You are here

×

مارك زوكربيرج يرد على تيم كوك ويتهم أبل بالسخافة

الرجل :عامر صاوصو

من المحتمل أن لا ينتهي الجدل بين الخدمات المجانية والخدمات المدفوعة في أي وقت قريب في حين تمثل الفيسبوك نموذج  الأعمال المجانية القائمة على الإعلانات بينما تمثل أبل نموذج الخدمات المدفوعة بدون إعلانات ولكن غالية الثمن وكلاهما تعمل بشكل جيد جدا بالنسبة الفيسبوك وأبل.

وانتقل هذا الجدل للعلن عندما بدأه تيّم كوك الرئيس التنفيذي لأبل برسالة مطولة على الصفحة الخاصة بالشركة حيث قال أنّ الشركات التي تعتمد على الإعلان كمصدر دخل مثل فيسبوك يكون المستخدمون ليسوا عملاء، ولكن بدلا من ذلك، هم المنتج الذي تبيعه الشركات للمعلنين بعد جمع بيانات هؤلاء المستخدمين بينما تركز شركة أبل بحسب كوك على خلق منتجات رائعة لبيعها للمستخدمين.
 وهذا ماتتطلب رداً قاسياً من مارك زوكربيرج مؤسس الفيسبوك ممااعتبرها اتهام مُهين لشركته ودفعه إلى اتهام أبل بالسخافة في حديث مع جريدة التايم حيث قال بأنّ أبل لا تنحاز لرغبات المستخدمين والدليل على ذلك عدم خفضها أسعار منتجاتها المختلفة على الرغم من مطالبات كثير من المستخدمين بذلك.
مارك أثناء مقابلته الاعلامية إنتقد سياسة تيم كوك المدير التنفيذي لشركة آبل، وقال أن سياسته بشأن الاعلانات الخاصة بسيرفر الشركة سخيفة، ويجب تغييرها. كما أشار في تعليقه على منتجات آبل، فقال أن منتاجاتها من أجهزة ماك وآي فون وآي باد غالية الثمن جدا، وبشكل مبالغ فيه.
ويبدو أن هذا الجدل لن ينتهي قريباً فإن المتوقع الرد من تيّم كوك ولكن لا يمكن أن يغير بواقع الحال فبالنسبة لفيسبوك سيبقى المستخدم هو المنتج الذي تبيعه وأمّا بالنسبة لأبل فإنها ليست بصدد خفض أسعار منتجاتها مستقبلًا خاصةً أنها تبيع الكثير منها إلا إذا جد في الأمور شئ جديد.
 
 

التعليقات

أضف تعليق