You are here

×

سعودي يترك داعش ويسلم نفسه من أجل لقاء والدته

الرجل: دبي

قرر شاب سعودي عمره 35 عاماً أن يخاطر بحياته ويترك تنظيم داعش بعد أشهر من تلقيه التدريبات على السلاح بهدف رؤية والدته التي هددته بعدم رضاها عنه في حال لم يعد إلى بلاده ويسلّم نفسه للسلطات، وبحسب صحيفة عكاظ السعودية، تأثر الشاب السعودي بتهديدات والدته أكثر مما أرعبته تهديدات داعش بقتله في حال قرر الهروب من التنظيم بعد تلقية تدريبات عسكرية لعدة شهور في عدد من المدن والمحافظات السورية.

وبعد تصميمه على العودة من أجل كسب رضا والدته، استطاع عبر أحد المهربين المغادرة والوصول إلى تركيا ليلجأ لسفارة السعودية بأنقرة وإفادتها بوجود جواز سفره لدى التنظيم، حيث تم تأمين تذكرة مرور للرياض ليتم إيقافه لدى أمن المطار ونقله للجهات المعنية والتي سمحت له بالالتقاء بأمه وأسرته قبل إيداعه بالسجن.

وأصدرت المحكمة على المتهم السعودي غيابياً بسبب رفضه مغادرة السجن والحضور لقاعة المحكمة، وحُكم عليه بالسجن 8 سنوات من تاريخ إيقافه وتغريمه 3 آلاف ريال، ومنعه من السفر مدة مماثلة.

التعليقات

أضف تعليق