You are here

×

شرطة دبي: لا تنشروا تفاصيل حياتكم اليومية على الإنترنت

الرجل: دبي

نصح مسؤول في شرطة دبي السكان بضرورة تجنب نشر تفاصيل حياتهم اليومية على مواقع التواصل الاجتماعي، خوفاً من تعرضهم للاستهداف من قبل المجرمين، أو أولئك الذين يراقبون حياتهم بشكل وثيق لأسباب مختلفة. واعتبر العقيد أحمد مطر المهيري مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية في شرطة دبي أن خصوصية الكثيرين اليوم باتت مخترقة، وذلك بفعل أيديهم. حيث أن معظم الناس ينشرون أنشطتهم اليومية على مواقع التواصل الاجتماعي، مثل مكان تناولهم وجبات الطعام، أو الأندية والمرافق العامة التي يرتادونها، أو المجوهرات والأشياء باهظة الثمن التي يشترونها.

وأضاف المهيري في حديثه لصحيفة إيميرتس247: “ليس هذا فقط، فالمشكلة أن بعض الآباء والأمهات ينشرون صوراً لأبنائهم والمدرسة التي يذهبون إليها ومعلميهم وأصدقائهم في الفصل الدراسي، فضلاً عن جميع الأنشطة التي يفعلها أطفالهم بعد المدرسة وعلى أساس أسبوعي”.

و أردف المهيري: “المشكلة في وسائل التواصل الاجتماعية هي أنك لا تعرف من يقوم برصد حياتك ويسعى للاستفادة من المعلومات التي تنشرها ليسبب لك الأذى أنت أو أحد أفراد أسرتك”

وأورد المهيري مثالاً عن خطورة نشر الممارسات اليومية على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث استشهد بقصة امرأة أمريكية كانت تنشر نشاطاتها وتحركاتها بشكل يومي، واستغل أحد اللصوص ذلك للسطو على منزلها عندما كانت في النادي الرياضي، حيث يقع اللوم على المرأة التي وفرت المعلومات اللازمة للص لتسهيل عملية السرقة.

وأكد المهيري على ضرورة التعامل بحذر وذكاء مع وسائل التواصل الاجتماعي، تماماً كالتعامل مع الغرباء في جميع أنحاء العالم.

واختتم المهيري بتحذير الآباء والأمهات بضرورة تجنب نشر أية معلومات أو تفاصيل شخصية عن أطفالهم ونشاطاتهم بعد المدرسة، وذلك منعاً لاستهدافهم من قبل المجرمين.

التعليقات

أضف تعليق