You are here

×

دراسة علمية: الأفلام الإباحية وتأثيرها السلبي على المخ

الرجل: دبي

 

تقول دراسة علمية حديثة أن كثافة المادة الرمادية في أدمغة الرجال، الذين يمضون وقتا طويلا في مشاهدة الأفلام الإباحية، قد تتراجع، كما وتعتبر الدراسة التي أجراها باحثون في معهد "ماكس بلانك للتطور البشري" في مدينة برلين، الأولى من نوعها التي تظهر رابطا بين حجم الدماغ وطول الوقت في مشاهدة الأفلام الإباحية.

وعمد العلماء خلال الدراسة التي نشرت بدورية "جاما للطب النفسي" بتصوير أدمغة 64 من الرجال الأصحاء، تراوحت أعمارهم بين سن 21 و45 عاما، بالرنين المغناطيسي، لرصد كيفية تفاعلها أثناء مشاهدتهم مقاطع إباحية حيث لاحظ الباحثون بان منطقة المخ التي تحفز أثناء الشعور باللذة، هي أقل نشاطا لدى اولئك الرجال الذين عادة ما يشاهدون الكثير من الأفلام الإباحية.

والجدير بالذكر أن الدراسة خلصت إلى أن الرجال الذين يشاهدون الكثير من المواد الإباحية لديهم أدمغة أصغر، أو أنها تقلصت مع مرور الوقت.N

التعليقات

أضف تعليق