You are here

×

خمس حالات يصبح الكسل فيها مطلوباً

الرجل: دبي

يعتبر الكسل صفة مذمومة، كونه عدو الإنتاجية الأول، لكن خبراء التنمية الذاتية يرون أنه يمكن أن يتحول لأمر ينصح به في بعض الحالات، وتورد خبيرة التنمية الذاتية كايلا ماثيوز خمس حالات يصبح الكسل فيها أمراً مستحباً، لتسمح به لنفسك.
1 – حين يرغب شريكك بقضاء وقت معك: قد يكون من المهم فعلاً الانتهاء من ترتيب المنزل أو تحضير أمور يومية، لكن حين يحتاج شريك حياتك لقضاء وقت معك، فإن الكسل بجانبه يصبح محفزاً لعلاقة ناجحة تفيدك في حياتك.
2 – حين تكون متوتراً: حين تصاب بالتوتر المستمر في العمل أو البيت، يكون الوقت قد حان لتسترخي وتضع قبعة قش على وجهك، بينما تتسكع هنا وهناك متكاسلاً.
الكسل في حالة كهذه يدفع الإنتاجية قُدماً على عكس المتوقع، كونه يعطيك المجال لتجديد طافتك وتصفية ذهنك، والخروج من ضغط التوتر.
3 – حين تشعر ببوادر مرض: في حال كانت الأنفلونزا تدق الأبواب، فهذا يعني أن الكسل قد يكون حليفك لتفوز ببعض الراحة، وتعطي الوقت لصحتك وجسدك.
وتنصح ماثيوز متابعيها بالكسل لمواجهة بوادر الأمراض.
4 – حين تصبح كثير الإنفاق: عوضاً أن تقضي وقتك كالنحلة بين المقاهي والمطاعم، تبدد أموالك على القهوة والساندويتشات، اجلس في البيت واقض كسلك بصورة طبيعية تساعدك في تنظيم أمورك المادية مع الوقت، وتفيد صحتك حيث تأكل في منزلك.
5 – حين تنضب أفكارك: أحياناً يفقدنا العمل المتواصل القدرة على الإبداع، وتختنق الأفكار، ويعتبر الكسل في هذه الحالة أمراً ضروياً، حيث تدفع الأجواء الغير جادة بصاحبها أحياناً لنافذ التفكير الخلاق، بحسب ماثيوز. N

التعليقات

أضف تعليق