You are here

×

مثير للجدل.. لماذا طلب رئيس الفلبين إطلاق النار على هؤلاء المسؤولين؟

 مثير للجدل.. لماذا طلب رئيس الفلبيني إطلاق النار على هؤلا المسؤولين؟

مثير للجدل.. لماذا طلب رئيس الفلبيني إطلاق النار على هؤلا المسؤولين؟

إجراء غريب دعا إليه الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي، لمحاربة الفساد داخل مؤسسات الدولة، حيث طلب من المواطنين إطلاق النار على أي مسؤول يطلب رشوة من أجل أنهاء مصلحة ما للمواطن الفلبييني.

كيف تحول هنري سي من بائع متجول لواحد من أغنى رجال أعمال الفلبين؟

الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي

"أطلقوا عليهم النيران دون قتلهم".. هكذا تحدث الرئيس الفلبيني للمواطنين عندما طلب منهم مواجهة الفاسدين داخل الدولة، مطالبا المواطنين بإطلاق النار على أقدام المسؤولين الفاسدين وليست  صدورهم أو رؤوسهم، لتجنب الوقوع تحت عقوبة السجن لاحقا.

وأضاف "دوتيرتي":  إذا طالبك مسؤول بدفع رشوة بالرغم من أنك قمت بسداد الضرائب والرسوم والجمارك وما إلى ذلك، فاضربهم على وجوههم، وإذا كنت تمتلك سلاحا فسنمنحك حق إطلاق النار عليهم فورا، لكن لا تقتلهم نهائيا، حتى لا تحرم من العفو".

طرق محاربة الفساد

وأكد الرئيس الفلبيني أن من يطلق النار على مسؤول طلب منه رشوة لن تطبق عليه عقوبة الحبس، بل أقصى عقوبة سيتلقاها هي "العقوبة البدنية الجسيمة فقط".

خايمي أوغستو زوبل دي أيالا.. إمبراطور الأعمال في الفلبين

واختتم حديثه قائلا: "الفساد بات مشكلة واسعة الانتشار في البلاد، فهو دودة تجلس داخل كل شخص تقريبا في الحكومة، ولا بد من اتخاذ إجراءات رادعة لمجابهة الفاسدين داخل الفلبين، مطالبا المواطنين بالدفاع عن حقوقهم والإبلاغ عن كل حالة من حالات الفساد أو الجرائم التي يتورط فيها المسؤولون الحكوميون.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق