهم من دفع مستحقاتهم المادية، وسداد الفواتير وخلافه، ولكنهم يفقدون شغفهم مع مرور الوقت، ويصبحون أقل قدرة على الإبداع.

إذاً كيف تخرج من هذه الأزمة ومعالجة هذه المشكلة؟ ربما يكون لدى ريتشارد برانسون، مؤسسة مجموعة فريجين الحل، والذي يتكون من جزأين.

يقول برانسون، من الضروري أن تسأل نفسك "ماذا يجب عليّ أن أفعل؟"، وعليك أن تتحلى بالفضول وتتحدى نفسك لكي تتمكن من الإجابة عليه، ويشير إلى أنه يمكن الإجابة على هذا السؤال خلال خطوتين بسيطتين.

لماذا يريد ريتشارد برانسون أن يكون رائد أعمال في عصرنا الحديث؟ 

«ماذا أحب»

أولاً، يقول برانسون إنه عليك وضع قائمة بالأشياء والأمور التي تحبها، والتي تهمك حقاً، ولا يهم مدى تفاهتها أو عشوائيتها. يؤكد برانسون أن هذه الطريقة قادت مجموعة من رواد ورجال الأعمال الطموحين إلى أفكار ساعدتهم على تحقيق نجاح كبير، كما أنها كانت مصدر إلهام قوي للعديد من الأشخاص، وساعدتهم على تحديد المسار الوظيفي الذين يريدون اتباعه، وخلصتهم من الاضطراب المصاحب لتلك الحيرة.

كذلك قال بيل جيتس، مؤسس شركة مايكروسوفت، إنه من الممكن تحقيق نجاح كبير والوصول إلى القمة من خلال استئناف عمل ما قمت به أثناء فترة الدراسة في المرحلة الثانوية.

«ماذا أكره؟»

كذلك عليك تحديد الأمور التي تكرهها والتي تشعر بالانزعاج لأنك تقوم بها، تكون مصدر إزعاج دائم لك. وتذكر أنه طالما أنك تشعر بالانزعاج إزاء هذا الأمر، فإنه من المحتمل أن تزعج أشخاصا آخرين أيضاً.

عندما تضع قائمة أخرى بالأشياء التي تكرهها وتزعجك كثيراً، فإنك على الأقل سوف تضع يديك على الأمور التي لا تريد فعلها أبداً، والتي لن ترغب أبداً في القيام بها، وهو الأمر الذي يدفعك في بعض الأحيان إلى تغيير مسيرتك المهنية بأكملها، والسير على الطريق الذي يقودك نحو النجاح، أو على أقل تقدير فإنك سوف تبدأ التفكير بطريقة صحيحة وصائبة، تساعدك على تحديد الأمور التي تريد القيام بها، خاصة وأنك استبعدت الأمور الأخرى التي تشتت انتباهك وتصرف ذهنك عن الأشياء الأكثر أهمية.

«ريتشارد برانسون» موّل أول مشاريعه التجارية بأقل من 2000 دولار.. فكيف فعل ذلك؟

نفذ الخطة

بعد قيامك  بتلك الخطوات، سوف يتعين عليك ترجمة الخطة على أرض الواقع، ويتمثل ذلك في فرز أفكارك والمهام التي تقوم بها، ومعرفة أيهم ترغب فعله وأيهم يزعجك بشدة القيام به. واختبر أفكارك، ولا تخف الفشل، فهناك دائماً وقت كاف للمحاولة، وكلما حاولنا أكثر كلما تمكنا من تحقيق استفادة أكبر، وتوصلنا إلى حلول جديدة تساعدنا على المُضي قدماً في طريق النجاح.

 يتبع العديد من رواد الأعمال والناجحين طريقة برانسون في التفكير، منهم ليز بليك، التي تحولت من مدربة وظيفية في شركة جوجل إلى كاتبة، وينصح هؤلاء الذين يبحثون عن مهنة جديدة إلى اتباع نفس الأسلوب حتى يتمكنون من تغيير حياتهم.

تنصح بليك بضرورة وأهمية تحديد الأمور التي تحبها وتلك التي تتمكن من القيام بها بمهارة كبيرة، والأخرى التي تزعجك وتعيقك عن تحقيق النجاح.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق