You are here

×

أنجلينا جولي تريد الذهاب للعراق الآن!

الرجل: دبي

اعلنت الشاعرة العراقية أمل الجبوري المقيمة في لندن إن الممثلة الأميركية أنجلينا جولي سفيرة النوايا الحسنة للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أبدت الليلة الماضية استعدادها للذهاب إلى العراق. وقالت الجبوري لـ"رويترز" إنها حضرت الليلة الماضية بصحبة جولي عرضا للفيلم الوثائقي  "باناز" الذي يتناول "قضية شرف" حين قتل أفراد من عائلة كردية عراقية في لندن ابنتهم باناز محمود "تحت شعار غسل العار" وحكم على الجناة بالسجن مدى الحياة. وتضيف أن أحد الجناة هرب إلى كردستان العراق "وهو يفخر بفعلته الشنعاء لكن العدالة انتصرت لقلب باناز الذي دفع السلطات البريطانية (لتعقبه)... كسابقة أولى وفريدة من نوعها يتم ترحيل وتسليم القاتل الآخر من قبل سلطات كردستان إلى القضاء البريطاني" رغم أنه يحمل الجنسية العراقية. وافتتحت جولي ووزير الخارجية البريطاني الثلثاء الماضي في لندن أول قمة عالمية عنوانها  "إنهاء العنف الجنسي أثناء النزاعات والحروب". وقالت الجبوري إن "سقوط المدن العراقية المبتلاة بالظلم منذ 11 عاما وتداعيات ما يحصل الآن من لحظة كارثية يسهم فيها جميع ملوك الطوائف في العراق الجريح يعيد إلى الأذهان شبح الحرب الأهلية"، مضيفة انها "ناقشت مع جولي تبني حملة عالمية لمنع تشريع زواج الأطفال في العراق، فقاطعتني بلهفة (وقالت): أريد الذهاب مرة أخرى إلى العراق. سمعت بما يحدث. مستعدة للذهاب". N

 

التعليقات

أضف تعليق