You are here

×

لهذه الأسباب سيستمر نمو الثروات الخاصة في الإمارات

توقع تقرير صدر حديثا أن يستمر نمو الثروة الخاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 8 %

مع توقعات بأن تبلغ 590 مليار دولار في الأصول القابلة للاستثمار بحلول عام 2022.

استأثر 12 المليارديرات بـ 18% من مجموع الثروات الخاصة في الإمارات

فيما تراوحت ثروة 20 ألف شخص بين المليونيرات ومليار دولار

توقع تقرير صدر حديثا أن يستمر نمو الثروة الخاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 8 % مع توقعات بأن تبلغ 590 مليار دولار في الأصول القابلة للاستثمار بحلول عام 2022.

ووفقا للتقرير السنوي لمجموعة «بوسطن كونسلتينج جروب» في نسخته الثامنة عشرة والخاص بقطاع إدارة الثروات العالمية، فإن 12 مليارديرا يستحوذون على 18% من مجموع الثروات الخاصة في الإمارات، فيما تراوحت ثروة 20 ألف شخص بين مليون ومليار دولار، و74.228 ألف شخص يملك كل منهم ثروة بين 250 ألف دولار إلى مليون دولار، و 119 ألف شخص يملك كل منهم ثروة بين 100 ألف دولار - ربع مليون دولار، و6.93 مليون شخص يملك كل منهم ثروة تقل عن 100 ألف دولار.

كيف يفكر المتفوقون والناجحون؟ إليك 9 نصائح لكي تصل إلى ما حققوه

العملة والودائع

وأوضح التقرير أن العملة والودائع استحوذت على النسبة الأعلى من الأصول في الدولة خلال 2017، حيث بلغت 46 %، تليها الأصول الخارجية بنسبة 30% والتأمين على الحياة والمعاشات التقاعدية بنسبة 15%، والأسهم وصناديق الاستثمار بنسبة 9 %.

كما توقع التقرير أن يشهد توزيع الأصول نمواً طفيفاً بحلول العام 2022، مع توقعات بأن تبلغ نسبة أصول "العملات والودائع"، و«التأمين على الحياة والمعاشات التقاعدية» و«الأسهم والصناديق الاستثمارية» 48٪ و17٪ و11٪ على التوالي.

صناديق الاستثمار

وكانت الأسهم وصناديق الاستثمار قادت النمو حسب فئة الأصول بين عامي 2016 و2017 في الإمارات بنسبة 15 %. ومن العوامل الأخرى التي ساهمت بنمو فئات الأصول تأتي العملة والودائع عند 11 % والتأمين على الحياة والمعاشات التقاعدية بنسبة 10 %، والاستثمارات الخارجية بنسبة 2 %. وما يثير الاهتمام هو أنه في الوقت الذي شهدت فيه السندات انخفاضاً عالمياً ملحوظاً بلغ 10 %، نمت السندات الإماراتية بنسبة 1% في الفترة من 2016 إلى 2017

لهذا السبب توّج روبنز منين بلقب رائد الأعمال العالمي لعام 2018.

نمو مطرد

وأشار التقرير إلى أن النمو حسب فئة الأصول سيشهد تباطؤاً طفيفاً، مع نمو مطرد في الأسهم وصناديق الاستثمار بمعدل نمو سنوي مركب عند 12 %، والعملة والودائع بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 9 % خلال السنوات الخمس المقبلة. مبينا أنه خلال نفس الفترة، ستشهد فئات الأصول الأخرى زيادة طفيفة بما في ذلك التأمين على الحياة والمعاشات التقاعدية بمعدل نمو سنوي مركب 11 % والاستثمارات الخارجية بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 3% والسندات بمعدل سنوي مركب سنوي 2 %.

أغنى رجال الأعمال في الهند

عامل رئيسي

وتوقع التقرير أن تنخفض الأسهم الخارجية خلال السنوات الخمس القادمة من 30٪ في عام 2017 إلى 24.1٪ بحلول العام 2022، إلا أنها ستواصل نموها في الإمارات بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 3٪ لتصل إلى 140 مليار دولار خلال نفس الفترة. مشيرا إلى أن أكثر من 70% من عملاء إدارة الثروات يعتقدون بأن الخدمات المخصصة تعتبر عاملاً رئيسياً في تحديد ما إذا كانوا سيبقون مع مزوديهم الحاليين أو يتحولون إلى مزود خدمات آخر.

حالة إيجابية

يذكر أن تقرير مجموعة «بوسطن كونسلتينج جروب» كشف عن ارتفاع الثروة الشخصية في منطقة الشرق الأوسط بنسبة 11 % لتصل إلى 3.8 تريليون دولار في عام 2017، ما يمثل نمواً ملحوظاً مقارنة بمعدل النمو السنوي المركب في السنوات الخمس السابقة.

وفي المقابل نمت الثروة الشخصية في الإمارات بنسبة 8 في % بين عامي 2016 و2017. وكانت المحركات الرئيسية وراء نمو الثروة الخاصة في الفترة بين عامي 2016 و2017، متمثلة بالحالة الإيجابية التي شهدتها أسواق الأسهم وصناديق الاستثمار.

 

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق