You are here

×

تعرف على أهمية «محللي الأعمال» في الشركات

تعرف على أهمية «محللي الأعمال» في الشركات

تعرف على أهمية «محللي الأعمال» في الشركات

تختلف المنجزات الوظيفية المحددة لمحلل الأعمال وفقاً لاحتياجات صاحب العمل، فقد يقتصر البعض منها على المشاريع المتصلة بتكنولوجيا المعلومات فقط، في حين أن البعض الآخر قد يكون مشاركاً في مجالات مثل التمويل أو المحاسبة أو التسويق أو العمليات.

كيف تحول مؤسس أمازون «جيف بيزوس» من عامل في ماكدونالدز إلي أغني رجل في العالم ؟

ويمكن أن يكون تدريب المحللين على الانترنت مفيداً للمختصين حالياً في مجال البنوك والتأمين وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتسويق، حيث أن المهارات الأساسية والمعرفة التجارية المطلوبة للنجاح في أي من هذه المجالات يمكن أن تسهل فهم احتياجات أرباب العمل.

وعادةً ما يطلب من محللي الأعمال تقييم أنشطتهم والتحقق من صحتها وتحديد ما إذا كان الحل قد استوفى المتطلبات، وقد يستخدمون أساليب متطورة ومقاييس وأدوات لتحقيق فوائد الأعمال وأهداف الشركات في مجالات مثل الفوترة والإنتاج وسير العمل وإدارة علاقات العملاء والتصنيع.

ويجب أن يكون محلل الأعمال على إلمام كامل بالمهارات التجارية الأساسية والمعرفة المتخصصة التي من شأنها النهوض بأهداف الشركة والمساهمة في تطوير ما تبقى من قدرتها التنافسية في ظروف اقتصادية معقدة، وتشمل هذه المهارات على:

  • مهارات التواصل الكتابي واللفظي، بمافي ذلك مهارات الكتابة الفنية.
  • القدرة على فهم أسس هندسة النظم.
  • القدرة على إجراء تحليل التكلفة.
  • تطوير حالة الأعمال.
  • تقنيات وطرق النمذجة.
  • مهارات القيادة الأساسية.

وفي هذا الإطار، تعترف منظمات الأعمال الحديثة الناجحة بقيمة تدريب المحللين التجاريين بشكل متزايد من حيث إمكانية تحسين أداء الشركة العام في السوق، ويمكن لمحللي الأعمال الاستفادة من الدورات التدريبية المستمرة للبقاء في صدارة سوق المنافسة وضمان امتلاكهم القدرات اللازمة لتقديم حلول فعالة لتحديات الأعمال المعقدة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق