You are here

×

ماذا قال أوباما عن كلاي بعد وفاته ؟

الرجل: دبي

اشاد الرئيس الاميركي باراك اوباما السبت بالملاكم الاسطورة محمد علي كلاي الذي "قاتل من اجل الحق" ليس داخل الحلبة وحسب بل خارجها ايضا. وقال اوباما ان محمد علي "قاتل من اجلنا"، مضيفا: "معركته خارج الحلبة كلفته لقبه ومكانته. خلقت له الاعداء يسارا ويمينا، وجعلته منبوذا، وكادت ترسله الى السجن. لكن علي تمسك بموقفه ونصره ساعد في اعتيادنا على اميركا التي نعرفها اليوم".

وستقام جنازة اشهر ملاكم في العالم في مسقط رأسه لويفيل في ولاية كنتاكي لكن الموعد لم يحدد حتى الان. وفي رثاء نثري انيق، كتب الرئيس الاميركي عن اسطورة الملاكمة واحدى الشخصيات التي يعتبرها قدوة له، قائلا في بيان صادر عن البيت الابيض: "محمد علي كان الاعظم. نقطة على السطر... لكن ما جعل البطل بهذه العظمة - ما يفرقه حقا عن الاخرين - هو ان الجميع يقول عنه تقريبا الامر ذاته"، حسب البيان.

وواصل: "مثل كل شخص اخر على هذا الكوكب، ميشال (زوجة اوباما) وانا حزينان على وفاته لكننا ايضا ممتنان لله لاننا كنا محظوظين بمعرفته وحتى وان كان لفترة وجيزة...".

واشار اوباما الى انه يحتفظ في غرفته الخاصة بالقرب من المكتب البيضاوي بقفازي محمد علي، مباشرة تحت صورة الملاكم الاسطورة "البطل الشاب الذي كان لا يتجاوز الثانية والعشرين من عمره وهو يزأر كالاسد فوق سوني ليستون الساقط ارضا" في اشارة الى المباراة الشهيرة بين الملاكمين في 25 مايو 1965.

ونقل اوباما عن محمد علي احد خطاباته الشهيرة: "انا اميركا، انا الجزء الذي لن تتعرفوا اليه. لكن يجب ان تعتادوا علي. (انا الشخص) الاسود، الواثق بنفسه، المعتد بنفسه. اسمي، ليس من شأنكم. ديانتي، ليست من شأنكم. اهدافي، تعنيني انا وحسب. اعتادوا علي".

وتابع الرئيس الاميركي: "علي الذي تعرفت عليه" لم يكن "ماهرا كشاعر خلف المذياع بالقدر الذي كان عليه كمقاتل في الحلبة، لكنه رجل قاتل من اجل الحق. رجل قاتل من اجلنا. وقف بجانب (مارتن لوثر) كينغ (والرئيس الجنوب افريقي الراحل نيلسون) مانديلا. دافع (عن الحق) عندما كان ذلك صعبا. رفع الصوت عندما فضل الاخرون التزام الصمت".

التعليقات

أضف تعليق