You are here

×

مزاد كريستيز للفنون يحصد 12.5 مليون دولار أمريكي في دبي

الرجل: دبي

شهد مزاد كريستيز للأعمال الفنية العربية والإيرانية والتركية الحديثة والمعاصرة في دبي تنافساً كبيراً بين أبرز عشاق اقتناء الأعمال الفنية الذين سعوا لاقتناء لوحات فريدة من ثماني مجموعات من المقتنيات العائلية المعروفة داخل المنطقة وخارجها، وحصد المزاد12,510,875 دولار أمريكي/45,939,933 درهم إماراتي، علماً بأن القيمة التقديرية الأولية كانت في حدود 8.5 مليون دولار أمريكي. وتُعد الحصيلة الإجمالية لهذا المزاد الأعلى منذ عام 2010. وقالت كريستيز إن 95 بالمئة من الأعمال المعروضة بيعَت حسب القيمة، في مؤشر على متانة سوق الأعمال الفنية الشرق أوسطية وتنافس المقتنين من حول العالم للاستحواذ على أعمال كبار ورواد الفنانين بالمنطقة. ومن بين 121 لوحة في مزاد كريستيز، سجلت 19 لوحة رقماً قياسياً عالمياً لفنانين من أمثال حامد عويس وشفيق عبود وبهمان محسس وسامية حلبي وكوروش شيشه كران.

وعن المزاد، قال مايكل جيها، المدير التنفيذي لدى كريستيز الشرق الأوسط: "عهدت نخبة من كبار المقتنين والرسامين والنحاتين لدار كريستيز مهمة بيع مجموعة من الأعمال الفريدة مساء هذا اليوم. ومن المؤكد أن هؤلاء تابعوا عن كثب سوق الأعمال الفنية الشرق أوسطية منذ أن بدأنا مزاداتنا هنا عام 2006، وارتأوا أنه قد آن أوان عرض أعمالهم في مزاداتنا. وشهد قاعة المزاد تنافساً واسعاً بين المقتنين على كافة الأعمال التي اختارها خبراء كريستيز لهذا المزاد، منهم مقتنون من داخل المنطقة وآخرون من خارجها، ومنهم من حضر المزاد في القاعة المكتظة، وآخرون شاركوا عبر الهاتف والإنترنت. ويؤكد مزاد هذا المساء أن سوق الأعمال الشرق أوسطية محطّ متابعة كبار المقتنين في المنطقة والعالم".

من جانبه، قال يوسي بيلكانين، رئيس «كريستيز» في أوروبا والشرق الأوسط وروسيا والهند الذي أدارَ مزاد اليوم: "يؤكد مزاد اليوم مجدداً أن دبي باتت، عن استحقاق، مركز الأعمال الفنية الشرق أوسطية. عندما أدرت أول مزاد هنا قبل ثمانية أعوام كان فنانون كثيرون ممَّن شاركت أعمالهم في المزاد الأول غير معروفين خارج المنطقة. واليوم يتنافس على الأعمال المشاركة بمزادات كريستيز كبار المقتنين من كافة أنحاء العالم، ويؤكد تنافس المقتنين من حول العالم والأرقام القياسية التي تحققت في مزاد اليوم أن دبي هي السوق العالمية للأعمال الفنية الشرق أوسطية".

وإلى جانب المقتنيات الشخصية التي حصدت ما مجموعه 4.8 مليون دولار أمريكي، استحوذت لوحة قماشية زيتية غير معنونة للرسام الإيراني برويز تنافولي (وُلد1937) على اهتمام المقتنين حيث بيعت مقابل 365,000 دولار أمريكي. ورسم تنافولي هذه اللوحة التي تتضمن أشكالاً هندسية بمدينة مينيابولس الأمريكية التي عمل بها مدرساً للفنون عام 1962. وبذلك بيعت اللوحة بستة أضعاف الحد الأدنى للقيمة التقديرية الأولية، لتسجِّل رقماً قياسياً عالمياً لتنافولي الذي يحتفظ بالرقم القياسي العالمي لأي عمل فني من المنطقة.

ومجدداً ينعقد مزاد كريستيز المقبل للأعمال الفنية العربية والإيرانية والتركية الحديثة والمعاصرة في شهر مارس 2015 في خضم الفعاليات الفنية والإبداعية العالمية التي تستضيفها دبي تحت مِظَلة احتفالية «أسبوع الفن» بما يتيح لأكبر عدد من المقتنين المشاركة بالمزاد. 

 

التعليقات

أضف تعليق