You are here

×

صراع مع الكمبيوتر ينتهي بإطلاق ثمان رصاصات

 
الرجل : دبي
كثير من الأحياء ما تصيبنا الأجهزة الالكترونية بالغضب عندما تمتنع عن الاستجابة للأوامر أو تتوقف فجاءة لتضيع علينا معلومات لم يتم حفظها وكثيراً ما وصل الغضب لحد ضرب الأجهزة وركلها بالأيادي والأرجل .
ولكن أن تصل الأمور في الصراع بين الانسان وكمبيوتره إلى حد إطلاق النار فذلك شئ غير عادي كالذي حصل مع لوكاس هينش في كولورادو في الولايات المتحدة  الذي وصل به الغضب من كمبيوتره الخاص إلى حد أن أطلق عليه الرصاص بعد أن أفقده صوابه نتيجة عدم استجابته لأوامره .
القصة بدأت عندما حاول هينش إعادة تشغيل جهاز الكمبيوتر خاصته من خلال الضغط على ALT+CTRL+DEL، إلا أنه لم يستجب مما أفقد الرجل صوابه وحمل الجهاز إلى أحد الأزقة الخلفية وأطلق عليه ثمان رصاصات من بندقيته ليشفي غليله من الجهاز المتمرد .
ويبدو أن هينش اعتبر أن الاعتداء على كمبيوتره الخاص الذي يرفض الاستجابة لا يخالف به أي قانون إلا أنه لم يتفطن إلى أنه يستخدم سلاح ناري في منطقة سكنية وهو مخالف للقانون مما أدى لاعتقاله من قبل الشرطة المحلية .
وقد أكدت الشرطة أن العقوبة المنتظرة لهينش هي بيد القاضي الذي سيعاقبه فقط لاستخدام السلاح الناري في داخل المدنية  وسيضيع حق الكمبيوتر المسكين الذي أصبح خارج الخدمة وفي عداد الأموات  ولكن يبدو أن هينش حقق مراده وأنهي صراعه مع الكمبيوتر وفقاً للمتحدث باسم الشرطة المحلية في تصريحه لجريدة جازيت “يبدو أنه سئم القتال مع كمبيوتره في الأشهر القليلة الماضية”.

التعليقات

أضف تعليق