You are here

×

هل الركض حفاة الأقدام مفيد للصحة؟

الرجل: دبي

أثارت مسألة الركض بحذاء أو حفاة الأقدام جدالاً كبيراً في السنوات الأربع الأخيرة، إذ حاول باحثون وعدّائون إثبات فوائد الركض من غير حذاء، إليكم التفاصيل في ما يلي:

1. يشرح العداء كريستوفر ماكدوغل Christopher McDougall في كتاب Born to Run تعرّفه إلى قبيلة Tarahumara الميكسيكية التي يركض أفرادها حافيي الأقدام، ما يعطيهم تقنيّة سريعة وممتازة في الركض وذلك دون تسجيل أيّ إصابة لديهم بالقدم!

2. أثبت الباحث في جامعة هارفرد الأميركية الدكتور Daniel E. Lieberman في دراسة نشرت في جريدة الـ Nature العلمية البريطانية أنّ الركض يصبح خطراً عندما تلمس القدم الأرض، ويحصل ذلك في ثلاث مراحل هي:
• اصطدام كعب القدم في الأرض أو heel foot strike (HFS) حيث يحتك الكعب بالأرض أولاً.
• ضربة منتصف القدم أو mid-foot strike (MFS) حيث الكعب ومقدمة القدم يرتطمان في آن واحد.
• ضربة أمامية أو forefoot strike عندما تنزل أولاً مقدمة القدم.
وقد مُيّز نوعان من العدّائين:
• العداؤون الذين يركضون حفاة الأقدام دون أي وسيلة تحمي أرجلهم، أو بواسطة أحذية الحد الأدنى المعروفة بالـ minimalist footwear وهي نوع من الجورب أو قفاز القدم.
• العداؤون الذين يركضون بواسطة الأحذية الرياضية الكلاسيكية.
وقد تبيّن أنّ العداء الذي ينتعل حذاء الركض الكلاسيكي يضرب الأرض بكعبه، يمتص النعل هذه القوّة أو الضربة، ممّا يؤثر لاحقاً في الركبتين والوركين، بينما من يركضون حافيي الأقدام ترتطم بالأرض أقدامهم الأمامية (المنطقة الأكثر لحمية) أو منتصف القدم، وهذا لا يسبب الألم المفاجئ للعداء. وتالياً، تبيّن أنّ العدائين الذين يركضون حفاة الأقدام أو بالـ minimalist footwear باستطاعتهم الركض من غير أن يشعروا بأي انزعاج عند هبوط قدمهم على الارض، ما يخفف من عدد الإصابات التي غالباً ما يتعرّض لها العداء. ولكن تبقى هذه المعلومات والاستنتاجات بحاجة إلى دراسة مفصّلة ليتم إثباتها بطريقة علمية وموثوقة.N

التعليقات

أضف تعليق