You are here

×

كم خسر ترامب من ثروته خلال سنوات الرئاسة؟

.كم خسرت ثروة ترامب خلال سنوات الرئاسة؟

.كم خسرت ثروة ترامب خلال سنوات الرئاسة؟

.كم خسرت ثروة ترامب خلال سنوات الرئاسة؟

يعد "دونالد ترامب" الرئيس الأمريكي السابق، أول ملياردير يحكم البلاد، حيث اشتهر قبل دخله عالم السياسة بكونه أحد أشهر رجال الأعمال وانجحهم في أمريكا، والذي بدأ رحلته الرئاسية في 2016، محملاً بثروة تجاوزت 4.2مليار دولار أمريكي والذي كشف عن تفاصيلها بشكل واضح في كتابه الخاص "كيف تصبح ثرياً" والذي طرح في الأسواق في 2004.

إلا أن السنوات الأربع لترامب في الرئاسة تسبب في إحداث انخفاض دراماتيكي لثروته الخاصة لتصل إلى 2.5 مليار دولار في عام 2020؛ كما ترددت شائعات حول تراكم ضرائب بقيمة تراوحت بين 400 مليون دولار ومليار دولار على المؤسسات والعقارات التي يمتلكها ترامب، إلا أنه نفى تلك الشائعات بنفسه.

ثروة ترامب والرئاسة الأمريكية

ووفقاً للمصادر انخفضت ثروة ترامب بشكل كبير بداية من 2017 والتي شهدت تراجعا كبيرا في قطاع التجارة بالتجزئة والقطاع العقاري اللذين يمتلك فيهما ترامب معظم أصوله والتي شملت منتجع "مار لا جو" وبرج ترامب العالمي، والعديد من القصور الفاخرة في بالم بيتش، فلوريدا.

وشهدت فترة حكم الرئيس الأمريكي إنفاقه لمبالغ طائلة من ثروته الخاصة منها 66 مليون دولار في 2016، لحملته الرئاسية، إضافة إلى 350 مليون دولار سنوياً للتنقل الآمن بين البيت الأبيض ومنتجعات ترامب الخاصة؛ فيما لم ينفق ترامب دولاراً واحداً خلال حملته الانتخابية في 2020.

التعليقات

أضف تعليق