You are here

×

لهذه الأسباب.. السعودية أفضل مكان لبدء عملك الخاص في الشرق الأوسط

لهذه الأسباب.. السعودية أفضل مكان لبدء عملك الخاص في الشرق الأوسط

في بعض الأحيان تتخذ قرارا ما لا يحظى بدعم من المقربين منك، وربما ينتقده الأشخاص المحيطون بك، مثل ذلك القرار الذي اتخذه ألبر سيلين، إذ تفاجأ الجميع علموا أنه ترك وظيفته ذات الراتب الكبير في أحد المكاتب الاسكندنافية التابعة لشركة الاستشارات الإدارية العالمية المرموقة من أجل تأسيس شركة ناشئة في المملكة العربية السعودية.

أسس سيلين شركة ناشئة حملت اسم "فرصتي" وهي تشبه موقع Groupon، وشارك في تأسيس موقع FoodOnClick.com في السعودية. 

يتذكر سيلين أن قراره في ذلك الوقت كان نابعاً من رحلة بحثه عن الروح. وتابع: "تحدثت إلى أشخاص أذكياء جعلوني أتشكك في اختياراتي. في عام 2010، عندما بدأنا الأمر كنّا نكافح، كان من الصعب العثور على المواهب، ومن الصعب الحصول على تمويل، ولم يكن هناك مستثمرون، لذا اعتمدت على مالي الخاص".

إلا أن فكرته الجريئة بالانتقال إلى الشرق الأوسط التي انتقدها كثيرون من قبل آتت ثمارها، إذ تغيرت الأمور كثيراً عما كانت عليه قبل 10 سنوات، فاليوم باتت العديد من الشركات الناشئة تذهب إلى المملكة العربية السعودية وتريدها أن تكون مقراً لها.

تصل 40%.. خصومات وعروض خاصة لعملاء الخطوط الجوية السعودية  

رؤية تدعمها الحكومة

في عام 2016، أعلن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان رؤية 2030 والتي تضم حزمة من الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية، التي تهدف إلى تنويع الاقتصاد البديل عن النفط، وجذب رؤوس الأموال الأجنبية، وخلق فرص عمل للمواطنين.

وتعمل الحكومة السعودية على زيادة المساهمة الحالية للشركات الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي الإجمالي من 20% إلى 35% بحلول عام 2030، والتي تعد مدرجة كأولوية قصوى للازدهار.

قال فيليب باهوش مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة ماجنت إنه تماشياً مع رؤية 2030، أطلقت المملكة مبادرات مُتعددة تهدف إلى تحفيز روح المبادرة والابتكار، حتى تبقى مركزًا لريادة الأعمال في المنطقة.

مبادرات وصناديق

وأوضح أن هذه المبادرات تشمل توفير الترخيص لشركات رأس المال والشركات الناشئة، والاستثمار في صناديق رؤوس الأموال، ومنصات التمويل للشركات الصغيرة والمتوسطة، فضلاً عن حاضنات ومسرعات الأعمال.

ويعتبر تأسيس مُنشآت، الهيئة السعودية العامة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، من بين الخطوط الرئيسية لتطوير ورعاية قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة. تعمل منشآت مع السلطات المختصة من أجل التخلص من العوائق الإدارية والتنظيمية والتقنية والإجرائية والإعلامية التي يواجهها القطاع.

في نهاية عام 2018، أسست مُنشآت نموذجاً لمركز دعم للشركات الصغيرة والمتوسطة يهدف إلى توفير خدمات التدريب والاستشارة والإرشاد لمساعدة رواد الأعمال على التغلب على التحديات التي تواجه نموهم.

بعد الأمر السامي باستحداثها.. ما مهام الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي؟

قال علي أبو سعود، الشريك الإداري في شركة هلا فينتشر كابيتال السعودية، إن الدعم الكبير الذي تقدمه الحكومة للشركات الصغيرة والمتوسطة كجزء من خطة الاصلاح الرئيسية يُساهم في تحقيق تقدماً سريعاً. وأكد أبو سعود أن مبادرات القطاع العام هي أكثر العوامل التي تساعد على تحقيق التقدم والنجاح الاقتصادي. وأطلقت منشآت شركة رأسمال مملوكة للحكومة يُطلق عليها اسم شركة فينشر كابيتال السعودية، بصندوق تبلغ قيمته 5 مليار ريال، وتستثمر مباشرة في الشركات الناشئة وصناديق رؤوس الأموال في البلاد.

حسب أبو سعود فإنه لا يمكن الاعتماد على القطاع الخاص أو أي شخص آخر لتحسين أوضاع السوق ما لم تتدخل الحكومة، وهو ما تقوم به الحكومة السعودية بالفعل. 

سهولة الحصول على ترخيص

وأشار أبو سعود إلى أن ثمة الكثير من الناس يعتقدون أن السعودية مكان يصعب العمل فيه، أو يعصب الحصول على ترخيص عمل فيه، ولكن الوضع تغير كثيراً الآن ولم يعد كذلك أبداً.

وكانت الهيئة العامة للاستثمار في المملكة قد أعلنت أنها سوف تمنح تراخيص خلال أقل من أربع ساعات، ما يساعد على تسريع العملية عما كانت عليه بحوالي 53 ساعة.

وقال سيلين إنه قد تقدم بطلب الحصول على ترخيص من الهيئة العامة للاستثمار وحصل عليه في ظرف ساعتين فقط، وأشار إلى أنه تلقى ردودا من مسؤولي الهيئة عند منتصف الليل.

وتابع: "بإمكان أي شخص أن يرى حالة النشاط التي يعيشها المجتمع السعودي، هم في طريقهم لإحداث تغيير كبير".
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق