You are here

×

#الملك_سلمان_يستضيف_حجاج_قطر.. خادم الحرمين يخرس الألسنة حول حجاج الدوحة

«#الملك_سلمان_يستضيف_حجاج_قطر».. خادم الحرمين يخرص الألسنة حول حجاج الدوحة

لخرص جميع الألسنة التى تحاول تشوية صورة المملكة العربية السعودية، بأنها تقوم بتسييس الحج، جاء توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بمعاملة الحجاج القطريين "معاملة خاصة"، ومنحهم تسهيلات استثنائية وغير مسبوقة، بمثابة ضربة قاصمة لكل ادعاءات الاعلام القطري المزيفة حول تسييس المملكة للحج، ومنعها القطريين من أداء النسك لهذا العام. 

«#مناشده_ضحايا_الذياب_لولي_العهد».. قصة مستثمر نصب على 6 آلاف سعودي !

وفي قراءة متأنية لتوجيه الملك سلمان بن عبدالعزيز، يلحظ مراقبين أن مبادئ الإخوة بين الشعبين لا تنقطع، ولم تؤثر فيها القرارات السياسية، اذ لم يتوانى مغردون قطريون عن تقديم جزيل الشكر والعرفان للملك "القوي برحمة والحازم بحكمة" عبر مشاركتهم في وسم "الملك سلمان يستضيف حجاج قطر".

فيديو| «#امطار_المدينه».. كيف استغل مغردو «تويتر» هذا الموسم؟

حيث دشن نشطاء موقع التواصل الاجتماعى تويتر وسما بعنوان: "#الملك_سلمان_يستضيف_حجاج_قطر" الذى انطلق في قائمة الأكثر تداولا على الموقع، خلال الساعات الماضية، حيث تداول آلاف المغردين الوسم، للتعليق على الموقف النبيل الذى قدمة الملك سلمان، والذى يخرص كل الألسنة، وهذا جانب من التعليقات:  

فيديو| «#مواطنه_تمنع_الموسيقي_ببلجرشي».. ماذا تمثل الموسيقي للسعوديين؟

حيث قال الأمير سعود بن سلمان، تعليقا على الموقف النبيل لخادم الحرمين الشريفين والده الملك سلمان مؤكدا أن هذا الموقف لا يمكن أن يكون هناك حيل اخرى من القيادة السياسية في قطر: "Due to King Salman's generosity, Saudi planes sent to take Qataris to #Hajj…Any more excuses?".

فيما نشر سعود القحطانى، المستشار بالديوان الملكي بمرتبة وزير، خبر استقبال الحجاج القطريين كاملا، قائلا: "خبر استقبال نائب الملك للشيخ عبدالله بن علي و #الملك_سلمان_يستضيف_حجاج_قطر كاملًا من التلفزيون السعودي". 

وقد حاولت السلطة القطرية ترويج مظلومية كاذبة، حيال تعقيد السلطات السعودية حج القطريين، وشن حملة عشواء من وسائل الاعلام القطرية بأن المملكة ترفض استقبال الحجيج من قطر، فيما هَّشم توجيه ملك الحزم كل ذلك الزيف، مؤكدًا أن الشعب القطري في قلب وعين سلمان.

وفي سياق التعليقات على الخبر، علق الإعلامي خالد الشنيف، مقدم البرامج في فضائية mpc، قائلا: "اهلا وسهلا لاخواننا في قطر..مقدمآ حجآ مبرور وسعي مشكور".

وعلق الأمير سعود بن محمد العبدالله الفيصل، فى تغريدة قصيرة على تويتر، على استقبال الملك سلمان للحجاج القطريين على نفقته الخاصة، قائلا: "#الملك_سلمان_يستضيف_حجاج_قطر، الله يحييكم عين فراش وعين غطا".

فيما علق وليد الفراج، رئيس تحرير جريدة العين اليوم، في تغريدة له على تويتر، قائلا: "ملكنا سلمان يقول لكم يا أهل #قطر الله يحييكم ، من كل المنافذ وأنتم ضيوف برنامج خادم الحرمين للحج والعمرة".

وأصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز أمرًا باستضافة (1300) حاج من (78) دولة من مختلف قارات العالم لأداء فريضة حج هذا العام 1438هـ، وذلك ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة.

إيلاف من الرياض: أكد وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ المشرف العام على البرنامج ، أن هذه الاستضافة تأتي امتداداً للنهج الذي سار عليه ولاة أمر هذه البلاد الكريمة في تقديم كل ما يخدم المسلمين، ويعمّق الوحدة الإسلامية والأخوية بين شعوب العالم الإسلامي.

وقال إن مكرمة العاهل السعودي امتدت لتصل إلى أقصى مشارق الأرض ومغاربها، حيث استفاد هذا العام مواطنون من ثمان وسبعين دولة من مختلف قارات العالم ، مشيراً إلى أن إجمالي من استفادوا من هذا البرنامج وشملتهم المكرمة منذ بدء البرنامج وحتى موسم الحج الحالي وصل إلى ما يقرب من أربعة وعشرين ألف مسلم ومسلمة من مختلف دول العالم.

وأكد أن المملكة تحمل رسالة خدمة الإسلام والمسلمين والمقدسات الإسلامية، وهذه الرسالة ليست مقتصرة على أداء الحج، بل ممتدة لتشمل العناية بالمسلمين، وتعزيز العلاقة بهم، والوقوف معهم ومع قضاياهم أينما كانوا، موضحا أن الوزارة تحرص باستمرار على تحقيق هذه الرسالة من خلال التواصل مع المسلمين في جميع قارات العالم، ولمساعدة من لم يتمكن من أداء فريضة الحج باستضافته على نفقة خادم الحرمين الشريفين ضمن الضيوف في هذا البرنامج المبارك.

الدول المستضافة
مما يذكر أن الدول المشمولة بالاستضافة هذا العام هي: إندونيسيا، وبنغلاديش، والفلبين، وكمبوديا، وقرقيزستان، وسيريلانكا، والنيبال، وأفغانستان، وفيتنام، وماليزيا، واتحاد ماينمار، والبوسنة والهرسك، والهند، والنيجر، وأوغندا، ومدغشقر، وجزر القمر، وكينيا، والباكستان، ورومانيا، وبلغاريا، وكوبا، وجنوب أفريقيا، وبروندي، وموزمبيق، والسنغال، والكاميرون، ونيجيريا، المالديف ، لاوس ، غانا ، بنين ، الصومال ، جيبوتي ، أريتريا ، تركيا ، كوسوفا ، ألبانيا ، أوكرانيا ، اليونان ، روسيا البيضاء ، البرازيل ، الأرجنتين ، الاكوادور ، تشيلي، البارغواي، غينيا كوناكري ، غينيا بيساو ، غينيا الاستوائية ، أثيوبيا ، أنجولا، بتسوانا، بوركينا، تشاد، تنزانيا ، توجو، الجابون، جنوب السودان، رواندا، رينيون، زامبيا، زيمبابوي، زنجبار، ساحل العاج، ساحل العاج ، ساوتومي، السودان، سوازيلاند ، سيراليون، ليبيريا، سيشل، الكنغو برازافيل، الكونقو الديمقراطية، ليسوتو، مالي، ملاوي، موريتانيا، موريشيوس ، غامبيا ، الكاميرون ، ناميبيا.

وقد بلغ عدد الحجاج القادمين من الخارج منذ بدء القدوم وحتى نهاية أمس الثلاثاء 781 ألفا و390 حاجا، بزيادة بلغت 124 ألفا و631 حاجا عن عدد القادمين للفترة نفسها من العام الماضي بنسبة قدرها 19 %، وذلك وفق الإحصائية التي أصدرتها المديرية العامة للجوازات.

وأوضحت المديرية العامة للجوازات أن عدد الحجاج القادمين عن طريق الجو بلغ 762 ألفا و709 حجاج، فيما بلغ عدد القادمين عن طريق البر 17 ألفا و968 حاجا، في حين بلغ عدد القادمين عن طريق البحر 713 حاجاً.

وردا على اتهامات تسييس الحج، أكد وزير الثقافة والإعلام الدكتور عواد بن صالح العواد، أن الحج شعيرة ربانية تهتم بها المملكة العربية السعودية منذ تأسيسها، وتبذل كافة الجهود لإنجاحها، وأثبتت عبر التاريخ نجاحها في تقديم خدماتها لضيوف بيت الله الحرام من مشارق الأرض ومغاربها.

ووصف الدكتور العواد، في كلمة له خلال اجتماع وزراء الإعلام للدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب في جدة، اليوم (الخميس)، تسييس الحج بأنه انحدارًا سياسيًا تسعى من خلاله حكومة قطر إلى خلط الأوراق واستغلال هذه الشعيرة العظيمة لأهداف سياسية ضيقة".
وأضاف: "لم يحصل في التاريخ الحديث تسييس للحج قبل قطر إلا من إيران، والتي فشلت فش ًلا ذريعًا في هذه الغاية".

وأكد أن الشعب القطري مرحب به هذا العام مثل كل عام، مشيرًا إلى أنه قد ُفتحت عدة ممرات للحجاج القطريين، وتم توفير كافة احتياجاتهم لأداء نسكهم براحة وأمان.
وتابع: "يجب على الأشقاء من الشعب القطري الراغبين في أداء مناسك الحج عدم تصديق الدعاية الكاذبة حول منعهم من أداء فريضة الحج، حيث ترحب المملكة كعادتها بجميع المسلمين من كل مكان، وتعمل على تسهيل أداء مناسكهم بكل يسر وطمأنينة".

وفيما يتعلق باجتماع وزراء الإعلام في الدول الداعية لمكافحة الإرهاب، الذي عقد في وقت سابق اليوم بجدة، أشار وزير الثقافة والإعلام، إلى أن هذا الاجتماع يأتي امتدادًا للاجتماع السابق في القاهرة، بهدف تعزيز العمل المشترك لمناقشة القضايا الإعلامية التي تهم الدول الداعية لمكافحة الإرهاب، وتنسيق المواقف ضد الحملات الإعلامية القطرية المغرضة الداعمة للعنف والتطرف وبث خطاب الكراهية.

التعليقات

أضف تعليق