You are here

×

هل انتهى لغز الطائرة الماليزية؟

الرجل: دبي

اعترف أخيراً اليوم الرجل المسؤول عن البحث عن MH370 أنه قد لا يُعثر عليها. أشار الرجل الاوسترالي المنسق في البحث مارتن دولان أنّ فرص العثور على الطائرة في الأسابيع القليلة المقبلة قد استنفدت تقريباً. وقال السيد دولان، الرئيس المفوّض لمكتب سلامة النقل الأوسترالي: "أصبحنا في نقطة في التفتيش تدفعنا للتفكير في احتمال أننا قد لا نعثر على الطائرة"، مما سيؤدي إلى إحباط العائلات وحزنها. وقد كلفت أوستراليا والصين وماليزيا فرقاً للبحث في 120000 كيلومتر مربع في جنوب المحيط الهندي وكان قد بقي لهم نحو 13000 كيلومتر مربع، مع المقرر أن ينتهي البحث في تموز. وقال لـ Australian Broadcasting Corporation إنّ الفرصة الوحيدة التي من الممكن أن تجعلنا نستمرّ بالبحث هو اكتشاف أدلة جديدة مهمة جداً. إنّ هذا الخبر سيحزن عائلات الضحايا الذين كانوا على متن الـ Malaysia Airlines التي اختفت منذ أكثر من عامين. لم يُعثر على أي شيء يمكن أن يكون مرتبطاً بالطائرة في منطقة البحث الفعلية، فأصيبت عائلات الركاب بالكثير من الاحباط مع مرور الأسابيع والشهور.

وقالت Sara Bajce شريكة الأميركي فيليب وود الذي كان على متن الطائرة التي أقلعت حينها من مطار كوالالمبور في آذار 2014 للـ ABC أنها تعتقد أنّ ثمة تعتيماً من السلطات. وتساءل مراقب الطيران الأميركي جيف ويز عن السبب الذي أدى إلى إقفال نظام الاتصالات عبر الأقمار الصناعية قبل أن تصبح نشطة مرة أخرى، مشيراً إلى أنّ تسجيل الدخول والخروج من الاتصالات عبر الأقمار الصناعية ليسا مدربين عليه الطيارين، مستبعداً تالياً أنّ يكون أحد طياريها هو من تعمد فعل ذلك لاختطافها. إلاّ أنه يؤكد أنّ هذا الأمر متعمّد، مما يفسر سبب تعاطي السلطات الفرنسية مع الأمر كتحقيق إهابي.

التعليقات

أضف تعليق