×

الأرض "تلتهم" المحيطات.. تعرف عن أسرار أعمق نقطة في الكوكب

الأرض "تلتهم" المحيطات.. تعرف عن أسرار أعمق نقطة في الكوكب

أثبتت دراسة قاع خندق ماريانا أن وشاح الأرض يحتوي على 3-4 مرات من الماء، وهذ أكثر مما كان يعتقد سابقا، وهذا الأمر قد يضطر العلماء إلى مراجعة جميع نظريات تبادل الصخور بين القشرة والوشاح.

واختلف الجيولوجيون خلال السنوات الماضية حول كمية المياه التي تتدفق إلى قشرة الأرض، حيث قد تمت الإجابة على هذا السؤال من خلال دراسة مفصلة عن خندق ماريانا، وهو الخندق المحيطي وعبارة عن منطقة انغراس، حيث أن هناك صفيحة واحدة من الغلاف الصخري، وجدت وكأنها "تغوص" تحت أخرى.

وكشف عدد من العلماء في الولايات المتحدة أن الطبقة التي تغوص في قشرة الأرض تصير على عمق عشرات من الكيلومترات، مع الحفاظ على البنية والتركيب، وهذا يدل على أن الكثير من مياه البحر تدخل الوشاح مع الصخور.

وأشار بعض الخبراء، إلى وصول ما يقرب من 80 مليون طن من المياه إلى القشرة من خلال خندق ماريانا، على مدى ملايين السنين الماضية، مؤكدين أن هذه الكمية تبلغ أربعة أضعاف ما كان معروف سابقا.

أثبتت دراسة قاع خندق ماريانا أن وشاح الأرض يحتوي على 3-4 مرات من الماء، وهذ أكثر مما كان يعتقد سابقا، وهذا الأمر قد يضطر العلماء إلى مراجعة جميع نظريات تبادل الصخور بين القشرة والوشاح.

شاهد| إبل "هوليوودية" تحت الأمطار وسط صحراء السعودية

 أعمق نقطة في الكوكب

واختلف الجيولوجيون خلال السنوات الماضية حول كمية المياه التي تتدفق إلى قشرة الأرض، حيث قد تمت الإجابة على هذا السؤال من خلال دراسة مفصلة عن خندق ماريانا، وهو الخندق المحيطي وعبارة عن منطقة انغراس، حيث أن هناك صفيحة واحدة من الغلاف الصخري، وجدت وكأنها "تغوص" تحت أخرى.

وكشف عدد من العلماء في الولايات المتحدة أن الطبقة  التي تغوص في قشرة الأرض تصير على عمق عشرات من الكيلومترات، مع الحفاظ على البنية والتركيب، وهذا يدل على أن الكثير من مياه البحر تدخل الوشاح مع الصخور.

80 مليون طن من المياه تصل إلى القشرة 

وأشار بعض الخبراء، إلى وصول ما يقرب من 80 مليون طن من المياه إلى القشرة من خلال خندق ماريانا، على مدى ملايين السنين الماضية، مؤكدين أن هذه الكمية تبلغ أربعة أضعاف ما كان معروف سابقا.

"الأرض الثانية".. هل يمكننا اكتشاف كوكب آخر يمكن العيش عليه؟

واكد الباحثون على أن هذا الاكتشاف سوف يضطر العلماء إلى مراجعة غالبية نظريات تبادل الصخور بين القشرة والوشاح، هذا إلى جانب أن الماء يلعب دورا أكبر في هذه العملية مما كان يعتقد سابقا، وذلك ووفقا للمعلومات الواردة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق