You are here

×

الآخرون يحكمون عليك خلال 30 ثانية.. فكيف تترك أفضل انطباع أولي؟

أهمية الإنطباع الأول

يسهم الإنطباع الأول الذي يتركه الناس لدى الأخرين بشكل كبير في بناء علاقات ناجحة في الحياة الإجتماعية والعملية. وتؤثر شخصية الأفراد بشكل كبير في مجال المبيعات والأعمال التجارية، فكل ما يفعله الشخص أو لا يفعله يؤثر بمستوى مصداقيته لدى الأخرين ومدى قدرته على التأثير في الأخرين. ولا يعد من المستحيل ترك إنطباعاً أولياً جيداً عند القيام بكل التحضيرات اللازمة والاعتناء بالمظهر والسلوك العام ولغة الجسد.

10 معلومات حياتية لا يعرفها إلا الأثرياء.. أغلبها غير متوقعة

وتكمن الصعوبة في الإنطباع الأول أن الشخص المقابل سيقوم بالحكم في أول أربع ثواني وينتهي في غضون 30 ثانية من اللقاء، وقد لا يتمكن الشخص من الحصول على إنطباع أولي ثاني في معظم الأحيان.

ويرتكز الإنطباع الأول على اللباس خاص والإستمالة، وتعتبرالملابس مسؤولة عن 95% من الإنطباع الأولي لأن الملابس تغطي 95% من الجسم، أما الإستمالة فتكون في الوسائل التي تحدد المظهر كالشعر والوجه والرقبة والإكسسوارات التي تؤثر بشكل مباشر في نظرة الأخرين للشخص إلى جانب السلوك ولغة الجسد.

قائمة أغلى فنادق العالم.. فماذا تقدم لروادها؟

ويستطيع الشخص ترك إنطباع أولي جيد عبر السيطرة على كل التفاصيل الخاصة بشخصيته واعتماد الثقة العالية بالنفس ليبدو كشخص مؤثر ويسيطر على جميع الأنشطة التجارية الخاصة به، بالإضافة إلى الإعتناء بالثقافة العامة والمظهر الخارجي، فالقيام بتغييرات طفيفة في المظهر الخارجي يمكن أن يكون سبباً رئيسياً في تغيير مسار الحياة بأكملها، كما يجب أن يلتزم الشخص بالمواعيد بدقة، وأن يقوم بتقديم نفسه بالشكل المناسب، واعتماد الابتسامة بشكل معتدل وتقبل أفكار الأخرين والتحدث بشكل إيجابي وعفوي.

التعليقات

أضف تعليق