You are here

×

لن تصدق ما فعله الموظفون الأمريكيون خلال إجازة أسبوعين

الرجل: دبي لا تزال تبعات الأزمة التي عصفت بالولايات المتحدة الأمريكية العام الماضي وتسببت بشلل كامل للبلاد تؤثر على حياة المواطنين، وهذه المرة امتدت إلى زيادة عدد المواليد بعد تسعة أشهر من الأزمة، مما يؤكد أن الموظفين الحكوميين استغلوا الإجازة الإجبارية التي حصلوا عليها لملازمة زوجاتهم. طرحت صحيفة هذا السؤال بعد أن أشارت تقارير وشهادات من الممرضات في المستشفيات إلى "طفرة" في عدد المواليد بعد 9 أشهر من الأزمة. وكانت الحكومة الأمريكية قد أوقفت معظم العمليات الفيدرالية وتوقف العمل في الوظائف الحكومية اعتباراً من 1 وحتى 16 أكتوبر (تشرين الأول) من العام الماضي، على إثر خلاف بين الرئيس أوباما والكونغرس الذي رفض إقرار الموازنة العامة، مما تسبب بشلل كامل للبلاد والحركة الاقتصادية فيها. وأشارت ممرضة تدعى يوليت نيومان إلى أن الكثيرين يسألون الممرضات عن سبب زيادة المواليد خلال هذه الفترة، وتكون الإجابة على شكل تساؤل مبطن: "نحن في واشنطن دي سي، عليكم أن تتذكروا ماذا كان يحدث في المدينة قبل 9 أشهر". ووفقاً لبعض المستشفيات المحلية في المدينة، فقد انعكست إجازة الأسبوعين الإجبارية لموظفي القطاع العام الفيدراليين بشكل كبير على عدد المواليد، ويبرهن ذلك على أن الموظفين حولوا طاقاتهم إلى محاولة إنجاب الأطفال وقضاء أوقات حميمة بصحبة زوجاتهم. وتشير التقارير إلى أن المعدل الطبيعي لعدد الولادات في اليوم 9.2 مولود، في حين زاد هذا المعدل بنسبة 32.9 بعد 9 أشهر من الشلل الذي ضرب البلاد.N

التعليقات

أضف تعليق