You are here

×

كثير النسيان حيلة ذهبية لحفظ المعلومات

الضغط والتوتر يؤثران سلبا على القدرة على التذكر وعلى القدرة على حفظ التفاصيل

النسيان 

النسيان، إن الضغوط اليومية والافراط في تمضية ساعات طويلة في العمل، يعرض المرء للكثير من التعب والاجهاد الذي يصبح متراكما مع الوقت. هذا ما يؤدي في نهاية المطاف الى فقدان الكثير من المعلومات عبر استحالة القدرة على التذكر.

إنما في المقابل، أجرى علماء في الولايات المتحدة دراسات متعددة، اكتشفوا في نهايتها طريقة فاعلة تساعد الناس في تذكر المعلومات التي يتلقونها في حياتهم اليومية. فبعدما أصبحت مشاغل الحياة اليومية تشكل ضغطا كبيرا على عقول البشر، بدأ كثيرون يعانون من مشاكل نفسية معينة انعكست سلبا على قدرتهم على تذكر المعلومات.

عن تلك المشاكل التي باتت شائعة بين سكان المدن الكبرى في الولايات المتحدة قال علماء النفس هناك: "الضغوط اليومية أصبحت تشكل مشكلة حقيقية تهدد ذاكرة الإنسان، لذلك رأينا ان هناك ضرورة لمساعدة الناس في تعزيز ذاكراتهم. هذا ما دفعنا للقيام بدراسات وبحوث مطولة شملت آلاف المتطوعين".

اللافت ان نتائج الابحاث بينت بحسب العلماء أن "أفضل طريقة لتذكر المعلومات التي نتلقاها يوميا هي أن نسرد تلك المعلومات لشخص آخر. لقد قمنا بتجارب كثيرة شملت العديد من الناس، وخلال تجاربنا عرضنا فيديوهات قصيرة على المتطوعين. تبين أن الذين سردوا أحداث تلك الفيديوهات لشخص آخر مباشرة بعد المشاهدة، كانوا أكثر قدرة لاحقا على تذكر التفاصيل التي عرضت في تلك الفيديوهات".

التعليقات

أضف تعليق