You are here

×

’سايك موتور‘ تظهر للمرّة الأولى في الشرق الأوسط

’إم جي‘ (MG)

’ماكسوس‘ (Maxus)

الرجل - دبي:

ظهرت ’شركة سايك موتور المحدودة‘ (SAIC Motor Corporation Limited)  للمرّة الأولى رسمياً في منطقة الشرق الأوسط وذلك عبر إطلاق المجموعة الأحدث من طرازاتها التابعة لعلامتي ’موريس غاراجز‘ (Morris Garages) –  المعروفة باسم ’إم جي‘ (MG) – و’ماكسوس‘ (Maxus) التجاريتين خلال اليوم الافتتاحي من ’معرض دبي الدولي للسيارات 2015‘.

ويأتي إطلاق الطرازات الجديدة خلال المعرض بعد فترة قصيرة من إعلان ’سايك موتور‘ (SAIC Motor) عن افتتاح أول مكتب إقليمي لها للشرق الأوسط في مدينة دبي، مما يمثّل خطوة رئيسية أخرى للعلامة التجارية نحو تحقيق هدفها الإستراتيجي بأن تصبح "شركة سيارات معروفة عالمياً مع تواجد دولي، وعمليات دولية ومزايا تنافسية دولية وتأثير كبير للعلامة التجارية."

طوّرت ’سايك موتور‘ للآن شبكة أعمال في أوروبا، أمريكا الشمالية، أمريكا الجنوبية، اتحاد دول جنوب شرق آسيا (آسيان)، أفريقيا وأستراليا، مغطّية أربعة قطاعات: الأبحاث والتطوير والتصنيع؛ خدمات السوق؛ منصّة الاستثمار ومنصّة التجارة العالمية. وعبر هذه الخطوات، أظهرت ’سايك موتور‘ توجّهها الخاص بإستراتيجية دولية حقيقية.

ففي قطاع الأبحاث والتطوير والتصنيع، أنشأت ’سايك موتور‘ قاعدة أبحاث وتطوير وتصنيع في المملكة المتحدة وأسّست قاعدة تصنيع دولية لسيارات القيادة على الجهة اليمنى من نوع ’إم جي‘ في تايلاند، مع إنتاج طرازات مميّزة مثل ’إم جي 3‘ (MG3) الذي يلقى شعبية كبيرة في هذه المناطق. إضافة لهذا، بدأت عملية إنشاء قاعدة تصنيع في إندونيسيا أيضاً.

أما من جهة خدمات السوق، فقد أنشأت ’سايك موتور‘ للآن شبكة قوية في أمريكا الجنوبية، الشرق الأوسط، اتحاد دول جنوب شرق آسيا (آسيان)، أفريقيا وأستراليا. ويتم بيع منتجات ’ماكسوس‘ حالياً في 35 دولة ومنطقة، ولقد فازت بطلبات شراء كمية كبيرة من المركبات بلغت 260 مركبة من هيئة البريد الإيرلندي مقابل منافسين من الولايات المتحدة الأمريكية، ألمانيا، فرنسا، اليابان والعديد من العلامات التجارية العالمية الأخرى، مما يشكّل خطوة هامة تشير إلى عودة العلامة التجارية إلى أوروبا.

وفيما يتعلّق بقطاع الاستثمار، أسّست ’سايك موتور‘ شركة ’سايك كابيتال‘ (SAIC Capital) في كاليفورنيا و’شركة سايك إتش كاي إنفستمنت المحدودة‘ (SAIC HK Investment Co., Ltd.). وتلتزم شركة رأس المال الجريء في وادي السيليكون بكاليفورنيا الأمريكية بمتابعة وتحليل أحدث التقنيات وتوجّهات الأعمال في قطاع السيارات الدولي مع تركيز خاص على الاستثمار في مجالات مفضّلة شاملة التقنيات الجديدة كالقيادة الذكية، المركبات الممكّنة عبر الإنترنت، المواد الجديدة وتقنيات تخفيف الوزن وحلول الطاقة الجديدة.

وبالنظر إلى منصّة التجارة الدولية، فقد أسّست ’سايك موتور‘ شركات تجارة دولية في أوروبا، أمريكا الشمالية وآسيا. وأنشأت العلامة التجارية ’شركة شنغهاي الدولية للتجارة والمبادلة المحدودة‘ (Shanghai International Commerce and Trade Co., Ltd.) في ’منطقة شنغهاي للتجارة الحرّة‘ (SFTZ) لتصبح رائدة شركة ’سايك موتور‘ في العمليات الخارجية عبر الاستفادة الكاملة من الموقع والمزايا الابتكارية التي توفرها ’منطقة شنغهاي للتجارة الحرّة‘.

شكّلت المشاركة في ’معرض دبي الدولي للسيارات‘ وتأسيس مكتب إقليمي للشرق الأوسط، وبالتالي توسعة تواجدها في المنطقة، خطوات مهمّة لشركة ’سايك موتور‘ عبر تبنّي المبادرة الوطنية الصينية ’الحزام والطريق‘ ودفع عملياتها الدولية نحو الأمام.

تشكّل منطقة الشرق الأوسط نقطة التقاء لحزام الحرير البحري وطريق الحرير البري، وهي تصل إلى نحو 0.5 مليار شخص في 18 دولة شاملة المملكة العربية السعودية، الإمارات العربية المتحدة، مصر وإيران. ويبلغ معدّل امتلاك المركبات في سوق الشرق الأوسط حالياً 92 مركبة لكل 1,000 شخص، ومن شأن هذا الرقم القليل نسبياً أن يعني توفر الكثير من الفرص في الأسواق مستقبلاً.

يُعتبَر ’معرض دبي للسيارات‘ المناسبة الأضخم والأكثر أهمية وتأثيراً بقطاع السيارات التي يتم تنظيمها في الشرق الأوسط. ومن خلال المشاركة في هذا الحدث وافتتاح أول فرع لها بالشرق الأوسط على الإطلاق، تكون ’سايك موتور‘ قد خطت خطوات مهمّة لبناء نظام سلسلة عمليات كامل القيمة بهدف خدمة المجتمعات المحلّية وخلق صورة تنافسية دولية للعلامة التجارية.

وبالنظر إلى المستقبل، تتطلّع ’سايك موتور‘ لتوفير منتجات عالية الجودة وخدمات متميّزة لصالح عملائها من خلال الاستمرار بتعزيز إستراتيجيتها القائمة على التطوير الابتكاري عبر التوسّع نحو الأسواق العالمية.

التعليقات

أضف تعليق