You are here

×

التأثير المدهش للقراءة الجهرية.. دراسة علمية تكشف فوائد عديدة

الفرق بين القراءة الجهرية والقراءة الصامتة

الفرق بين القراءة الجهرية والقراءة الصامتة

فوائد القراءة الجهرية للأطفال

فوائد القراءة الجهرية للأطفال

الفرق بين القراءة الجهرية والقراءة الصامتة
فوائد القراءة الجهرية للأطفال

أصبحت القراءة الصامتة هي الأكثر شيوعًا، بات معظمنا يحبس الكلمات في رأسه أثناء القراءة كما لو كان جالسا داخل مكتبة، لكنهم يجهلون الفوائد  العديدة للقراءة الجهرية حيث إنها تقوي الذاكرة وتساعد على فهم النصوص وتوطيد الروابط العاطفية بين الناس.

وفي دراسة علمية، كلف الباحثون مشاركين تتراوح أعمارهم ما بين 67 و88 عاما بقراءة كلمات سواء قراءة جهرية أو قراءة صامتة، ثم كتابة ما يتذكرون منها، واستطاع المشاركون استحضار 27 في المئة من الكلمات التي قرأوها بصوت مرتفع، في حين لم يتذكروا إلا 10 في المئة من الكلمات التي قرأوها قراءة صامتة، ومن المعروف أن البشر بوجه عام، أكثر قدرة على تذكر الأحداث غير المألوفة والمميزة، والأحداث التي تتطلب مشاركة فعالة.

وثمة طريقة أخرى لتحسين قدرتك في حفظ المعلومات وهي تمثيل الكلمات، كأن تقوم مثلا بتنطيط الكرة أو تخيل شخص ينطط الكرة أثناء التلفظ بالعبارة، ويطلق على هذه الظاهرة "تأثير تأدية المهام"، ويرتبط هذان التأثيران بزيادة الإنتاج، لأنهما يحثان الذاكرة على ربط الكلمة بحدث مميز أو فعل، لتسهيل استحضاره لاحقا.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق