×

تشنغ يوتونغ.. عملاق المجوهرات في هونغ كونغ

تشنغ يوتونغ.. عملاق المجوهرات في هونغ كونغ

تشنغ يوتونغ.. عملاق المجوهرات في هونغ كونغ

تشنغ يوتونغ.. عملاق المجوهرات في هونغ كونغ

كان تشنغ يوتونغ Cheng Yu-tung أحد رجال الأعمال المبهرين في منتدى الأعمال العالمي، من خلال أصوله المتواضعة، أعاد يوتونغ تعريف عملية التفكير والإبداع لدى رجال الأعمال وبقي مثالاً أعلى يحتذى به للأجيال القادمة. توفي تشنغ يوتونغ عن عمر 91 عاماً بعد أن ازدهر في تجارة المجوهرات في هونغ كونغ قبل أن يحقق مليارات الدولارات في العديد من المشاريع الاستثمارية الأخرى بما في ذلك العقارات والفنادق والخدمات والبنية التحتية وقطاع النقل في هونغ كونغ وماكاو والولايات المتحدة وأستراليا وأماكن أخرى.

3 نصائح ذهبية من «وارن بافيت» تنقل حياة فتاة إلى العالمية

ولد يوتونغ في 8 أغسطس 1925 في منطقة الريفية فى قوانغدونغ، وكان والده خياطاً، هرب إلى ماكاو فى عام 1940، وعمل كمتدرب في شركة تشاو تاي فوك لصياغة المجوهرات، وفي نهاية المطاف تزوج ابنة صاحب الشركة وانتقلوا إلى هونغ كونغ في عام 1946، وقاموا بافتتاح أول متجر للشركة هناك؛ حيث بدأ حياته المهنية.

تمكن بخبرته وذكائه التجاري من توسيع أعمال الشركة التي نمت لتصبح تكتل معروف باسم تشاو تاي فوك، دخل عام الاستثمار في هونغ كونغ عندما أصبح شريكاً فندق الصين فى قوانغتشو وهو أول استثمار أجنبى فى قطاع الفنادق فى البر الرئيس الصيني.

وبعد النكسة الاقتصادية في عام 1989، توجه تشنغ للاستثمار في البنى التحتية والطرق السريعة في قوانغدونغ والممتلكات إلى أن حصل على بنك ضخم من الأراضي.

نمت مجموعته بشكل سريع لإمتلكه سحر التجارة والخبرة الكبيرة في الذهب والأحجار الكريمة لتشتمل على أكثر من 1800 متجراً في عام 1998، كما كان أهم إنجازاتها إنشاء فندق شيراتون المارينا، وأدرجت تحت اسم شركة "العالم الجديد" التي تأسست في عام 1970 في بورصة الصين، كما ظهرت لأول مرة في بورصة هونغ كونغ في عام 2011.

توسعت أعمال المجموعة ليضم تشينغ إليها مجموعة العقارات في هونغ كونغ بعد أن أصبحت أول مركز تجاري دولي في آسيا، والتي تشمل محلات البيع بالتجزئة ومراكز للتسوق ومجمعات سكنية.

كما استولت شركته على فندق كارلايل في مانهاتن بالولايات المتحدة الأمريكية، إلى جانب شراءه حصصاً في شركات مختلفة منها شون تاك هولدينغز "Shun Tak Holdings" وسوسيداد دي توريزمو ايه ديفرزوز دى ماكاو "Sociedade de Turismo e Diversoes de Macau".

شارك تشنغ لمرة واحدة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في إحدى الاستثمارات العقارية في مانهاتن، كما عمل في مجلس إدارة بنك هانغ سينغ "Hang Seng"، وهو ثالث أكبر بنك في هونغ كونغ.

وقبل تقاعده النهائي، أستحوذ على مجموعة فنادق روزوود الدولية، والتي تضم كارلايل في نيويورك و روزوود في هاي هولبورن، وتم إضافة فندق بكين من فئة الخمس نجوم إليها في عام 2014.

شغل تشنغ منصب القنصل الفخري لبوتان في هونغ كونغ منذ مايو 2004، كما أنه كان عضواً في المجلس الاستشاري لقادة الأعمال الدولية لرؤساء بلديات بكين ووهان وفوشان.

ولقد منحته الحكومة الفرنسية وسام الحرية في الشرف وقائد الفنون والآداب، كما حصل على وسام غراند باوهينيا، وهو أعلى تكريم لهونغ كونغ في عام 2008. دخل تشنغ يوتونغ قائمة فوربس لأغنى رجال الأعمال في العالم، وكان أغنى رجل في هونغ كونغ بثروة تقدر بأكثر من 16.6 مليار دولار أمريكي عند وفاته في 29 سبتمبر 2016.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق