You are here

×

المملكة تقطع رؤوس «إرهابيو العواميه».. ورواد تويتر: «الدور على قطر وإيران»

وزارة الداخلية السعودية

للمرة الأولى منذ إعدام رجل الدين الشيعي، «نمر باقر النمر»، والذى اثار تنفيذ حكم الإعدام فيه انتقادات واسعة من شيعة في إيران ودول عربية اخرى، أعلنت وزارة الداخلية السعودية، الثلاثاء، تنفيذ حكم القصاص في 4 مدانين بـ«الإرهاب» في محافظة القطيف، شرقي المملكة.

وحسب بيان رسمي اصدرته وزارة الداخلية السعودية، نشره موقع "الخليج الجديد"، فإن هذه أول عمليات قصاص (إعدام عبر قطع الرقبة) تنفذها السلطات في المملكة على خلفية تتهم تتعلق بـ«الإرهاب» منذ يناير/كانون الثاني 2016؛ عندما أعدمت المملكة 47 شخصاً بتهم مماثلة بينهم رجل الدين الشيعي «نمر باقر النمر».

سعودي يشعل حربا بين ريهانا وكامبل! (صور)

وأوضحت الداخلية السعودية أن المدانين الأربعة، الذين تم إعدامهم اليوم «نفذوا عمليات إرهابية» في القطيف، وهم «زاهر عبد الرحيم حسين البصري»، و«يوسف علي عبد الله المشيخص»، و«مهدي محمد حسن الصايغ»، و«أمجد ناجي حسن آل امعيبد»، وكلهم سعوديون، حسب الموقع الإلكتروني لقناة «العربية» السعودية.

وحسب البيان، فقد قام «البصري» بـ«الخروج المسلح على ولي الأمر، وإطلاق النار من سلاح رشاش عدة مرات وفي أوقات مختلفة على مركز شرطة تاروت (جزيرة في الخليج العربي تتبع القطيف)، وعلى الدوريات الأمنية عدة مرات، ومراقبة وتأمين عملية اعتداء مجموعة من الإرهابيين بإطلاق النار على مركز شرطة تاروت»، وكذلك «أعمال إرهابية أخرى».

إليزابيث هولمز.. أصغر مليارديرة في العالم فكم تقدر ثروتها؟

أما «المشيخص»، فقد «قام بالخروج المسلح على ولي الأمر، وزعزعة الأمن، وإثارة الفتنة من خلال انضمامه لمجموعة إرهابية»، حسب البيان ذاته.

وأضاف البيان أن «الصايغ» أُدين بـ«السعي لزعزعة الأمن واستهداف رجاله، وإطلاق النار عليهم أثناء أداء عملهم، وإلقاء قنابل مولوتوف (الزجاجات الحارقة) عدة مرات على رجال الأمن وعلى محكمة القطيف».

شاهد أغرب 10 ضربات جزاء في العالم (فيديو)

بينما أُدين «آل امعيبد»، كذلك، بـ«الخروج المسلح على ولي الأمر، وإثارة الفتنة بالانضمام لمجموعة تخطط لإطلاق النار على مركز شرطة تاروت، وتدربه على الرماية بسلاح رشاش ومسدس عدة مرات، وتفجير إسطوانة غاز قرب المركز».

وتداول مستخدموا موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" هاشتاج "#قصاص_ارهابيين_العواميه"، والذى جاء بمقدمة "التريند" -الأكثر تداولا على "تويتر"-.

حيث علق سلمان الدوسري، الكاتب في صحيفة الشرق الأوسط السعودية، على القصاص من ارهابيي العواميه، بموقع التواصل الإجتماعي "تويتر"، بأن الدول الكبرى راسية مهما صعبت المهام عليها، وان المملكة ستظل تحارب الإرهاب اينما كان وتعيد سلوك الدولة في جميع الأرجاء، قائلا: "الدول الكبرى راسية مهما صعبت المهام… تبسط الأمن هنا.. وتحارب الإرهاب هناك.. وتعيد سلوك الدول في مكان آخر عظيمة يالسعودية"

وامتدح "عبداللطيف آل شيخ" أحد رواد موقع التواصل "تويتر" وزير الداخلية الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف، بعد تنفيذه حكم القصاص في إرهابيي العوامه، قائلا: "بعد توفيق الله .. رجال أمننا وراء كل معتد أثيم .. و على رأسهم وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف".

فيما وجه "مشعل العنزي" احد رواد موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، رسالة الى عقلاء منطقة العواميه، بأن الحكومة السعودية تطبق حدود شرع الله من القرأن، وطالبهم بعد السكوت على كل من تسول له نفسه المساس بأمن الوطن، واصفا اياهم بـ"الشرذمة" التى تؤرق أمن السعوديين، قائلا: "لعقلاء العوامية: حكومتنا لله الحمد تطبق الآية الكريمة(لا تزر وازرة وزر أخرى) فلماذا تدفعون ثمن سكوتكم على هالشرذمة ؟".

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق