You are here

×

مرسيدس "إس 600": قمة الفخامة تصل الى الاسواق هذا الشهر

ديترويت: الرجل عندما يتعلق الامر بالفخامة، فإن سيارات قليلة يمكنها ان تصارع طراز "إس" من مرسيدس- بنز. وفئة القمة "إس 600" التي ازيح عنها الستار للمرة الاولى عالميا في معرض ديتروت الاخير تأتي بمواصفات حصرية تقتصر عليها منها انها تنتج بقاعدة عجلات طويلة وتعتمد على محرك بشاحن توربو مزدوج بحتوي على 12 اسطوانة، وبتصميم داخلي فاخر. وتصل هذه السيارة الى اسواق المنطقة خلال شهر مارس (اذار) الجاري. وتعد الشركة ان السيارة سوف تكتسب المزيد من التجهيزات قبل دخولها الى الاسواق مثل عرض المعلومات على زجاج النافذة الامامية وكومبيوتر لوحي للتحكم ونظام منع الاصطدام الذي يسمى "اسيست بلس". وقال نائب رئيس الشركة للمبيعات والتسويق اولا كالينيوس ان هذا الطراز كان دوما قمة ما تقدمه الشركة من حيث التصميم والتكنولوجيا، وفئة القمة "إس 600" تمثل جوهر جهدنا على تقديم قمة الفخامة بطريقة لا يستطيع اي طراز اخر ان يقدمها. واضاف ان زبائن الشركة في اسيا واميركا والشرق الاوسط سوف يقدرون هذا النموذج الجديد بالمحرك الكبير. وتفخر الشركة بمحرك السيارة الذي يوفر لها قدرة 530 حصانا، متفوقا على المحرك السابق الذي كان يوفر 517 حصانا. ويصل عزم الدوران الاقصى في السيارة الى 830 نيوتن متر. وللمرة الاولى تتميز سيارة في القطاع بتقنية وقف تشغيل المحرك عند توقف السيارة. ولهذا تتوافق السيارة مع معايير نظافة التشغيل العليا في اوروبا والمعروفة باسم "يورو 6". وتصل نسبة استهلاك الوقود في "إس 600" الى قطع 25.4 ميل في الغالون الواحد، وهو تحسن عن الطراز السابق بنسبة 21 في المائة. ويرتبط المحرك بناقل حركة اتوماتيكي بسبع سرعات. وتضم السيارة احدث انظمة تنتجها الشركة لسياراتها مثل الاضواء الدايودية الفعالة و"التحكم السحري" في الجسم الذي يبقي السيارة سلسة على الطرق الوعرة عن طريق "قراءة" الطريق امام السيارة وضبط نظام التعليق للتعامل الفعال مع النتؤات والحفر في الطريق. وتعتمد السيارة ايضا على نظام المحافظة على حارة السير عبر تحذير السائق بذبذبة على المقود والمقعد اذا ما تجاوز الخطوط البيضاء التي تحد حارة سيره على الطرق السريعة. من الانظمةالمساعدة الاخرى في السيارة نظام التحذير من المناطق العمياء على جانبي السيارة عن طريق ضوء اصفر اعلى المرايا الجانبية وايضا بالصوت اذا حاول السائق مغادرة حارة السير بينما توجد سيارة خلفية جانبية لا يراها. وتحمل السيارة نظاما اخر للتحذير من المرور الجانبي عند التقهقر بالسيارة. ومن اهم النظم الذي تحملها السيارة نظام كروز الذكي الذي تطلق عليه الشركة اسم "ديسترونيك بلس" وهو يحافظ على مسافة ثابتة على مختلف السرعات بين "إس 600" والسيارة التي تتقدمها على الطريق، بما يمنع فعليا الاصطدام الامامي. حماية مسبقة ومن اهم مظاهر الامان في السيارة نظام الحماية المسبق في السيارة "بريسيف" في احدث اجياله. وهو يوفر المزيد من الحماية للركاب في حالات الخطر باجراء بعض الاستعدادات الاتوماتيكية في السيارة من اجل خفض الخسائر الى الحد الادنى. ولرقم 600 تاريخ طويل مع شركة مرسيدس- بنز يعود الى عام 1963 عندما خرجتاول سيارة من الشركة تحمل محركا سعته ستة لترات بثماني اسطوانات بعمل بحقن الوقود. واستخدم المحرك نفسه، الذي بلغت قدرته 250 حصانا، في موديلات لاحقة منذ عام 1967 خصوصا فر طراز القمة "300 إس إي إل" بسعة 6.3 لتر. واستخدم المحرك ايضا في فئئة "450 إس إي إل" بسعة 6.9 لتر. وفي