You are here

×

أضحية العيد وشروطها

أضحية العيد وشروطها

شروط الأضحية

شروط الأضحية

قواعد أضحية العيد

تفصلنا أيام قليلة على أول أيام عيد الأضحى المبارك لعام 2019/1440، والذي ينتظره الكثير من المسلمين لذبح الأضاحي باختلاف أنواعها للتقرب إلى الله وابتغاء مرضاته.

ما هي أضحية العيد؟

وتُعرف الأضحية بأنها كل ما يقوم المسلم بذبحه من الأنعام ، حيث يمكنه نحر البقر أو الغنم أو الجمال اتباعًا لسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم للحصول على أجر عظيم عنه وعن أهل بيته.

ويمكن لصاحب الأضحية أن يقوم بذبحها بداية من اليوم العاشر من شهر ذي الحجة عقب صلاة العيد وحتى غروب أخر أيام التشريق الثلاثة.

 أول أيام عيد الأضحى 1440

شروط الأضحية

نتيجة بحث الصور عن ذبح الأضحية

وحتى تتحرى قبول الأضحية وصحتها لا بد من أن يتوافر بها عدد من الشروط التي يأتي أهمها أن تكون قد بلغت السن المحدد والذي يختلف من نوع لآخر من المواشي، حيث يجب ألا يقل عمر الأبقار عن عامين، ولا يقل سن الماعز عن عام، والضأن سنة أشهر، والجمال خمس سنوات .

ومن أهم الشروط أيضا ألا تكون الأضحية معيبة، حيث يجب ألا تعاني من العرج البين أو عور العين، كما أنه لا يجوز أن تكون عجفاء أي ضعيفة وهزيلة.

وعلى المسلم أن يختار أفضل الأضاحي للأضحية بها فهي تكون أضحية لله، لذلك يجب ألا تكون مقطوعة الأذن أو القرن وأن ينتقي أحسنها.

قواعد أضحية العيد

لا يجوز أن يقوم المسلم ببيع الأضحية أو تقديمها كهدية بعد عقد النية لذبحها في العيد، ولا يجوز أيضا تبديلها إلا بأفضل منها.

وإذا كانت الأضحية أنثى وولدت فإنه يتم التضحية بها وبولدها معها، كما لا يمنع ركوب الأضحية عند الحاجة لذلك مثل الجمال.

سنن أضحية العيد

نتيجة بحث الصور عن ذبح الأضحية

على المسلم المضحي أن يقوم بعدد من الأمور المستحبة من بينها أن يأكل منها ويذبحها بيده أو أن يشهد ذبحها.

كما لا بد من تقسيم الأضحية لثلاثة أجزاء الأول يكون من نصيب أهل البيت والثاني يتم توزيعه للأقارب أو الأصدقاء والمعارف، أما الثلث الأخير فيكون للمحتاجين والفقراء.

ولا بد من امتناع المسلم الذي عقد النية لذبح الأضحية في العيد عن قص أظافره وشعره بمجرد بداية شهر ذي الحجة وحتى إتمام الأضحية. 

عدد أيام إجازة عيد الأضحى 1440

أمور لا تجوز في الأضحية 

لا يجوز على المضحي أن يقوم ببيع أي جزء من الأضحية سواء لحمها أو جلدها أو ما لا يرغب البعض في تناوله من أحشائها.

ومن الأمور التي لا تجوز أيضًا أن يتم إعطاء من يقوم بالذبح من لحم الأضحية كأجر له بدلا من الأموال في حين أنه يمكن أن يحصل على جزء منها كهدية إلى جانب أجره عن الذبح.

ذبح الأضحية 

يرفض البعض القيام بمهمة ذبح الأضحية بأنفسهم إلا أنه يستلزم عليه توكيل شخص آخر للذبح ولكن هناك عدد من الشروط يجب توافرها فيه .

لا بد أن يكون مسلما أو من أهل الكتاب وعاقلا وغير مجنون أو سكران، ثم ينوي الذبح بالتسمية باسم الله عليها وتنفيذ الذبح مراعاة للشروط.

ومن الشروط  التي يجب اتباعها لتنفيذ الذبح بطريقة صحيحة دون تعذيب هي استقبال القبلة والإحسان إلى الأضحية وعدم التسبب بأي ضرر لها.

تابع كل ما هو مميز لحظة بلحظة على و

لمشاهدة أجمل صور وفيديوهات الأناقة والمنوعات زوروا  و

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق