You are here

×

الإعدام لخادمتين قتلتا سائقاً خنقا بسلك هاتف في الشارقة

الإعدام لخادمتين قتلتا سائقاً خنقا بسلك هاتف في الشارقة

قضت محكمة جنايات الشارقة بإجماع الآراء في جلستها التي عقدتها اليوم  بإعدام خادمتين ("ج،ف  و"ن،ا) لقتلهما سائقا كان يعمل في بيت مخدومهما "خنقا" بسلك هاتف بعد أن اطمأنت المحكمة ووقر في عقيدتها يقيناً توافر القصد الجنائي في الجريمة.

وأكدت المحكمة  أنها وبعد اطمئنانها لأدلة الثبوت كما استخلصته سلفا من الأوراق وإلى اعتراف المتهمتين التفصيلي، الذي جاء وليد إرادة  ووعي، انتهت إلى ثبوت ارتكاب المتهمتين لجريمة قتل المجني عليه عمدا مع سابق الإصرار والترصد، وتوافر نية القتل، بعدما قامتا بربط حبل الهاتف حول عنقه ومن ثم شده كل من ناحية وبعد ان تأكدتا من وفاته، خرجتا من الغرفة وتركتاه على السرير ليبدو لمن يراه انه نائم، وفي صباح اليوم الثاني مارستا الحياة بشكل طبيعي، حسب البيان.
 
وقد استقبل شقيق المجني عليه الحكم بكثير من الارتياح حيث رفض  سابقاً أي محاولات للصلح وشدد على رغبة  العائلة  في القصاص واصفا الحكم بانه منصف وان المجني عليه اليوم يرقد مستريحا.

التعليقات

أضف تعليق