You are here

×

ساعة أوميغا 1947 «توربيلون 30 I» التاريخية تباع في مزاد بـ 1,428,500 فرنك سويسري

ساعة أوميغا 1947 «توربيلون 30 I» التاريخية تباع في المزاد بمبلغ 1,428,500 فرنك سويسري

ساعة أوميغا 1947 «توربيلون 30 I» التاريخية تباع في المزاد بمبلغ 1,428,500 فرنك سويسري

ساعة أوميغا 1947 «توربيلون 30 I» التاريخية تباع في المزاد بمبلغ 1,428,500 فرنك سويسري

باع فيليبس نموذج ساعة أوميغا التاريخية توربيليون ذات الأهمية التاريخية المصنوعة من الستينلس ستيل بمبلغ 1,428,500 فرنك سويسري في مزاد ساعات جنيف. وتمّ بيع الساعة بعد عملية مزايدة محتدمة استمرت لمدة 19 دقيقة، وبالتالي تكون هذه الساعة قد حققت رقماً قياسياً عالمياً لأي ساعة أوميغا تباع في المزاد.

وتمتعت الساعة بحالة رائعة وجاذبية كبيرة إلى جانب أهميتها التاريخية واحتوئها على مثبت توربيلون مع ميزان غيوم. كما سلطت الضوء على التصميم التاريخي المتميز لهذه الساعة التي تعد النموذج الأول من سلسلة ساعات يد توربيلون التي تمّ تصنيعها في نهاية الأربعينات ولكنها لم ترى النور حتى اليوم.

وتعمل ساعة الستينلس ستيل التي يبلغ قطر قرصها 37.5 ملم بآلية الحركة اليدوية كاليبر "30 I"، وتأتي مع مينا ومشبك موقعين إلى جانب وثيقة من أرشيف أوميغا يؤكد تاريخ الإصدارة من العام 1947، وبأنها الساعة الوحيدة المعروف بأنها أكملت فترة توربيلون "30 I" بين ساعات اليد من أوميغا منذ ظهورها.

قامت أوميغا في العام 1947 بتشغيل حركة الإثني عشر كاليبر توربيلون "30 I"، في قطر لا يتجاوز 30 ملم في فئة ساعات اليد في تجارب جينيف، ونيوشاتل، وكيو تيدينجتون. وخضعت حركة الكاليبر الإثني عشر في اختبارات عديدة ما بين العامين 1947 و1952، وحققت في العام 1950 أعلى نتيجة تم الحصول عليها في فئة "ساعة اليد" في جنيف.

وقد كان هذا النموذج الفريد من أوميغا غير مكتشفاً منذ عقود طويلة، وقد تمّ انتاجه مباشرة كتوربيون ساعة اليد في العام 1947 ، ولا يعتبر من بين الإثني عشر حركة المعروفة حتى الآن، حقيقة توضح أهمية هذا الإكتشاف في تاريخ صناعة الساعات والعلامة.

واليوم فإنّ أوميغا تنتج الحركة الأتوماتيكية توربيلون المركزية مع مثبت كواكسيال، إصدارة استثنائية مصنوعة يدوياً في أتيليه توربيلون في بييل بسويسرا من قبل مجموعة مختارة من علماء الساعات.

التعليقات

أضف تعليق