You are here

×

«شيغيرو مياموتو» أشهر مصممي ألعاب الفيديو

شيغيرو مياموتو

يعتبر شيغيرو مياموتو من أشهر مصممي ومنتجي ألعاب الفيديو في العالم وهو أحد رواد صناعة ألعاب الفيديو الحديثة، بدأ حياته المهنية التي تكللت بالنجاح قبل أربعة عقود في عام 1977 عندما انضم إلى مجموعة الفنانين في نيتندو إحدى شركات صناعة وتطوير ألعاب الفيديو.

ويتميز مياموتو بأسلوبه الفريد في تطوير القصص وإثراءها بالشخصيات إلى جانب لمساته الإبداعية أكثر من تركيزه على البرمجة والجوانب الفنية كبقية المصممين، الأمر الذي جعله من أفضل المصممين وحصلت ألعابه على أكبر نسبة مبيعات في العالم، وتعد لعبة دونكي كونج التي صدرت في الثمانينيات من أبرز الألعاب التي قدمها مياموتو.

"بيل جيتس".. يتصدر عرش أثرياء أمريكا بـ76 مليار دولار

ولد شيغيرو مياموتو في نوفمبر من عام 1952 في بلدة سونوب الريفية الواقعة في شمال غرب اليابان، وكان لديه موهبة الرسم منذ نعومة أظافره، وكان محباً لإستكشاف الطبيعة بكل تضاريسها مما ساعده في تصميم العديد من ألعاب الفيديو الشعبية وأبرزها "أسطورة زيلدا". حصل مياموتو على درجة البكالوريوس في التصميم الصناعي من كلية كانازاوا للفنون الصناعية في عام 1975.

بدأ حياته المهنية كمتدرب في قسم التخطيط بشركة نيتندو وهي شركة يابانية تنتج ألعاب الأطفال في عام 1977، وفي وقت لاحق، أصبح أول فنان معتمد من نيتندو في عام 1979 وساعد في تصميم أولى ألعاب الفيديو التي أنتجتها تحت اسم "الشريف".

وقام بعد ذلك بتطوير لعبة "Radar Scope" التي صدرت في عام 1979 في اليابان وفي عام 1980 في جميع أرجاء العالم، وعلى الرغم من النجاح المقبول الذي حققته اللعبة في اليابان إلا أن شركة نيتندو قد عانت من فشل تجاري تام بسببها وأصبحت على حافة كارثة مالية ضخمة.

ما هى دوافع مشاهير العالم للانتحار؟

 

وفي ظل هذه الظروف، أعيد تعيينه من قبل ياماوتشي لتحويل الوحدات غير المباعة من اللعبة إلى لعبة جديدة تماماً، عندها قام مياموتو بتصميم مبتكر للعبة "Donkey Kong" التي صدرت في 1981، وركز فيها على صياغة القصة أكثر من البرمجة والجوانب الفنية. وتمكن مياموتو بفضل النجاح الكبير الذي حققته اللعبة من تطوير لعبتين من نفس السلسلة.

وبعد ذلك، قام مياموتو من تطوير أشهر سلسلة من ألعاب الفيديو المنزلية في العالم التي تعرف باسم "ماريو" واستند في تصميم اللعبة إلى شخصية دونكي كونغ التي قام بإعادة تشكيله وإعطاءه بعض المهارات الفائقة وأضاف شخصية لويجي إلى اللعبة. وأدى النجاح الكبير الذي حققته السلسلة إلى إنتاج فيلم رسوم متحركة لنفس اللعبة وجهاز تلفزيون وغيرها الكثير.

وفي 21 فبراير 1986، أصدرت شركة نيتندو لعبة "أسطورة زيلدا" التي صممها وطورها مياموتو بالتعاون مع تاكاشي تيزوكا وأصبحت من أكثر ألعاب الفيديو مبيعاً في العالم حيث قامت الشركة ببيع أكثر من 6.5 مليون نسخة.

وكان مياموتو يترقى في الشركة كلما حققت ألعابه نجاحات أكثر ، وزادت مسؤولياته عندما أصبح مديراً لشركة نيتندو للترفيه. واستمر في تطوير وتصميم أنجح ألعاب الفيديو وخاصة الحديثة والثلاثية الأبعاد ومنها "Star Fox"، "Metroid Prime"، "F-Zero"، وأصبح أول مطور لألعاب الفيديو الذي يدخل قاعة المشاهير في أكاديمية الفنون التفاعلية والعلوم في عام 1977.

وشغل منصب الرئيس بالنيابة إلى جانب جينيو تاكيدا لشركة نيتندو بعد وفاة رئيسها ساتور إيواتا في عام 2015، كما تم تسميته "زميل الإبداعية" من قبل الشركة.

مفاجأة وراء تسريب الصورة الأولى لـ عمرو دياب ودينا الشربيني

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق