You are here

×

في اليوم العالمي للاعترافات.. مضيفات طيران يصدمن العالم

في اليوم العالمي للاعترافات.. مضيفات طيران يصدمن العالم

من منا لا يرى طاقم الطيران لأي شركة هو شيء يتم اختياره بعناية فائقة ليكون في قمة التهذيب والهدوء والأعصاب الباردة خلال الرحلات الجوية، ولكن ربما هذه الابتسامة الدائمة تخفي أشياء أخرى. لماذا لا نطلع على بعض اعترافات مضيفات الطيران ونحن في اليوم العالمي للاعترافات؟

تطبيق Whisper طلب من مضيفي ومضيفات الطيران الاعتراف بما يفكرون به وهم على متن الطائرة، ومن هنا بدأ سيل من الاعترافات الخطيرة والصادمة.

مضيفات الطيران يعترفن

اعترفت إحدى العاملات في إحدى شركات الطيران الجوية الأمريكية أنها تتمنى حصول حادث يؤدي إلى تحطم الطائرة لتتمكن من إنقاذ أحدهم. كما أقرّت مضيفة أخرى أنه عندما يزعجها أحد ركاب الطائرة تبصق في شرابهم.

كما يروي أحدهم قصة حادث مأساوي عندما دخل مرحاض الطائرة للتدخين نتيجة عدم قدرته على التحمل أكثر، الأمر الذي أدى إلى هبوط الطائرة بشكل طارئ.

في هبوط اضطراري آخر، اعترفت إحدى المضيفات أنها كانت تأمل ألا تتأخر على موعد تصفيف شعرها.

أما آخر الاعترافات فتعود لمضيفة تمنت لو لم يكن الراكب قد شعر بإطلاقها الغازات بوجهه وهي تخدمه. اعترافات فعلاً صادمة!

المصدر

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق