You are here

×

" آي بي إم " تنفي أكبرعملية تسريح بتاريخ الشركات التقنية

 
الرجل : دبي
رفضت شركة “آي بي إم” IBM تقرير مجلة فوربس الذي كشف أن الشركة تستعد تسريح ما يصل إلى 112 ألف موظف لديها مما يعني خفض قوتها العاملة بنحو 26 بالمئة، الأمر الذي من شأنه أن يمثل أكبر عملية تسريح عمال في تاريخ الشركة وحتى بتاريخ الشركات التقنية.
وصرحت “آي بي إم” في بيان بالبريد الإلكتروني لوكالة رويترز بأنها تعتزم خفض عدد موظفيها، كما هو مبين في أحدث تقرير أرباحها الأسبوع الماضي، لكن تلك التخفيضات ستؤثر على “بضعة آلاف” من الموظفين فقط دون أن تبين الرقم .
ولم تنفي “آي بي إم” التقرير نفيا قاطعا، لكنها شددت على أن ما ورد في تقرير فوربس ليس دقيقا والذي زعم مدون فيه عن وجود خطة ملقبة بـ "مشروع كروم" لتسريح هذا العدد من الموظفين.
وعملت الشركة خلال السنوات العديدة الماضية على إعادة تشكيل ما يزيد عن 40 ألف من قوتها العاملة، حيث سرحت عاملين في بعض المناطق، بينما وظفت آخرين في قطاع الأعمال الصاعدة.
وكانت “آي بي إم” أعلنت نهاية عام 2013 أن قوتها العاملة تبلغ 431,212 موظفا، بانخفاض طفيف عن 434,246 موظفا في عام 2012. ولم تكشف الشركة بعد عن إجمالي عدد موظفيها بنهاية عام 2014 المنصرم.

التعليقات

أضف تعليق