You are here

×

تعرف على أفضل الدول التي توفر التوازن بين العمل والحياة للمغتربين

تعرف على أفضل الدول التي توفر التوازن بين العمل والحياة للمغتربين

تعرف على أفضل الدول التي توفر التوازن بين العمل والحياة للمغتربين

كشفت شركة " InterNations" - شبكة المغتربين العالمية – عن تصنيفها لأفضل  دول توفر التوازن بين العمل والحياة للمغتربين حيث كان المركز الأول من نصيب الدنمارك، ويبلغ عدد ساعات العمل للمغتربين بها 39.7 ساعة أسبوعيًا، وهي بذلك لديها أقصر ساعات عمل أسبوعية مقارنة بباقي الدول في القائمة.

كيف يحسن الذكاء الاصطناعي تجارتك الإلكترونية ويجعلها أكثر فعالية وفائدة؟

ووفقا لتصنيف أكبر موقع عن  شؤون المغتربين حول العالم القائمة والذي شمل نحو 13 ألف مغترب في 188 دولة حول العالم InterNations حلت البحرين في المركز الثاني عالمياً حيث يشعل 69٪ من المغتربين بالبحرين يشعرون بالرضا عن التوازن بين العمل والحياة، كما يشعر 72% منهم بالرضا عن ساعات العمل التي تبلغ في المتوسط 42.9 ساعة أسبوعياً.

وجاءت النرويج في المركز الثالث في قائمة الدول الأكثر تحقيقا للتوازن بين العمل والحياة للمغتربين، يليها جمهورية التشيك، فيما جاءت في المرتبة الخامسة دولة نيوزيلندا، يليها السويد، ثم كوستاريكا، هولندا، سلطنة عمان ، ومالطا.

وأظهرت القائمة أن الأشخاص التي تشعر بالرضا عن التوازن بين العمل والحياة لا يعملون بالضرورة عدد ساعات عمل أقل، فمثلا المغتربين في جمهورية التشيك يعملون عدد ساعات عمل أطول من المتوسط العالمي ومع ذلك يشعرون بالرضا عن التوازن بين العمل والحياة.

الاستيقاظ مبكرا سلاح سري لشخصيات فائقة النجاح تصحو قبل السادسة صباحا

وقد أوضح البحث أن متوسط عدد ساعات عمل المغتربون عالمياً يبلغ 44.3 ساعة أسبوعياً، ويشعر ثلاثة من بين كل خمسة أشخاص بالرضا عن عملهم الذي يحقق التوازن بين العمل والحياة أي بنسبة 60%.

وتبين من القائمة أن المغتربين الذين يعيشون في الدول التي تتمتع بتوازن كبير بين العمل والحياة غالباً ما يكونوا من الحاصلين على درجات علمية مرتفعة، فمثلاً في الدنمارك والسويد، يبلغ معدل من يتقلدون شهادة الدكتوراه نحو 12% وهو ما يمثل ضعف المعدل العالمي الذي يبلغ 6% فقط.

 

 

 

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق