You are here

×

بعد الأمر السامي باستحداثها.. ما مهام الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي؟

بعد الأمر السامي باستحداثها.. ما مهام الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي ؟

أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أمرًا ملكيًا بإنشاء الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي

وترتبط الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي مباشرة برئيس مجلس الوزراء ويرأس مجلس إدارتها نائب رئيس مجلس الوزراء

ومن أبرز مهام الهيئة المستحدثة هي التعامل مع جميع الأصول البيانية سواء إلكترونية أو ورقية داخل المملكة

تعد الجهة المسؤولة عن أجندة البيانات الوطنية، بما يساهم في منع تداخل الاختصاصات بين الجهات المختلفة.

أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أمرًا ملكيًا بإنشاء الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي ضمن مجموعة من الأوامر الملكية التي تم الإعلان عنها أمس الجمعة. 

أوامر ملكية: تحويل هيئة تطوير الرياض إلى هيئة ملكية.. وإنشاء وزارة للصناعة والثروة المعدنية

استحداث الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي

وترتبط الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي مباشرة برئيس مجلس الوزراء ويرأس مجلس إدارتها نائب رئيس مجلس الوزراء، أما أعضاء مجلس إدارتها هم؛ وزير الداخلية، ومستشار الأمن الوطني، ووزير التجارة والاستثمار، ووزير المالية، ووزير الاتصالات وتقنية المعلومات، ووزير الاقتصاد والتخطيط، ورئيس الاستخبارات العامة، ورئيس أمن الدولة. 

الحارثي: منتدى الإعلام فرصة لمناقشة التحديات.. والجائزة تهدف لتحفيز الكوادر (فيديو)

مهام هيئة البيانات والذكاء الاصطناعي

ومن أبرز مهام الهيئة المستحدثة هي التعامل مع جميع الأصول البيانية سواء إلكترونية أو ورقية داخل المملكة، كما أنها تعد الجهة المسؤولة عن أجندة البيانات الوطنية، بما يساهم في منع تداخل الاختصاصات بين الجهات المختلفة.

وتسعى الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي لمعالجة التحديات القائمة على صعيد البيانات والذكاء الاصطناعي بالاستعانة بأفضل الممارسات العالمية 
 
وتستهدف الهيئة الوصول بالمملكة إلى الريادة ضمن الاقتصادات القائمة على البيانات والذكاء الاصطناعي وذلك سعيًا منها للاستفادة بأقصى قدر ممكن من تحول البيانات لنفط القرن الـ٢١ بقيمة تقدر بترليون دولار عالميًّا في عام ٢٠٢٠.

وذلك في إطار بلورة حديث ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بحضور قادة القمة الرابعة عشرة لمجموعة العشرين في اليابان عندما قال إن العالم يعيش في زمن الابتكارات العلميةِ والتقنيةِ غير المسبوقة، وآفاقِ النمو غير المحدودة، ويمكن لهذه التقنياتِ الجديدة مثل الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء أن تجلبَ للعالم فوائد ضخمة، في حال تم استخدامها على النحو الأمثل.

كل ما هو مميز تجدوه على و

لمشاهدة أجمل صور وفيديوهات الأناقة والمنوعات زوروا  و

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق