You are here

×

2 مليون ريال مبيعات مهرجان «ويا التمر أحلى» في يومه الخامس

الرجل-دبي: بلغت مبيعات التمور في مهرجان تسويق تمور الأحساء (ويا التمر أحلى) الذي تنظمه أمانة الأحساء بالتعاون مع غرفة الأحساء من بداية انطلاقة المهرجان وحتى اليوم الخامس أكثر من مليوني ريال، وسط توقع كبير أن تسجل الأيام القادمة أرقاما قياسية في المبيعات. وسجل المهرجان في يومه الخامس رقما قياسيا لأسعار مبيعات التمور بعد أن تم توقيع أعلى صفقة مبرمة بين تاجر التمور عبدالعزيز باديان المشرف على عدد من المحلات في جدة واليمن مع شيخ سوق التمور عبدالحميد الحليبي بعقد لكمية من التمور تقدر بـ150 طن من تمور (الاخلاص) وبتكلفة تصل إلى 750 ألف ريال، ليتجاوز عدد المبيعات لأكثر من مليوني ريال من بداية انطلاق المهرجان وحتى يومه الخامس، وسط توقعات تجار السوق وأصحاب المصانع بأن تشهد الأيام القادمة ارتفاعا كبيرا في نسبة المبيعات نتيجة الإقبال الكبير على المهرجان من داخل الأحساء وخارجها ومن الدول الخليجية والدول الأخرى ونظير ما اكتسبه المهرجان من سمعة متميزة على المستوى المحلي والخارجي. من جانبه أبدى شيخ سوق التمور في الأحساء عبدالحميد الحليبي ارتياحه الكبير لما تميز به المهرجان والحضور الكبير وتسجيل المبيعات الكبيرة، مشيدا بجهود أمانة الأحساء واللجان التنظيمية التي أظهرت المهرجان بشكل مميز. فيما كشفت توصيات أدلى بها التجار المشاركون في المهرجان ضرورة تفعيل واستمرارية الإنتاج النوعي والتسويقي لتمور الأحساء نظير الطلب العالمي بإنتاج هذه العام، مؤكدين أن المهرجان كان له صبغة واضحة في خلق قاعدة تسويقية ذات أبعاد عربية وعالمية، ما أدى بأثره على المردود العام لسوق التمور في الأحساء، حيث أكد التاجر باقر الهبدان أن الإنتاج المحلي المباع في الأحساء لا يتجاوز استهلاكه محليا أكثر من 20%، من هنا تكمن أهمية التسويق عالي الجودة للنهوض للعالمية، مثل ما يصنعه هذا المهرجان عبر عقد العديد من الصفقات خاصة لدول مجلس التعاون، مؤكدا حرص أمانة الأحساء على تبني هذه الاستراتيجية والتي أينعت ثمارها مبكرا. وقال التاجر خالد البراهيم إن الاستثمار المتطور لمنتوج التمور من الصناعات التحويلية يقلص تكدس التمر غير المستهلك لتمور الأحساء بنسبة تصل إلى 40% مؤكدا أن النظرة المستقبلية لسوق التمور بالأحساء تؤكد أن هناك مؤشرات إلى موطن حقيقي للتمور على مستوى الخليج العربي. وأشاد وكيل محافظة الأحساء خالد البراك بالنجاح والتميز الكبير الذي حققه المهرجان، وما حققه من نقلة كبيرة استطاعت إبراز هذا المنتج الهام. جاء ذلك خلال زيارته للمهرجان في يومه الخامس بحضور أمين الأحساء المهندس عادل الملحم ووكيل الأمانة المهندس عبدالله العرفج ونائب رئيس الغرفة التجارية المهندس خالد الصالح والدكتور خالد الحليبي ومدير جمعية البر بالأحساء معاذ الجعفري وعدد من المسؤولين. فيما أكد أمين الأحساء المهندس عادل الملحم أن ما تحقق من صفقات عالية وقياسية تعد إنجازا للمهرجان وأصحاب هذه المصانع والمحلات ومشجعا كبيرا للعمل المستقبلي، لمواصلة إقامة مثل هذه المهرجانات من أجل إنصاف هذا المنتج الهام الذي تميزت به واحة الأحساء ووجد كل اهتمام. (اليوم)

التعليقات

أضف تعليق