You are here

×

يوتيوب يدفع أموالا طائلة لكبار الناشرين لمنعهم من الانتقال إلى إنستقرام IGTV

إقدام فيس بوك على إطلاق تلفزيون انستقرام IGTV خلال الآونة الأخيرة، دفع يوتيوب للمزيد من التأهب والعمل على تحسين المنصة وتقديم الإغراءات للناشرين من أجل الإبقاء عليهم.

خلال الأيام الماضية لاحظنا أن الكثير من المشاهير وكبار الناشرين على يوتيوب قد سارعوا إلى إطلاق قنوات لهم على المنصة الجديدة من انستقرام.

بعضهم يعمل على نشر مقاطع الفيديو الخاصة بالكواليس والبعض الآخر يستخدمها لإعادة نشر المحتوى الموجود على يوتيوب.

إقدام فيس بوك على إطلاق تلفزيون انستقرام IGTV خلال الآونة الأخيرة، دفع يوتيوب للمزيد من التأهب والعمل على تحسين المنصة وتقديم الإغراءات للناشرين من أجل الإبقاء عليهم.

خلال الأيام الماضية لاحظنا أن الكثير من المشاهير وكبار الناشرين على يوتيوب قد سارعوا إلى إطلاق قنوات لهم على المنصة الجديدة من انستقرام.

بعضهم يعمل على نشر مقاطع الفيديو الخاصة بالكواليس والبعض الآخر يستخدمها لإعادة نشر المحتوى الموجود على يوتيوب.

فيسبوك يطبق سياسة جديدة.. وخسائر كارثية تجاوزت المليارات في ساعات

لكن الأغلبية ممن يعتمدون على أكبر منصة للفيديو على الإنترنت في تحقيق الدخل والأرباح، يعتقدون أن غياب إمكانية الربح من مقاطع الفيديو الخاصة بهم على IGTV يجعلها منصة ثانوية ولا يجب نشر الحلقات الأصلية والأساسية عليها.

غير أن غياب الإعلانات على المنصة الجديدة وغياب استثمار المحتوى المنشور عليها والربح منه ومشاركة الأرباح مع الناشرين لن يبقى واقعا لمدة طويلة، فقد أكدت فيس بوك على لسان بعض مسؤوليها أنها لديها خطة من أجل دعم منشئي المحتوى ماديا، وبالطبع لا توجد طريقة أفضل من الإعلانات التي تعرض على الفيديو.

هذا ما تدركه جيدا جوجل التي تعلم أيضا أن عدد مستخدمي انستقرام تخطى مليار مستخدم، وكل هؤلاء لديهم إمكانية مشاهدة مقاطع الفيديو على IGTV والتوصل بتنبيهات أحدث مقاطع الفيديو التي ينشرها الأشخاص الذين يتابعونهم من المشاهير ومنشئي المحتوى على انستقرام.

لهذا قررت يوتيوب العمل في صمت على خطوة أخرى تريد منها منع الناشرين من الانتقال إلى انستقرام IGTV أو على الأقل الإبقاء عليهم في منصتها وضمان استمرارهم في صناعة محتوى جديد للموقع.

  • يوتيوب تواصلت مع العديد من كبار الناشرين لإبقائهم على المنصة

أشارت العديد من التقارير إلى أن يوتيوب قد عمل على التواصل مع عدد من كبار الناشرين، من أجل حثهم على البقاء في المنصة وابرز هؤلاء نجمة الكوميدية الكندية من أصول هندية، Lilly Singh وهي التي تملك قناة على المنصة يصل عدد مشتركيها إلى 13 مليون مشترك.

وقالت تلك التقارير أن هؤلاء حصلوا على مبالغ مالية من خمسة إلى ستة أرقام، وقال مصدر واحد إن هذه الصفقات قد تصل إلى سبعة أرقام، على الرغم من أن آخر قال إن هذا لم يحدث إلا في حالات نادرة للغاية.

لا تزال بعض هذه الصفقات قيد التفاوض في الوقت الحالي، وليس معلوما ما هي شروط الناشرين من أحل البقاء على المنصة، لكن مصادر أرجحت إلى أن الناشرين كل ما يرغبون به هو الدعم المادي إضافة إلى وصول مقاطع الفيديو الخاصة بهم إلى أكبر عدد ممكن من المشتركين وظهورها أيضا لغير المشتركين بصورة بارزة.

سعر ومواصفات هاتف Xiaomi Mi A2

ليس من الواضح كم عدد منشئي المحتوى الذين شاركوا في هذه المحادثات ولكن لا يُعتقد أنها تتعلق بالكثير من الناشرين على نطاق واسع.

غالبا ستركز يوتيوب على كبار الناشرين الذين لديهم قنوات بالملايين من المشتركين، ولديهم تأثير على بقية أصحاب القنوات، حيث ببقائهم على المنصة وتفضيلها سيفضلها البقية وسيضمن يوتيوب أن يبقى المنصة المفضلة للناشرين الناجحين وكذلك لأصحاب القنوات الصاعدة ومنشئي المحتوى الذين يرغبون في تحقيق نجاحات مماثلة.

ويعد منطقيا أن تقدم يوتيوب على هذه الخطوة، فقد انضمت أسماء كبيرة إلى IGTV منها CNN وBethenny Frankel إضافة إلى فرقة الكوميديا Smosh.

وتقول مصادر أن يوتيوب ليس الوحيد الذي يرغب في عقد مثل هذه الإتفاقيات لضمان بقاء الناشرين، بل من غير المستبعد أن فيس بوك تعمل على ذلك أيضا.

  • يوتيوب يرد على هذه التقارير ويوضح المزيد

من جهته رد يوتيوب على هذه الطريقة، بقوله أن هذا الأسلوب ليس جديدا فهو يختار منشئي المحتوى من أجل مكافئتهم من وقت لآخر على جهودهم وتقديم المحتوى الجيد والشائع على المنصة.

وجاء في بيان منصة الفيديو التابعة لشركة جوجل: "لقد استثمرنا دائمًا في نجاح منشئي المحتوى ونواصل تحقيق ذلك لضمان حصولهم على تجربة رائعة ويمكنهم العثور على استمرار النمو والفرص على يوتيوب".

مما لا شك فإن يوتيوب على مدار تاريخه قدم دعما ماديا لأفضل الناشرين سواء من خلال العائدات الإعلانية أو من خلال دعوتهم لتجربة مميزات جددة قبل اتاحتها لبقية القنوات، أو حتى من خلال دعمهم ماديا لزيادة حجم المحتوى المنشور أو المشاركة في مبادرة معينة تخدم مصلحتها.

كم تبلغ قيمة صناعة تكنولوجيا المعلومات في دبي؟

الهدف العام هو جعل المواهب والمشاهدين يقضون المزيد من الوقت على يوتيوب ووقتًا أقل في مكان آخر.

وقال العديد من المدراء التنفيذيين على شبكة الإنترنت إن هذه النوعية من الصفقات تشبه إلى حد بعيد الإستراتيجية التي استخدمها يوتيوب منذ بضع سنوات عندما أطلقت شركة Vessel خدمة الاشتراك في الفيديو عبر الإنترنت.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق