You are here

×

أغنى المؤسسات الخيرية في العالم جيتس الأولى ومحمد بن راشد ثامنا

أغنى المؤسسات الخيرية في العالم جيتس الأولى ومحمد بن راشد ثامنا

احتلت مؤسسة بيل وميليندا جيتس الخيرية قائمة أغنى المؤسسات الخيرية في العالم وجاءت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم في المركز الثامن، وفقًا لموقع "وورلد أطلس".

 

كانت المؤسسة الإماراتية الوحيدة من المنطقة العربية في قائمة العشر الأولى بمخصصات مالية تصل إلى عشرة مليارات دولار بينما بلغت أصول مؤسسة جيتس أكثر من 42 مليارًا.

 

حلت مؤسسة ستيختن الهولندية لمؤسس متاجر إيكيا في المركز الثاني بأكثر من 34 مليار دولار وشغلت مؤسسة ويلكم تراست البريطانية الترتيب الثالث بما يصل إلى 26 مليار دولار.

 

تسهم المؤسسات الخيرية في أمور إنسانية مثل التعليم والبحث العلمي في القطاع الطبي وتخص مساعداتها للعامة، وهي نوعان عامة وخاصة.

 

تجمع المؤسسات الخيرية العامة أموالها من الجمهور بينما تعتمد المؤسسات الخيرية الخاصة  في تمويلها على شخص أو أسرة أو مؤسسة.

 

أصبحت المؤسسات الخيرية الخاصة قوة مؤثرة في السنوات الأخيرة مع تجاوز منحها نظيراتها المقدمة من هيئات مساعدات دولية وحكومات.

 

تصل أهمية المؤسسات الخيرية إلى حد إسهامها في تخفيف الأعباء المالية والاجتماعية الثقيلة عن كاهل الحكومات.

 

أصبحت المؤسسات الخيرية أيضا في طليعة المساهمين في القفزات الحديثة في مجال الرعاية الصحية.

 

بيل وميليندا جيتس

 

تملك المؤسسة 42.3 مليار دولار وقد بدأت كمؤسسة خيرية خاصة في عام 2000 بأموال مقدمة من بيل جيتس مؤسس شركة مايكروسوفت.

 

عبر المنح تسعى المؤسسة الأمريكية إلى دعم المشروعات الابتكارية خاصة في مجالات مكافحة الفقر والرعاية الصحية والتعليم وتنشر خدماتها في كافة أنحاء العالم.

 

تقيم مؤسسة بيل جيتس تعاونا مع منظمات أهلية تنشط في جهود مكافحة مرض الإيدز وتزيد مخصصاتها للرعاية الصحية على ميزانية منظمة الصحة العالمية، حسب ارقام.

 

ستيختن وويلكم تراست

 

تصل أصول مؤسسة ستيختن (آي.إن.جي.كيه.إيه) الهولندية Stichting INGKA إلى 34.63 مليار دولار وقد أقامها الملياردير السويدي "إنجفار كامبراد" مؤسس إيكيا عام 1982.

 

المؤسسة تملك شركة (آي.إن.جي.كيه.إيه) القابضة ولها أنشطة تستهدف اللاجئين والأطفال في الدول النامية ولها شراكات مع منظمات أهلية شهيرة وأيضا الأمم المتحدة.

 

ويلكم تراست Wellcome Trust ثاني أغنى مؤسسة في أوروبا بقدرات مالية تصل إلى 26 مليار دولار وقد بدأت عملياتها في عام 1936 بأموال تركها السير هنري ويلكم في وصيته.

 

كان السير ويلكم رائدا للأعمال في قطاع الأدوية ويقع مقر المؤسسة في لندن وتركز على مجال البحث في الطب الحيوي.

 

تمول المؤسسة جهود اكتشاف عقاقير جديدة وغيرها من الوسائل الطبية الجديدة وتنشر دوريات مجانية للتعريف بأنشطتها.

 

مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم

 

انطلقت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم في عام 2007 وأعيدت هيكلتها في مايو/أيار 2013 ولها مبادرات في العديد من المجالات.

 

تركز المؤسسة على دعم التعليم في مراحله المختلفة والقراءة والتعليم الإلكتروني والترجمة وتهتم أيضا بدعم ريادة الأعمال فضلا عن أنشطتها في البحث والتطوير بعدد من الفروع العلمية.

 

أغنى المؤسسات الخيرية في العالم

الترتيب

المؤسسة

الأصول المالية (مليار دولار)

1

مؤسسة بيل وميليندا جيتس الأمريكية

42.3

2

مؤسسة ستيختن (آي.إن.جي.كيه.إيه) الهولندية

34.6

3

ويلكم تراست البريطانية

26.0

4

معهد هاوارد هيوز الطبي الأمريكي

18.2

5

مؤسسة فورد الأمريكية

11.2

6

مدارس كيمياميا في هاواي

بالولايات المتحدة

11.1

7

جيه. بول جيتي تراست الأمريكية

10.5

8

مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم

10.0

9

مؤسسة عظيم بريمجي الهندية

9.8

10

مؤسسة روبرت وود جونسون الأمريكية

9.5

التعليقات

أضف تعليق