You are here

×

دروس في القيادة.. من رقص السالسا

دروس في القيادة.. من رقص السالسا

دروس في القيادة.. من رقص السالسا

رقص السالسا يعلمك القيادة

رقص السالسا يعلمك القيادة

دروس في القيادة.. من رقص السالسا
رقص السالسا يعلمك القيادة

ربما لا تختلف القيادة شيئا عن الرقص، فكلا الأمرين يحتاجان إلى القيام بالتحركات السليمة واتخاذ القرارات الصائبة في الوقت المناسب. كما أن الطاقة التي ينشرها القائد بين أفراد فريقه، سواء كان ذلك في الرقص أو في مجال الأعمال من شأنها إحداث فرق هائل في التواصل بين الجميع، وتساعد على تحقيق الأهداف. لا يتعلق الأمر بالتوقف عن إعطاء الآخرين ملاحظات أو إملاء التصرفات عليهم، أو تحقيق مكاسب شخصية وفردية، بل أنه يرتبط بشكل وثيق بالنمو وتحقيق الربح للجميع.

تذكر أن كلا من الرقص والأعمال عبارة عن تفاعلات مُعقدة بين الناس والحركة والأهداف، وبما أن عالمنا يزداد تعقيداً كلما مرّ الوقت، فإن القيادة بهذه الطريقة المختلفة والواعية تساعد على تحقيق نتائج أفضل ويزيد من فعالية الموظفين.

حتى نتمكن من أن نصبح قادة فعالين، فإننا بحاجة إلى تغيير عقلياتنا ومعتقداتنا حول معنى القيادة، وما هو الأكثر فعالية في وقتنا الحالي بالنظر إلى التطور الكبير الذي يشهده العالم.

كيف يفكر القائد واسع الحيلة بشكل مختلف عن غيره؟

الدرس الأول: استرخِ واشعر بالايقاع

كان هناك وقت يُعتقد فيه أن القائد يجب عليه أن يعرف كل شيء، ويتنبأ بكل أمر، ويتحكم في زمام الأمور ويُسيطر على كل ما يجري. وكان أي شيء مُغاير لذلك يعتبر شيء غير فعال. ولكن لأننا نعيش في عالم مُعقد للغاية، فإننا في حاجة دائمة إلى الإحساس والاستجابة والاهتمام بما يمكن أن يحدث وسط حالة الغموض وانعدام اليقين التي تحيط بنا.

كما هو الحال في السالسا، رغم أن الحركات تبدو مُعقدة ولكن ينبغي علينا أن نتحكم في أنفسنا وبالآخرين، يحتاج قادة الأعمال إلى الاسترخاء قليلاً لكي يشعرون بما يجري حولهم، وحتى يتمكنوا من التحرك بسلاسة.

حتى تتمكن من رقص السالسا بطريقة صحيحة، فأنت لست في حاجة إلى بذل مجهود كبير من أجل اتباع الخطوات والقيام بها بصورة صحيحة، عوضاً عن ذلك ستكون في حاجة إلى الاسترخاء وترك نفسك للموسيقى، كلما برعت في فعل ذلك كلما تمكنت من التواصل مع الآخرين بصورة أكثر فعالية، وزادت قدرتك على الاندماج، لأنك إذا تخلصت من التوتر الذي يسيطر عليك سوف تفاجأ بحجم الطاقة الهائلة الذي يتدفق إلى داخلك.

دليل القائد.. 4 حلول مجانية ليشعر موظفوك بمعنى ما يفعلون

الدرس الثاني: اخلق الحماس في نفوس الآخرين

فلنقل إنك ذهبت إلى التدريب على رقص السالسا، ربما تبدأ رقصتك الأولى مع شخص خبير في الأمر كمدرب الرقصة أو أحد المسؤولين في النادي الذي تتمرن فيه. ولكن الأمر سوف يكون أفضل إذا جعلك ترقص مع شخص مُتبدئ مثلك، ثم يخبركما أنتما الاثنين بكل التفاصيل والقواعد التي يجب عليكما اتباعها من أجل القيام بالخطوات الصحيحة.

الأمر لا يختلف كثيراً عن الرؤية التنظيمية أو الأفكار والأهداف التي تتبعها الشركة، فعوضاً عن أن تقوم بتلقينها إلى الموظفين الذين يعملون لديك، فإنه سوف يكون من الأفضل أن تنقل ما تحمله من أفكار ورؤى إلى الأشخاص الجدد الذين جاءوا للعمل معك.

عندما تُشرك الآخرين فيما تفكر فيه وما تقوم به، وتشجعهم على المشاركة والإعراب عن رأيهم وتنفيذ الأمور كما يحلو لهم، فإنك سوف تلاحظ نتائج خرافية ومذهلة، وسوف تتمكن من تحقيق نجاح كبير في نهاية المطاف.

ما هي المهارات التي يجب على القائد الافتراضي امتلاكها؟ (إنفوغراف)

الدرس الثالث: هناك فرق كبير بين السيطرة وتحقيق النتائج

كونك مديراً أو قائداً لا يعني أن لديك الحق في التحكم بكل الأشخاص المحيطين بك، الرغبة الشديدة في التحكم وفرض السيطرة من شأنهما تقييد الموظفين وقتل القدرة على الابداع والابتكار لدى الموظفين.

انظر مثلاً إلى رقصة السالسا، عندما تبدأ بالرقص مع شريكك فإنه لا يتحكم بك، ولكنه يشاركك الحركات ويحاول الانسجام معك حتى تتمكنان من التناغم والقيام بالحركات بشكل صحيح وسليم. عندما ترقص السالسا مع الأشخاص الآخرين، فإن هذه المشاركة ورغبة كل منكما في الانسجام هي ما تجعلكما قادرين على الاستمتاع بالأمر.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق