You are here

×

مانشستر يونايتد و هال سيتي تعادل سلبي وتميز جوكابوفيتش

إيدلين جاكوبوفيتش حارس مرمى هال سيتي

هنريك مخيتاريان من مانشستر يونايتيد

لم يستطع مانشستر يونايتد أن يتفوق على بسالة حارس هال سيتي "جوكابوفيتش" ودفاعه ليخرج في نهاية المطاف بتعادل سلبي مخيب وذلك في المباراة المقامة على أرضية ميدان "مسرح" الأحلام لحساب الجولة ال23 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وفشل الشياطين الحمر بهذه الوضعية  في استغلال تعثر كل  من تشيلسي، ليفربول، آرسنال وتوتنهام للاقتراب منهم والضغط عليهم، بل بقي في المركز السادس بـ 42 نقطة، فيما قفز التايجرز للمركز ما قبل الأخير بـ 17 نقطة.

قدم حارس مرمى النمور إيدلين جاكوبوفيتش  مباراة كبيرة جدًا وكان أحد أهم أسباب خروج فريقه بهذه النقطة الثمينة، فلولا بسالته ويقظته التي جعلته يحافظ على نظافة الشباك لخرج خاوي الوفاض خاصة وأن الأداء الهجومي لزملائه كان شبه معدوم ولم نشاهد منهم أية فرص خطيرة.

السويسري كان سدًا منيعًا وتميز في التصدي لتسديدات  "بوجبا" وزملائه من خارج منطقة الجزاء، إذ تحرك في توقيت سليم تمامًا وحسه كان رائعًا في اتباع مسار الكرة. شجاعته وتركيزه ظهرا أكثر خلال الانفرادات، فهو لم يتردد أبدًا في الخروج لإبعاد الخطورة، أما في الكرات الهوائية،ارتقى مرارًا وتكرارًا أعلى مكن الجميع دون أن يترك أية فرصة لمهاجمي الخصم للارتقاء لها برأسياتهم وهذا الأداء الرائع استمر حتى صافرة النهاية مثبتًا أنه الأفضل بدون منازع.

اما الدولي الأرميني هنريك مخيتاريان فكان الأقل مساهمة في هجمات الشياطين الحمر، فهو لم يظهر سوى في مناسبات تعد على رؤوس الأصابع ولم يتناغم بالشكل اللازم مع زملائه لفرض ضغط قوي على الخصم.

هنريك لم يمد زملاءه بتمريرات ذكية كعادته، بل قليل النشاط الهجومي وتمركزه لم يجعله يساعد في بناء الهجمات كما لم يظهر أية مهارة في الاختراق أو التسديد. ضعفه هذا أجبر المدرب على إخراجه مباشرة بعد تجاوز الدقيقة ال60 وأرى أن ذلك منطقي، فبديله خوان ماتا خدم الفريق كثيرًا وجعل هيجانه في منطقة الخصم كبيرًا.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق