You are here

×

كاميرا على قميص الشرطة الأمريكية لتجنب الاحتجاجات


الرجل :عامر صاوصو

أعلن البيت الأبيض أنه تم رصد مبلغ 263 مليون دولار كتمويل لتدريبات الشرطة على مدى ثلاث سنوات قادمة وبهدف توسيع التدريب لكافة وكالات إنفاذ القانون في إطار ضخ المزيد من الموارد من أجل الإصلاح في قسم الشرطة الأمريكية.

وتم تخصيص 75 مليون دولار من إجمالي المبلغ المُشار إليه لشراء ما يقرب من 50 ألف كاميرا من نوعية كاميرات BWC   ويقصد بها الكاميرا التي يتم ارتداؤها في الجزء الأمامي من القميص.

 وأصبحت كاميرات BWC مطلب رئيسي من الناشطين في مجال حقوق الإنسان، فضلًا عن عامة الناس، وذلك في أعقاب احتجاجات فيرجسون بولاية ميسوري التي بدأت بعد مقتل مراهق أعزل على يد الشرطة واندلعت الاحتجاجات بعد أن قررت هيئة محلفينَ عليا عدم توجيه اتهام إلى ضابط الشرطة الأبيض دارن ويلسون في واقعة إطلاق الرصاص التي حدثت في أغسطس الماضي وقتل فيها الفتى الأسود مايكل براون رغم أنه غيرُ مسلح.

وفي إطار تبني الشرطة الأمريكية بشكل متزايد التكنولوجيا فإن كاميرات BWC ستقوم بتوفير تسجيل بأنشطة الشرطة الأمريكية وكافة تحركاتها، كما ستكون مصدرًا رئيسيًا للأدلّة في الحالات التي سيدعي فيها أي مواطن سوء سلوك من الشرطة الشرطة ولكن هل يكفي هذا المال وعدد الكاميرات حيث أنه سيتم شراء 50 ألف كاميرا فقط بينما هناك أكثر من 750 ألف شرطي داخل الولايات المتحدة.

التعليقات

أضف تعليق