عام 1991 دخلت السوق اول سيارة تحمل اسم "600 إس إي"، وكانت الاولى التي حملت محركا مكونا من 12 اسطوانة. وكانت قدرة المحرك سعة ستة لترات المكون من 12 اسطوانة حينذاك 408 احصنة. وخلال السنوات الماضية قدمت الشركة ايضا فئات رياضية من السيارة بمحركات من ثماني و12 اسطوانة من قسم "أيه إم جي" مثل "إس 63" و"إس 65". وبداية من شهر مارس (اذار) الجاري، سوف يمكن التحكم في كافة الوظائف باللمس على لوحة الكترونية مماثلة للهواتف الذكية. وتسمح شاشة الاداة الجديدة بادخال الحروف والارقام باليد، وبعدد من اللغات. وتوفر هذه الاداة فرصة تحكم اضافية علاوة على نظامي "كوماند" و"لنغواترونيك". ويمكن ادخال نظام عرض المعلومات على زجاج النافذة الامامية كخيار اضافي. ويوفر النظام معلومات عن السرعة الفعلية وحدود السرعة القصوى ومؤشرات نظام الملاحة الالكتروني. وسوف يتم استبدال نظام منع الاصطدام بنظام معزز اسمه "كوليجن بريفنشن بلس". وبالاضافة الى المساعدة على ضغط المكابح لمنع الحوادث، سوف يقدم النظام الجديد ميزة اضافية. في حالات الاصطادم الوشيك وفشل السائق في ضغط المكابح يقوم النظام بكبح السيارة ذاتيا على سرعات حتى 124 ميلا في الساعة وذلك لمنع او تخفيف الاصطدام. ويتم تفعيل الظام ايضا لمنع الاصطدام بالسيارات المتوقفة وعلى سرعات حتى 31 ميلا في الساعة. ويمكن الحصول على سيارات بها زجاج نوافذ امامي واضح في كل الاحوال بفضل التسخين الكهربائي، الذي يمكن الحصول عليه كخيار اضافي. ويعمل النظام بالتوافق مع نظام تكييف الهواء ويزيل النظام فورا البخار والجليد من على سطح النافذة الامامية. من الجدير بالذكر ان الشركة تنتج فئة إس اخرى بمحرك مكون من 12 اسطوانة، ولكنه ينتج من قسم "أيه إم جي" الرياضي، ويأتي بجسم عادي وتعليق رياضي وقدره 621 حصانا، اي اعلى بنحو 93 حصانا من فئة "إس 600" الجديدة. وكانت الشركة قد عرضت هذا النموذج في معرض لوس انجليس الاخير. وهو يختلف في انه يتوجه الى قطاع مختلف يقدر الانجاز الرياضي اكثر من الفخامة الوثيرة. من جهة اخرى، فإن مرسيدس "إس 600" الجديدة تقتصر على نموذج بقاعدة عجلات طويلة فقط وتوفر الفخامة بأعلى مستوياتها من دون الانجاز المتأهب للطراز الرياضي. وهي لمن يبغى المساحات الكافية مع الفخامة في قمتها تبدو خيارا افضل من سيارات "إس" العادية او حتى الرياضية. هذا ولم تعلن الشركة بعد عن هيكلية اسعار هذه السيارة، ولكن من المتوقع ان تتكلف اكثر من طراز 2013 الذي تبدأ اسعاره من 163 الف دولار. *********: المنافسة في هذا القطاع رباعية هناك ثلاثة نماذج اخرى لسيارات يمكنها ان تنافس فئة "إس 600" جميعها تنتجها شركات المانية. هذه المنافسة تتكون من: - اودي "أيه 8 إل دبليو 12": وهي ايضا صالون طويلة القاعدة تعتمد على محرك من 12 اسطوانة. وهي تقل في القدرة عن سيارة مرسيدس وتعد اقدم منها وان كانت ايضا ارخص ثمنا حيث تبدأ اسعارها من حوالي 139 الف دولار. - بي إم دبليو 760 إل أي: وهي ايضا ذات قاعدة عجلات طويلة وتعتمد على محرك مكون من 12 اسطوانه وسعته ستة لترات. ويوفر المحرك للسيارة قدرة 535 حصانا،وتبدأ اسعارها من 144 الف دولار. - بورشه باناميرا توربو اكزيكيوتيف: بخلاف السيارات الاخرى في هذا القطاع تستخدم بورشة باناميرا ذات قاعدة العجلات الطويلة محركا بثماني اسطوانات. ولكنه من اكثر سيارات هذا القطاع انجازا رياضيا كما تتميز بالنوعية المتفوقة في التجهيز والانجاز والمواد المستخدمة فيها. وتبدأ اسعار باناميرا توربو من 162 الف دولار.

التعليقات

أضف تعليق