You are here

×

«#انا_مسلمه_اتميز_بحجابي».. ما هي مواصفات الحجاب الشرعي لزوجتك؟

«#انا_مسلمه_اتميز_بحجابي».. ما هي مواصفات الحجاب لزوجتك؟

اثارت مسألة الحجاب، الكثير من اللغط والتساؤلات، بسبب ما يحدث في دول أوروبا مؤخرا، من هجمة على الحجاب، وخاصة في فرنسا، وحتى تقترب الصورة أكثر حول الحجاب، فإن الإسلام جاء بأحكامه وشريعته لتكريم الإنسان، وتمييزه وتفضيله على سائر المخلوقات، كما جاء في قول الله تعالى: (وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَىٰ كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا).

خطوات تساعدك في تقديم مشروعك الناشئ إلى شركة استثمارية

ومن جانبهم اتّفق جمهور الفقهاء على أنَّ الحجاب فرضٌ على كلِّ مسلمةٍ بالغةٍ، فإذا بلغت المرأة دخلت سِنَّ التّكليف، وأصبحت مُخاطَبة بالأحكام الشرعيّة، وأصبح الالتزام بها واجباً، ومن بين هذه الأحكام الحجاب، ودليل وُجوبه ما جاء في قوله تعالى في سورة النّور: 
(وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا ۖ وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَىٰ جُيُوبِهِنَّ ۖ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَىٰ عَوْرَاتِ النِّسَاءِ ۖ وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)؛

ميزة هامة قادمة لمكالمات الفيديو على الواتساب

وفى سياق متصل، دشن نشطاء موقع التواصل الاجتماعى وسما بعنوان: "#انا_مسلمه_اتميز_بحجابي"، في إشارة منهم إلي أن الحجات هو ميزة تتميز بها النساء المسلمات، وتداول الوسم آلاف المغردين، حيث أنطلق في قائمة الأكثر تداولا في الموقع، وهذه ابرز التعليقات التى جاءت بالوسم: 

«#توطين_البقالات».. هل تصبح خطوة اولى في طريق توطين مؤسسات المملكة؟

وعلق الداعية الاسلامي السعودي الدكتور محمد العريفي، على الوسم في تدوينة قصيرة، دعى فيها لنبات المسلمين بأن يذيدهم عزا وإيمانا، قائلا: "اللهم زد بناتنا عزاً وإيماناً، أعجبني تفاعلهن هنا: "#انا_مسلمه_اتميز_بحجابي". 
 

فيما علق أبو سلمان الفيفي، في تدوينة له على تويتر، أن المرأة التى تعتبر الحجاب عبادة وطاعة لربها لن تضرها حملات التغريب، اما الاخري التى تعتبره عادة فقط، فسوف تنجرف مع اول فتنة، قائلا: "من تعتبر الحجاب عبادة وطاعة لربها عز وجل فلن تضرها حملات التغريب، أما من تعتبر الحجاب عادة فقط فستنجرف مع أول فتنة".

فالآية الكريمة التى ذكرناها بالسابق، وغيرها من النُّصوص الشرعيَّة جاءت آمِرةً المؤمنات بالتزام الحجاب، وستر أجسادهنّ عن الرجال غير محارمهنَّ الذين بيّنتهم الآية الكريمة السّابقة وعدَّدتهم، فالحجاب واجبٌ على المؤمنة البالغة، تستُر به كامل جسدها ما عدا الوجه والكفَّين على قول جمهور الفقهاء، ولا يحلُّ لها نزع حجابها وكشف عورتها على غير المحارم إلّا لضرورةٍ، مثل: التّداوي والعلاج، أو الشَّهادة.

وحول مُواصفات الحجاب الشَّرعيّ: 
لا بُدَّ أن تتوفّر في حجاب المرأة جُملةٌ من المُواصفات والشّروط، حتّى يصبح حجاباً شرعيّاً صحيحاً، ومن هذه المواصفات والشُّروط:
- أن يستُر بدَن المرأة جميعه، فلا يبدو منها شيءٌ سوى الوجه والكفَّين على قول جمهور الفقهاء.
-  أن يكون فضفاضاً واسعاً، فلا يصف الجسد ويُبرز تفاصيله. ألّا يكون شفّافاً، فيُظهِر ما تحته من جسد المرأة. 
- ألّا يكون في حجاب المرأة تشبُّهٌ بالرِّجال، فقد ورد النَّهي عن النَّبي -عليه الصَّلاة والسَّلام- من تشبُّه النِّساء بالرِّجال أو العكس، فيما رواه عبد الله بن عبّاس -رضي الله عنهما- عن النَّبيّ -عليه الصَّلاة والسَّلام: (لعنَ اللهُ المتشَبِّهَاتِ مِنَ النّساءِ بالرّجالِ، والمُتشبِّهينَ منَ الرّجالِ بالنّساءِ).
- ألّا يكون في لباس المرأة تشبُّهٌ بالكافرات في زيِِّهنَّ ولباسهنَّ الذي يُعرَفن به.
-  ألّا يكون لباس المرأة في ذاته لباسَ شهرةٍ، تتميَّز به عن غيرها من نساء بلدها أو منطقتها.

وفى السياق نفسه، أكد الدكتور يوسف، احد رواد تويتر، أنه يجب على كل مسلمة أن تحمد ربها أن يسر لها الحشمة التى هي عليها، مؤكدا أن الكثير من الحقوقيات والليبراليات لا توجد لديهم هذه النعمة، قائلا: "#انا_مسلمه_اتميز_بحجابي على كل مسلمة أن تحمد ربها أن يسر لها المحافظة على حشمتها فغيرك من الحقوقيات والليبراليات محاضرات عن الشرف وبلا كرامة. 

ومن جانبها، علقت عائشة العتيبي، احدى رواد تويتر على الوسم، بقولها أن لابد أن لا تنظر الفتيات الى واقع السيدات الغير محجبات، في السينما والإعلام، محذرة اياهم من خطر استغلالهن من جانب الرجال بسبب عدم تحجبهن، قائلة: "لا تنظري لواقع الغير"محجبات"، من خلال السينما والاعلام، بل تتبعي الاحصائيات، وستجدين"كوارث"، وكيف استغلهن"الرجال". 

التعليقات

أضف تعليق