You are here

×

"كاميرات المراقبة" تفضح خيانة امرأة بريطانية.. والزوج ينتقم!

الرجل: دبي

شك زوج بريطاني في سلوك زوجته، فوضع عدد كبير من كاميرات المراقبة وأدوات تعقب، وبعد التأكد من خياتنه لها، لم يمهلها طويلا، كما لم يعطها حق الدفاع عن نفسها، بل طعنها 51 طعنة حتى فارقت الحياة على الفور.

توصل الزوج المنتقم الى طريقة لن تكذبها الزوجة كما لن تستطيع ذلك، بعدم اكتشف أندرو مونرو”51 عاما” خيانة زوجته كلير مونروط "47 عاما" فوضع لها في كل ركن كاميرات للمراقبة، ليتابع كل تحركاتها لفترة من الزمن، وحينما واجهها بالدليل، طلبت منه أن لا يقتلها، لكنه طعنها عدة طعنة على الفور. 

 وقال أندرو لزوجته وهو يطعنها: "أنا أسف ياكلير، ولكن مافعلته أمر لا يطاق، أنت تعلمين كم أحبك"، وعثر على مونرو وهي أما لثلاثة أطفال وكانت تعمل في رعاية الكلاب، في منزلها في شارع تشيلتيرن، وتم نقلها إلى المستشفي لتفارق الحياة بعد وقت قصير.

وحسب ما نشرته صحيفة "ميرور" البريطانية، تبين بعد تحقيقات الشرطة بأن مونرو أقامت علاقة مع شخص في منتصف عام 2014، وعندما شك زوجها وضع كاميرات مراقبة داخل المنزل ووضع أجهزة مراقبة لهاتفها المحمول، وجهاز تعقب لسيارتها.

التعليقات

أضف تعليق