You are here

×

رسالة نصية إلى هذه المرأة تنقذ حياة 15 من اللاجئين

Liz Clegg

رسالة نصية تنقذ حياة 15 من اللاجئين 

تمكنت امرأة تعيش في مدينة نيويورك الأمريكية من إنقاذ حياة 15 عشر شخص من اللاجئين على بعد آلاف الأميال منها في بريطانيا بعد أن  وصلتها رسالة نصية من طفل يطلب النجدة خلال نقله داخل شاحنة مغلقة  وفق صحيفة نيويورك بوست.

المرأة التي تدعى Liz Clegg والتي تبلغ 50 عاماً والمقيمة في نيويورك كانت قد تطوعت لمساعدة اللاجئين في مدينة كالي الفرنسية وهناك أعطت بعض الأطفال هواتف محمولة لاستخدامها لطلب النجدة عند الحاجة وكان من بين هؤلاء طفل أفغاني يدعى أحمد ويبلغ من العمر سبع سنوات .

وأرسل أحمد رسالة نصية إلى ليز بلغة انكليزية ركيكة وغير مفهومة ولكنها حاولت ضبط الكلمات التي رغب أحمد بكتابتها لتجد أن يطلب النجدة لوجوده في سيارة مغلقة وآن الاوكسجين يكاد ينفذ والسائق يستمر بالقيادة دون توقف واختتم رسالته بأنه يقسم أنه لايمزح .

 

وفوراً اتصلت ليز بمؤسسة لمساعدة اللاجئين في لندن التي بدورها أحالت الموضوع للشرطة حيث اتصلت بأحمد على رقم الهاتف الذي أعطته لهم ليز و أكد أحمد روايته بعد أن تواصلت الشركة معه عبر مترجم للغة البشتون التي يتحدثها.

وعبر مراقبة اشارة الهاتف الموجود مع أحمد تمكنت الشرطة من تحديد مكان الشاحنة التي يركب بها ولدى توقيفها وفتح الصندوق الخلفي لها وجدت الشرطة أحمد برفقة 14 شخص آخر وهي في في حالة يرثى لها ويكادوا يموتون من نقص الاوكسجين .

اعتقلت الشرطة السائق وشخص أخر برفقته في حين أن أحمد و14 شخص آخر كانوا برفقته الأن في مركز لرعاية اللاجئين بعد ان تم انقاذ حياتهم بفضل رسالة نصية .

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق