You are here

×

مايكل جوردن لاعب كرة السلة الاسطوري

مايكل جوردن

مايكل جوردن

مايكل جوردن

مايكل جوردن

مايكل جوردن

مايكل جوردن هو واحد من أعظم لاعبي كرة السلة الذين مروا على ملاعب الولايات المتحدة الأمريكية والعالم, وهو اليوم مازال بعد اعتزاله اللعب قدوة ومثالًا لجميع لاعبي كرة السلة اليافعين في العالم.

ولد مايكل جيفري جوردان في السابع عشر من فبراير عام 1963 في بروكلين بمدينة نيويورك, وكان والده جيمس جوردان يعمل في مجال الصناعات الكهربائية والثقيلة في حين كانت والدته موظفة في بنك, وفي بداية طفولته انتقلت العائلة إلى ويلمينغتون في ولاية ساوث كارولينا.

بعد التدرج في المدرسة الابتدائية والإعدادية بدأ جوردان دراسته الثانوية في مدرسة Emsley Laney الثانوية حيث زاد شغفه بالرياضة ككرة السلة وكرة القدم والبيسبول, وأراد جوردان الانضمام لفريق الثانوية لكرة السلة لكن تم رفضه لأنه كان أقصر من باقي زملاءه, ورغم ذلك أصر جوردان على لعب كرة السلة فانضم للفريق الأصغر سنًا وعمل بجهد كبير على زيادة طوله عبر الرياضة فعاد للانضمام لفريق الثانوية وقدم أداءً رائعًا مما منحه مكانًا في الفريق الأفضل للاعبي الثانويات في الولايات المتحدة الأمريكية.

أثناء سنته الأخيرة في الثانوية لعب جوردان لفرق جامعات مثل "نورث كارولينا" و "فيرجينيا" وكان لأدائه المميز دور كبير في حصوله على منحة عام 1981 من جامعة نورث كارولينا لدراسة الجغرافية الثقافية وتخرج منها بشهادة البكالوريوس.

أثناء دراسته في الجامعة تدرب جوردان على يد مدرب السلة الشهير دين سميث وحصل على جائزة أفضل لاعب جديد في الجامعات وحقق لقب بطولة NCAA للجامعات عام 1982.

سنة 1984 اختير جوردان من قبل فريق شيكاغو بولز ليلعب في صفوفه ضمن رابطة دوري المحترفين NBA وفي نفس السنة كان في تشكيلة المنتخب الأولمبي الذي حقق الميدالية الذهبية, وخلال الثلاث سنوات التالية قدم جوردان أداءً جيدًا مع فريقه الذي لم يكن من الفرق الكبرى حيث تجاوز معدل جوردان في التسجيل 29 نقطة في المباراة.

في السنوات المقبلة استطاع جوردان قيادة فريقه نحو المراحل الإقصائية لأول مرة في تاريخ النادي وفي عام 1991 حقق إنجازًا كبيرًا بالوصول مع فريقه إلى نهائي المنطقة الشرقية ومن ثم نهائي الدوري ليحققوا الفوز على فريق لوس أنجلس ليكرز العملاق وينالوا لقبهم الأول في الدوري, تلاه لقبان آخران ليهيمن شيكاغو على الدوري لثلاث سنوات متتالية.

في عام 1992 حقق جوردان لقب الميدالية الذهبية مع منتخب بلاده في الألعاب الأولمبية, وفي السنة التالية واجه جوردان العديد من المشاكل ووفاة والده مما دفعه لاعتزال اللعب لكنه عاد عن قراره سنة 1995 ليلعب من جديد في فريق شيكاجو واستمر معه حتى سنة 2001 حين انتقل للعمل في فريق واشنطن ويزاردز كمدير للفريق بعد اعتزال اللعب لكنه قرر المشاركة في اللعب من جديد وخاض مباريات قليلة بسبب إصابة في الركبة.

عام 2003 لعب جوردان آخر مباراة له ونال وادعًا حارًا من جماهير كرة السلة التي أحبت رجل الأرقام القياسية الذي حقق لقب أفضل لاعب في النهائيات ستة مرات ولقب أفضل لاعب في الدوري ثلاث مرات إضافةً لميداليتين ذهبيتين في الأولمبياد.

تبلغ ثروة جوردان اليوم 1.16 مليار دولار وذلك بحسب مجلة Forbes كما أنه شريك في منظمة Habitat For Humanity التي تعنى بالمشردين والفقراء والحفاظ على البيئة.

التعليقات

أضف تعليق